عودة عجلة كرة القدم التركية بعد تعليقها بسبب الاعتداء على حكم

ANKARA, TURKIYE - DECEMBER 11: Faruk Koca, President of MKE Ankaragucu throws a punch to the referee Halil Umut Meler after the Turkish Super Lig week 15 football match between MKE Ankaragucu and Rizespor at Eryaman Stadium in Ankara, Turkiye on December 11, 2023. The match ended 1-1. ( Emin Sansar - Anadolu Agency )
كودجا (يمين): مهما كان حجم الظلم أو مدى الخطأ الذي ارتكبه (الحكام)، فلا شيء يمكن أن يضفي الشرعية أو يفسر العنف الذي ارتكبته (الأناضول)

تستأنف في 19 الشهر الجاري، مباريات الدوري التركي لكرة القدم التي عُلّقت الاثنين بعد مباراة بين "أنقرة غوجو" و"ريزه سبور" بسبب الاعتداء على حَكم، بحسب ما أعلن الأربعاء رئيس اتحاد اللعبة.

وقال محمّد بويوكيكشي، رئيس الاتحاد الذي كان قد أعلن "تأجيل جميع الاجتماعات إلى أجل غير مسمّى" الثلاثاء، إن جميع البطولات ستُستأنف الثلاثاء المقبل.

وكانت مباريات الدوري قد عُلّقت إثر تعرّض الحكم خليل أوموت ميلر للاعتداء من قبل رئيس نادي "أنقرة غوجو"، فاروق كودجا، بعد انتهاء المباراة بالتعادل 1-1 مع ريزه سبور.

وأشار بويوكيكشي إلى إمكانية فرض عقوبات على "أنقرة غوجو".

ورغم استقالته من منصبه الثلاثاء عقب حادثة الاعتداء، أصرّ كودجا على أنّ فريقه تعرّض للغش من قبل الحكم ميلر.

وقال كودجا -الذي سجن مع اثنين من مساعديه- إنه "مهما كان حجم الظلم أو مدى الخطأ الذي ارتكبه (الحكام)، فلا شيء يمكن أن يضفي الشرعية أو يفسر العنف الذي ارتكبته". وأضاف كودجا "أعتذر لمجتمع الحكام التركي والجمهور الرياضي وأمتنا".

وقام كودجا، المرشّح المحتمل لرئاسة بلدية العاصمة، بتوجيه لكمة قوية إلى الحكم على وجهه في أرض الملعب بعد المباراة، مما أدى إلى إصابة قوية للحكم في عينه.

وقال الحكم خليل أوموت ميلر -في بيان- إن "فاروق كودجا لكمني تحت عيني اليسرى، فسقطت أرضا. وفيما كنت على الأرض ركلوني على وجهي وأجزاء أخرى من جسمي".

وتابع "قال كودجا لي ولزملائي الحكام: سأقضي عليكم. وتوجّه إلي مباشرة قائلاً: سأقتلك".

وتصدرت الحادثة كافة العناوين في الصفحات الأولى لأبرز الصحف التركية.

وأدت حادثة الاعتداء إلى ردود أفعال رياضية وسياسية واسعة حيث خابر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الحكم ميلر واطمأن على صحته، فيما أدان رئيس الاتحاد الدولي "فيفا" السويسري جاني إنفانتينو الحادثة.

المصدر : وكالات