وفاء والتزام.. يوم قال الحارس المغربي ياسين بونو "لا" لبايرن ميونخ

ياسين بونو يدافع حاليا عن ألوان إشبيلية الإسباني
بونو برر رفضه العرض المقدم من بايرن ميونخ بأنه مرتاح مع أسرته الصغيرة في مدينة إشبيلية (غيتي)

في نهاية العام الماضي، نزل خبر كالصاعقة على بايرن ميونخ وجماهيره داخل ألمانيا وخارجها، مفاده أن موسم الحارس مانويل نوير انتهى بعد تعرضه لكسر خطر في الساق.

ويومئذ كثفت إدارة الفريق البافاري تحركاتها وسابقت الزمن من أجل التعاقد مع بديل لنوير الذي سيغيب مدة طويلة عن الملاعب، ووضع مسؤولو البايرن قائمة بالحراس الذين يمكن التعاقد معهم، وجاء المغربي ياسين بونو حارس إشبيلية و"أسود الأطلس" على رأس القائمة إلا أن بونو رفض العرض المقدم ولكن أسباب الرفض لم تُعرف.

وحلل بايرن ميونخ السوق جيدا ووجد في ياسين بونو ما يحتاج إليه، لا سيما أنه تألق مع المنتخب المغربي في مونديال قطر وأسهم في احتلاله المركز الرابع لأول مرة في تاريخه وفي تاريخ كرة القدم العربية والأفريقية.

وكشف موقع "ريليفو" الرياضي الإسباني عن تفاصيل رفض "الأسد المغربي" لعرض البايرن الذي كان مفاجئا للجميع، وبرر بونو الرفض بأنه يشعر براحة كبيرة مع أسرته الصغيرة في مدينة إشبيلية، كما أنه يرغب في مساعدة الفريق الأندلسي في الخروج من دوامة النتائج السلبية، خاصة أن إشبيلية يواجه هذا الموسم خطر الهبوط إلى دوري الدرجة الثانية.

وحسب الموقع الإسباني، قرر فريق بايرن ميونخ تحويل اهتمامه مباشرة إلى يان زومر حارس مرمى بوروسيا مونشنغلادباخ الذي نجح بضمه رغم صعوبة المفاوضات مع نادي "المهور".

يشار إلى أن ياسين بونو (32 عاما) يرتبط بعقد مع فريق إشبيلية يمتد حتى صيف 2025، كما يحظى الحارس المغربي باهتمام فرق أوروبية عدة بينها مانشستر يونايتد.

ويحتل الفريق الأندلسي المركز الـ13 في جدول ترتيب الليغا بـ31 نقطة فقط من 27 مباراة، ويستضيف بعد غد الجمعة سلتا فيغو صاحب المركز العاشر.

المصدر : مواقع إلكترونية