"لست مؤهلا لقيادة البرازيل".. إنريكي يتطلع للتدريب بالدوري الإنجليزي

منتخب إسبانيا كان المحطة الأخيرة لإنريكي
لويس إنريكي يفضّل العمل في الدوري الإنجليزي (رويترز)

كشف لويس إنريكي، المدرب السابق لمنتخب إسبانيا، عن العروض التي تلقاها منذ إقالته من تدريب "لاروخا"، بعد نهائيات كأس العالم 2022 في قطر، معترفا بأنه غير مؤهل لقيادة منتخب البرازيل.

وأقيل إنريكي من تدريب منتخب إسبانيا يوم 8 ديسمبر/كانون الأول 2022، أي بعد يومين فقط من إقصاء "الماتادور" من أمام المغرب، من الدور ثمن النهائي لمونديال قطر.

وأبرزت صحيفة "ماركا" (marca) الإسبانية تصريحات جديدة لإنريكي، أدلى بها لإحدى الإذاعات المحلية، كشف فيها حقيقة تلقيه عرضا لتدريب البرازيل، وخطته المستقبلية.

وقال إنريكي: "جاءني عرض وحيد من أحد المنتخبات منذ رحيلي عن تدريب إسبانيا، لكني لن أقول اسمه، وفي الواقع ليس البرازيل".

وأضاف: "في الوقت الحالي هناك الكثير من المنتخبات يبحثون عن مدرب، ولكن في الحقيقة أنا لا أملك السيرة الذاتية المناسبة لتدريب البرازيل".

وأتم حول هذه النقطة: "لم يتواصل معي أحد من هناك، كما لم تحدث أي مفاوضات من قريب أو بعيد".

وعن مشروعه المفضل في الفترة المقبلة، اعترف مدرب برشلونة الأسبق، أنه يريد العمل مع أحد الفرق في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وصرّح: "أرغب في العمل في إنجلترا، أتابع مباريات البريميرليغ أكثر من الدوري الإسباني، ربما لأن الفرق الكبيرة أكثر هناك من الليغا".

وأوضح: "لن أذهب إلا لفريق يملك مشروعا رياضيا، إذا لم تأت تلك العروض سأبحث عن فريق لديه الإمكانيات الكبرى، لا أريد أن تُفهم كلماتي بأني لا أريد العمل في إسبانيا، لكن في الوقت الحالي هذه هي رغبتي".

وختم إنريكي هذا المحور: "أريد تدريب فريق يمكنه الفوز بالألقاب، ربما في غضون 5 أو 10 سنوات سأعود لتدريب سبوتينغ خيخون (فريقه الأم)، لكن في الوقت الحالي تدريب هذا الفريق صعب للغاية".

واعترف "اللوتشو" خلال المقابلة، بأنه ارتكب العديد من الأخطاء خلال منافسات كأس العالم 2022.

وأوضح "لا أنكر بأنني ارتكبت العديد من الأخطاء خلال المونديال، لكن في الواقع أنا لست مهتما للنقاش حول تخصيصي وقتا للبث عبر مواقع التواصل الاجتماعي، والتفاعل مع الجماهير، وما إلى ذلك".

وأنهى: "بفضل تلك اللحظات تمكنا سواء أنا أو اللاعبون من تلقي عبارات الحب والدعم من المشجعين، ما تقوله وسائل الإعلام شيء والواقع شيء آخر، لقد كانت تجربة إيجابية للغاية خلال المونديال".

المصدر : مواقع إلكترونية