بذهاب ربع نهائي دوري الأبطال.. تشلسي "العقيم" يواجه ريال مدريد بأسوأ سجل تهديفي في 100 عام

Champions League - Chelsea Training
أنفق تشلسي 300 مليون دولار على التعاقدات الجديدة هذا الموسم وكان الحصاد يقارب الصفر (رويترز)

سرعان ما أصبح دوري أبطال أوروبا محور تركيز تشلسي خلال الموسم الجاري بعد استمرار خيبة الأمل في موسم الدوري الإنجليزي الممتاز.

ويواجه الفريق اللندني مضيفه ريال مدريد في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا -مساء اليوم الأربعاء- وهو مدرك تماما أن فرصه في اللعب قاريا الموسم المقبل سيحددها مشواره الحالي في المسابقة القارية الأم.

واحتمال مشاركة "البلوز" في المسابقات القارية المقبلة عن طريق ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز ضعيف، إذ يجد البلوز أنفسهم برصيد 39 نقطة أقرب إلى الهبوط (نوتنغهام فورست برصيد 27 نقطة) من المركز الخامس (توتنهام برصيد 53).

وأحد أسباب هذا التراجع هو الهجوم، فلاعبو الفريق "الأزرق" يكافحون من أجل هز الشباك.

وتعليقا على هذا العقم التهديفي، قال فرانك لامبارد -بعد خسارته أمام ولفرهامبتون السبت الماضي- إنه "علينا أن نعمل على إيجاد الأسباب والحلول لمشكلة تسجيل الأهداف".

سجل تهديفي مفزع

فمدرب تشلسي ليس مخطئا، لأن السجل التهديفي للفريق صادم للجماهير الذين اعتادوا الجودة الهجومية.

وسجل اللندنيون 29 هدفا في 30 مباراة خاضوها، وهو أسوأ رقم قياسي لهم منذ موسم 1923-1924، عندما سجلوا 18 هدفا في أول 30 مباراة وانتهى بهم الأمر بالهبوط إلى دوري الدرجة الثانية.

وهناك رقم سلبي آخر للبلوز من شأنه أن يجعل الفريق ينهي الموسم برصيد 37 هدفا، مما سيكون أسوأ سجل تهديف لهم منذ موسم 1923-1924 نفسه عندما سجل 31 هدفا.

فشل كبار الهدافين والتعاقدات

وكشفت أرقام المساهمات التهديفية لكل لاعب في تشيلسي عن ضعف كبير في الفريق.

فهداف الفريق في البريميرليغ هو الألماني كاي هافرتز الذي سجل 7 أهداف حتى الآن هذا الموسم.

ورغم تسجيله أكبر عدد من الأهداف لناديه في الدوري هذا الموسم، فإن الألماني فشل في هز الشباك منذ يوم 18 الشهر الماضي.

وخلف هافرتز، يوجد رحيم سترلينغ ومسون ماونت اللذان سجلا 4 و3 أهداف هذا الموسم في الدوري الإنجليزي الممتاز على الترتيب.

وأنفق النادي 300 مليون دولار على التعاقدات الجديدة هذا الموسم وكان الحصاد يقارب الصفر.

وأوضح لامبارد، عند سؤاله عن تحليل قلة الأهداف التي سجلها الوافدون الجدد، أن "بعض اللاعبين ليس لديهم تاريخ في تسجيل الأهداف هنا، أو أنهم جدد أو أتوا من بطولات دوري أخرى. علينا أن نمنحهم الوقت والعمل معهم".

ولم يسجل مودريك أو مادويكي أو داترو فوفانا أي هدف حتى الآن، إذ كان جواو فيليكس اللاعب الوحيد القادر على التسجيل بالقميص الأزرق.

وفي الخلاصة، حمل تشلسي معه إلى "البرنابيو" أسوأ سجل في تسجيل الأهداف منذ 100 عام وتتوقف فرصه للعب في أوروبا الموسم المقبل على حملته في دوري الأبطال هذا الموسم.

المصدر : ماركا