تحدث عن فوضى وغياب للقواعد في مانشستر يونايتد.. تن هاغ: نمت جيدا عندما اتخذت قراري بإقصاء رونالدو

Premier League - Aston Villa v Manchester United
تن هاغ (يسار): عليك دائما التفكير بشكل إستراتيجي كونك مديرا فنيا، وأن تكون مستعدا لمواجهة العواقب (رويترز)

قال الهولندي إيريك تن هاغ مدرب مانشستر يونايتد إنه نام جيدا بعد اتخاذه القرار الكبير باستبعاد النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو من تشكيلة الفريق الأساسية في مباراته أمام ليفربول، في وقت مبكر من الموسم الجاري على ملعب أولد ترافورد، وكان أصحاب الأرض فازوا 2-1 في تلك المواجهة.

تلك المباراة الأولى كانت بداية الشرارة التي استخدمها "الدون" لحرق الجسور مع النادي الذي كان سبب نجوميته.

وعندما سُئل عن قرار إقصاء رونالدو من التشكيلة الأساسية، قال المدير الفني "أفكر كثيرا قبل اتخاذ مثل هذه القرارات الكبيرة.. كان يجب عليّ أن أنظر إلى التأثير الذي تحدثه، ليس فقط على المدى القصير، ولكن أيضا على المدى الطويل".

وتابع "عليك دائما التفكير بشكل إستراتيجي بوصفك مديرا فنيا، وأن تكون مستعدا لمواجهة العواقب. أنا على علم بذلك، ولكن هذا هو عملي ومسؤوليتي".

وعن قلقه -وقتها- من ردود فعل جماهير "المانيو" التي تعشق "صاروخ ماديرا"، قال المدرب الهولندي إنه كانت "لدي أسباب لاختيار هذا الفريق ضد ليفربول. كانت أسباب واضحة. وكنت أعرف ردود الفعل إذا كانت النتيجة سلبية، وهو أمر ممكن دائمًا في كرة القدم".

وكشف تن هاغ عن أنه "كان هناك نقص في الانضباط.. يحب اللاعبون الكبار التصرف كما يريدون، ليس على أرض الملعب فحسب، لذا فأنت بحاجة إلى بعض القواعد.. أعتقد أنه من الواضح في كل مؤسسة أو فريق أنه في حال عدم وجود قواعد ونظام وعواقب لن تؤخذ هذه القواعد على محمل الجد، وتتحول الأمور إلى فوضى. كان من الواضح تماما ما هو مطلوب، لأنني تمكنت من رؤية ما يجري على أرض الملعب".

ويحل "الشياطين الحمر" ضيوفا على "الريدز" في أنفيلد، وفي حين يحتل مانشستر المركز الثالث برصيد 49 نقطة من 24 مباراة، يدخل ليفربول المباراة وهو في المركز السادس بـ39 نقطة من 24 مباراة.

وتطور مانشستر يونايتد مع المدرب الهولندي على الصعد كافة، وحصد أول لقب له منذ 6 سنوات، وهو كأس الرابطة الإنجليزية، كما تأهل إلى ثمن نهائي الدوري الأوروبي وكأس الاتحاد الإنجليزي.

المصدر : مواقع إلكترونية