ارتطام بالقائم وكدمة في العين.. إيكاردي يثير الجدل في الدوري التركي

إصابة إيكاردي بكدمة على مستوى العين إثر اصطدامه بالقائم (رويترز)

وجد الأرجنتيني ماورو إيكاردي نفسه متورطا في جدل جديد في تركيا بعد نهاية مباراة الديربي بين فنربخشة وغلطة سراي (0-0)، التي أقيمت الأحد ضمن الجولة الـ18 من مسابقة الدوري التركي الممتاز لكرة القدم.

وخلال مباراة متوترة وزع فيها الحكم 7 بطاقات صفراء، تعرض إيكاردي لإصابة في عينه اليمنى جراء اصطدامه بقائم المرمى بعد دفعة تلقاها من طرف أحد مدافعي فنربخشة.

كان للحادث أن يكون عابرا لكن نادي غلطة سراي أعرب عن غضبه على منصة إكس، وانتقد الحكام في الملعب وحكم الفيديو المساعد، لعدم احتساب خطأ لمصلحة مهاجمه الأرجنتيني.

وكتب النادي في تغريدة مرفقة بصورة اللاعب "أولئك الذين يريدون العدالة لأنفسهم فقط واصلوا التلاعب بكرة القدم التركية".

وأضاف "نشارك ما لم تتمكن لجنة الحكام وغرفة حكم الفيديو المساعد والكاميرات الـ 26 من رؤيته ونشعر بالخجل نيابة عنهم. دعونا نأمل أن أولئك الذين أوصلوا كرة القدم التركية إلى هذه النقطة سيخجلون يوما ما".

أثارت هذه التغريدة نادي فنربخشة الذي سارع للرد متهما غلطة سراي بمحاولة خلق ضحية زائفة. من جانبه علق قائد فنربخشة، البوسني إدين دزيكو على مزاعم غلطة سراي بقوله "ضرب إيكاردي رأسه بالقائم ووضعوه على إنستغرام وبكوا للحصول على ركلة جزاء. إنه أمر محرج".

وسيتواجه الفريقان مجددا في 29 ديسمبر/كانون الأول في كأس السوبر التركي، مما ينذر بمواجهة ملتهبة على الملعب وفوق المدرجات.

ورغم أن حادثة إيكاردي بسيطة في حد ذاتها، فإنها أصبحت رمزا للإحباطات والاتهامات المتبادلة بين الأندية وتعكس الضغط والتوتر المتزايد في كرة القدم التركية.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، علق الاتحاد التركي لكرة القدم مباريات الدوري الممتاز لفترة وجيزة بعد حادثة الاعتداء على حكم في إحدى المواجهات.

وتعرّض الحكم خليل أوموت ميلر للاعتداء من قبل رئيس نادي "أنقرة غوجو"، فاروق كودجا، بعد انتهاء المباراة بالتعادل 1-1 مع ريزه سبور الاثنين 11 ديسمبر/كانون الأول.

المصدر : مواقع إلكترونية