ميسي يتوج بجائزة رياضي العام من مجلة "تايم" الأميركية

ميسي حصد أول ألقابه مع إنتر ميامي
ميسي ترك تأثيرا فوريا في إنتر ميامي حيث ساعده على الفوز بكأس الدوري الأميركي-المكسيكي (رويترز))

حصل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي على جائزة رياضي العام من مجلة "تايم" الأميركية بسبب تأثيره الإيجابي على كرة القدم في الولايات المتحدة منذ انضمامه -هذا الصيف- إلى إنتر ميامي الأميركي.

وكتبت المجلة "حقق ميسي ما بدا مستحيلا، جعل الولايات المتحدة دولة عاشقة لكرة القدم".

وترك ميسي تأثيرا فوريا في إنتر ميامي حيث ساعده على الفوز بكأس الدوري الأميركي-المكسيكي وهو أول لقب كبير في تاريخ الفريق.

كما أثار وصول النجم الأرجنتيني للولايات المتحدة ضجة كبيرة خارج الملعب، لترتفع نسبة مشاهدة المباريات ومبيعات التذاكر وقمصان إنتر ميامي بشكل مطرد.

وغادر ميسي -الذي فاز بجائزة الكرة الذهبية الثامنة في مسيرته- باريس سان جيرمان في يوليو/تموز الماضي، لينضم إلى إنتر ميامي الذي يشترك في ملكيته النجم الإنجليزي السابق ديفيد بيكهام.

ولم يخف ميسي -الفائز مع منتخب بلاده في مونديال قطر 2022- تعلّقه بنادي طفولته برشلونة، حيث أكد أن خيار عودته إليه بعد تجربة قضاها مع باريس سان جيرمان كان الخيار الأول، لكنه فضل إنتر ميامي بعد اقتناعه باستحالة إتمام الصفقة مع إدارة لابورتا لأسباب اقتصادية، وهذه المعطيات دفعته ليتخذ قرارا يغنيه من اختبار نفس الموقف الذي عاشه عند مغادرته النادي الكتالوني.

وقال ميسي "كان خياري الأول هو العودة إلى برشلونة، لكن ذلك لم يكن ممكنا. صحيح أنني فكرت حينها في الانتقال إلى الدوري السعودي، وهو دوري قوي يمكن أن يصبح مهما في المستقبل في بلد أعرفه".

وأضاف ميسي (36 عاما) "انحصر الأمر في نهاية المطاف بين السعودية والدوري الأميركي لكرة القدم، وكلا الخيارين أثارا اهتمامي".

ويشارك ميسي العام المقبل في بطولة كوبا أميركا التي سيتم سحب قرعتها -الخميس- وتحتضنها الولايات المتحدة من 20 يونيو/حزيران إلى 14 يوليو/تموز.

ولم يغلق ميسي الباب أمام إمكانية المشاركة في كأس العالم عام 2026 التي ستقام في الولايات المتحدة والمكسيك وكندا، ويكون المونديال السادس في مسيرته.

المصدر : الصحافة الأميركية