شاهد- الملعب تحول إلى ساحة حرب.. نهاية مجنونة للمباراة الختامية لبطولة لبنان لكرة القدم بين العهد والأنصار

ألغاء مباراة العهد مع الأنصار في ختام الدوري اللبناني لكرة القدم بعد اشتباك لاعبي الفريقين ووقع أعمال شغب (الصحافة اللبنانية)
الجماهير اقتحمت الملعب وحطمت كراسي المدرجات وحطمت السور الحديدي (الصحافة اللبنانية)

ألغيت مباراة فريقي العهد مع الأنصار في ختام الدوري اللبناني لكرة القدم بعد وصول المباراة إلى الدقيقة 99 إثر اشتباك لاعبي الفريقين ووقوع أعمال شغب من المشجعين وتدخل الشرطة، في نهاية مجنونة للمباراة والبطولة أمس الأحد، وخلفت الأحداث ردودا غاضبة ومستنكرة.

وأدرك الأنصار التعادل 2-2 في الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدل الضائع، وبعد ذلك بدقيقتين سجل الأسكتلندي لي إروين الهدف الثالث للعهد من ركلة حرة في نتيجة كافية لحصد اللقب.

واستمر اللعب لثلاث دقائق أخرى، قبل أن يحدث اشتباك بين لاعبي الفريقين عقب تدخل عنيف، ثم اقتحم مشجعون أرض الملعب بعد تحطيم الحاجز الحديدي والمقاعد وإلقائها نحو أرض الملعب، مع تدخل العديد من أفراد الشرطة، لتتوقف المباراة في الدقيقة 99. وكان الحكم احتسب 16 دقيقة من الوقت بدل الضائع بسبب توقف طويل سابق.

وأعلن العهد في حسابه على فيسبوك تتويجه بلقب الدوري للمرة الثانية على التوالي، والتاسعة في تاريخه، لكنه قال "لا احتفالات في ملعب العهد الليلة".

ولم يعلق الاتحاد اللبناني بعد على الأحداث، وتوقفت متابعته لأحداث المباراة في حسابه على تويتر بعد تعادل الفريقين 1-1.

وأبدى وزير الشباب والرياضة جورج كلاس أسفه لخروج بعض الجماهير عن الروح الرياضية ولجوئها إلى العنف والشغب، ودعا الاتحاد اللبناني للتعامل وفقا للقوانين وبالحكمة اللازمة مع ما حدث.

وكتب عضو مجلس النواب اللبناني هاكوب ترزيان على تويتر "عدم تطبيق القانون نتيجته كما حصل في ملعب فؤاد شهاب، مباراة ملاكمة".

وكتب عضو لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب سيمون أبي رميا على تويتر "المطلوب اعتقال المشاغبين واتخاذ أقسى العقوبات. تحية لقوى الأمن".

أحداث مثيرة

ودخل العهد المباراة وهو يملك 33 نقطة متأخرا بنقطة واحدة عن النجمة، وكان يكفيه التعادل لحصد اللقب بفارق الأهداف.

ولم يكن أمام الأنصار أي بديل عن الفوز مع احتلاله المركز الثالث برصيد 32 نقطة بعد خسارته أمام النجمة في الجولة السابقة.

وحرم الحكم العماني خالد الشقصي الأنصار من هدف التعادل بشكل مثير للجدل، عندما احتسب خطأ وأطلق الصفارة قبل تسديد الكرة نحو المرمى بلحظات، ولم يمنح الفريق الفرصة لمواصلة اللعب.

وتوقفت المباراة حوالي 15 دقيقة وسط غضب من المشجعين وقبل استكمالها وخوض دقائق مجنونة في اللحظات الأخيرة.

وأدرك حسن معتوق التعادل للأنصار من ركلة جزاء في الدقيقة 84، لكن العهد استعاد التقدم في الدقيقة 88 عن طريق محمد ناصر.

ومرة أخرى عاد معتوق ليحافظ على آمال الأنصار في اللقب عندما أدرك التعادل في الدقيقة 94، قبل أن يسجل إروين الهدف الثالث للعهد من ركلة حرة أبدلت اتجاهها.

وحضر الجيش في محيط الملعب إثر المشاكل التي انتقلت من داخل الملعب إلى خارجه.

وبالتزامن، أعلن عضو اللجنة التنفيذية في الاتحاد اللبناني لكرة القدم ناصر عدرة عن تعليق مشاركته في اللجنة التنفيذية، مطالبا الاتحاد اللبناني لكرة القدم بفتح تحقيق مع حكام هذه المباريات، لمنع حدوث مثل هذه الأخطاء التحكيمية على حساب كرة القدم اللبنانية وأنديتها.

بدوره أعلن مدير العلاقات العامة في الاتحاد اللبناني للعبة محمود أبو النجا، استقالته من الاتحاد بعد أحداث مباراة العهد والأنصار.

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي + وكالات