"كبرت 10 سنوات في المباراة".. غوارديولا "منهك ذهنيا" بعد فوز مانشستر سيتي على بايرن ميونخ

Manchester City v FC Bayern München: Quarterfinal First Leg - UEFA Champions League
غوارديولا (يمين) تفوق على توماس توخيل تكتيكيا في مواجهة مانشستر سيتي وبايرن ميونخ (غيتي)

سيطر مانشستر سيتي على الشوط الثاني من مباراته أمام بايرن ميونخ في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم أمس الثلاثاء، لكن مدربه بيب غوارديولا بدا مدهوشا عندما سأله أحد الصحفيين عما إذا كان الفوز هو الأسهل لفريقه هذا الموسم.

وأجاب المدرب الإسباني "لم تكن مباراة سهلة مطلقا، أنا منهك على الجانب الذهني، (تقدمت في العمر) 10 أعوام اليوم".

وقطع سيتي خطوة كبيرة نحو الدور قبل النهائي بعد الفوز بثلاثية نظيفة على ضيفه الألماني.

ورفع إيرلينغ هالاند رصيده إلى 45 هدفا مع سيتي بجميع المسابقات وهو رقم قياسي للاعب في الدوري الإنجليزي بموسم واحد.

وافتتح رودري التسجيل في الشوط الأول بتسديدة رائعة بعيدة المدى، قبل أن يعزز برناردو سيلفا من تفوق صاحب الأرض بضربة رأس.

ورغم ذلك، شدد غوارديولا على أن سيتي لن يركن إلى الراحة عندما يحل ضيفا على فريقه السابق في ميونخ الأربعاء المقبل.

وقال المدرب الإسباني "يجب أن تقدم أداء قويا في مباراتين لإخراج هذه الفرق القوية وليست مباراة واحدة".

واتفق توماس توخيل مدرب بايرن مع نظيره الإسباني.

وأضاف المدرب الألماني الذي قاد تشلسي إلى لقب دوري الأبطال على حساب سيتي في 2021 "في كرة القدم لا شيء محسوما، المباراة القادمة على أرضنا في ألمانيا والأمر لم ينته حتى نهاية المواجهتين".

وتدخل الحارسان في الشوط الثاني لإنقاذ فريقيهما من عدة فرص.

وقال غوارديولا "بايرن كان أفضل في فترة من المباراة. عدلنا بعض الأمور في الشوط الثاني وفي الجزء الأخير من المباراة، كنا الأفضل في الدقائق الأخيرة وأحرزنا 3 أهداف رائعة وأتيحت لنا فرص عديدة".

 

وتابع "نعم، إنها نتيجة مذهلة، لكني أدرك ما الذي تعنيه مباراة الإياب في أليانز أرينا (ملعب بايرن)… لعبت هناك كثيرا، 3 أعوام (مدربا لبايرن)، وأعلم مدى استثنائية هذا الفريق في أوروبا".

وكتب رجال المدرب الإسباني التاريخ في البطولة القارية، إذ أصبح أول فريق من البريميرليغ يحقق أطول سلسلة من تجنب الخسارة في دوري أبطال أوروبا على أرضهم حيث تعادل مرتين وفاز 23 مرة في 25 مباراة على ملعب الاتحاد.

وتولى توخيل تدريب بايرن نهاية الشهر الماضي بعد الإقالة المفاجئة للمدرب السابق يوليان ناغلسمان.

وطالب المدرب الألماني لاعبيه بعدم التركيز على نتيجة الذهاب.

وتابع "لأننا كنا نستحق نتيجة أفضل، هذه النتيجة لا تعبر عن سير المباراة.. هذا هو التحدي وعلينا التركيز على ما قدمناه بشكل جيد في المباراة؛ لعبنا بشخصية وبشجاعة وبالنهج الصحيح وبكفاءة".

ونال بايرن اللقب 6 مرات، ويتصدر الدوري الألماني متقدما بنقطتين على بوروسيا دورتموند.

ويعد لقب دوري الأبطال اللقب الوحيد الذي ينقص غوارديولا مع سيتي الذي يطارد أرسنال المتصدر على لقب الدوري الإنجليزي.

المصدر : وكالات