في حال إدانة النادي بقضية رشوة مسؤول تحكيمي في إسبانيا.. هذا بديل برشلونة في دوري أبطال أوروبا

خسائر بالجملة سيتكبدها برشلونة حال إقصاؤه من البطولات الأوروبية (غيتي)
أشار الادعاء الإسباني إلى أن برشلونة دفع ما مجموعه أكثر من 7 ملايين يورو إلى نيغريرا بين عامي 1994 و2018 (غيتي)

تحدثت صحيفة "ماركا" الإسبانية أن في بلادها لن يعاقب برشلونة رياضيا حتى لو أدين بقضية رشوة المسؤول التحكيمي السابق خوسيه ماريا إنريكيس نيغريرا، لافتة إلى أن الأمر ليس كذلك في البطولات الأوروبية.

فالاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) قد يعاقب "البرسا" في حال ثبت تورطه بمدفوعات مزعومة دفعها برشلونة إلى نيغريرا نائب رئيس لجنة التحكيم الفنية السابق، لإمداده النادي بنصائح ومشورة شفوية بشأن مواضيع متعلقة بالحكام.

وكشفت الصحيفة عن أن يويفا قد يطبق المادة الرابعة من لوائح المسابقات التي تنص على احترام الروح الرياضية للعبة وتحديدا قيم "اليويفا" والتي تضمن منافسة شريفة وعادلة.

ولكن في حال استبعاد البرسا من دوري الأبطال من سيحل محله؟

وفقا للمادة رقم "4.09"، الفريق الذي سيحل محل الكتالوني هو صاحب المركز الخامس في البطولة المحلية الذي يحتله حاليا فريق ريال بيتيس، والذي يواجه منافسة شديدة من فرق فياريال ورايو فاييكانو وأوساسونو.

وكان القضاء الإسباني اتهم برشلونة ورئيسين سابقين له ونيغريرا بـ"الفساد" و"إساءة الأمانة" و"تزوير سجلات تجارية" في قضية الدفعات المالية المشبوهة من النادي الكاتالوني إلى نيغريرا.

وتستهدف ملاحقات النيابة العامة في برشلونة النادي بصفته المعنوية، بالإضافة إلى رئيسيه السابقين جوزيب بارتوميو وساندرو روسيل.

كما وُجهت الاتهامات إلى أوسكار غراو وألبرت سولر، وهما عنصران سابقان في فريق بارتوميو.

ونقلت "فرانس برس" عن الادعاء أن "نادي برشلونة حافظ على اتفاقية شفهية سرية للغاية مع نيغريرا، بحيث يقوم -بصفته نائب رئيس لجنة التحكيم الفنية- مقابل المال بأفعال تمنح الأفضلية لنادي برشلونة بقرارات الحكام في المباريات التي يخوضها النادي، وبالتالي في النتائج والمسابقات".

وأشار الادعاء إلى أن النادي الكاتالوني دفع ما مجموعه أكثر من 7 ملايين يورو إلى نيغريرا بين عامي 1994 و2018.

وتأتي الاتهامات بعد أيام فقط من تأكيد رئيس برشلونة الحالي خوان لابورتا أن ناديه لم "يشتر حكاما يوما".

وقال لابورتا -الثلاثاء الماضي- "دعونا نوضح أن برشلونة لم يشتر حكاما يوما، ولم يكن لدى النادي الكتالوني أبدا نية لشراء حكام، على الإطلاق".

وسبق أن شن لابورتا -الشهر الماضي- هجوما عنيفا على رئيس رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم خافيير تيباس، متهما إياه بـ"فبركة حملة على برشلونة".

وكان تيباس قد رأى أن على لابورتا الاستقالة "إذا لم يشرح جيدا -أو بطريقة أكثر منطقية- لماذا دفع النادي هذه الأموال لإنريكيس نيغريرا".

المصدر : ماركا + مواقع إلكترونية + مواقع التواصل الاجتماعي