أسرع المدربين إقالة في الدوري الإنجليزي الممتاز

كومبو للمدربين الثلاثة الاتية اسماءهم Les Reed, Charlton Athletic Frank de Boer, Crystal Palace Rene Meulensteen, Fulham
ليس ريد (يمين) ودي بور (وسط) ومولينستين أسرع المدربين الذين أقيلوا في تاريخ البريميرليغ (غيتي)

أسرع من يدفع ثمن تراجع نتائج ومستويات فرق كرة القدم هم المدربون، فمالك النادي أو إدارته لا يفكرون مرتين في إقالة أي مدرب ولكن في البريميرليغ هناك مدربون أقيلوا بعد أسابيع معدودات ولم يعطوا فرصة.

واستعرض موقع "غيف مي سبورت" البريطاني أقصر 10 فترات لمدربين أندية كرة قدم في الدوري الإنجليزي الممتاز، إذ تتراوح المدة التي قضاها أعضاء القائمة على رأس الجهاز الفني لهذه الفرق بين 46 و106 أيام فقط.

وتاليا قائمة المدربين

  • الإيطالي كلاوديو رانييري (فولهام 106 أيام من 14 نوفمبر/تشرين الثاني 2018 إلى 28 فبراير/شباط 2019): وصل الإيطالي المخضرم ليحل محل المقال سلافيسا يوكانوفيتش، بعد حصوله على 5 نقاط من 12 مباراة.

غير أن قدوم صاحب "معجزة" ليستر سيتي، لم يحسّن نتائج النادي الصاعد حديثا -وقتها- إلى البريميرليغ ولذلك غادر بعد شهرين ونصف الشهر، وكان قد خسر الفريق تحت قيادته 10 مباريات في الدوري من أصل 16.

  • البريطاني توني آدامز (بورتسموث 106 أيام، من 28 أكتوبر/تشرين الأول 2008 إلى 8 فبراير/شباط 2009): تولى تدريب بورتسموث بعد انتقال هاري ريدناب لتدريب توتنهام هوتسبير. وكان الفريق يحتل مركزا متقدما في البريميرليغ، لكنه حقق 4 انتصارات في 21 مباراة في جميع المسابقات، مما عجّل بإقالته.

  • البريطاني كولين تود (ديربي كونتي، 98 يوما من 8 أكتوبر/تشرين الأول 2002 إلى 14 يناير/كانون الثاني 2002): في بعض الأحيان، عندما يعود الأساطير إلى النادي الذي نشؤوا فيه، فإن الأمر ينجح بشكل هائل.

ولكن لسوء الحظ، لم تكن هذه هي الحال بالنسبة لأيقونة ديربي كاونتي كولين تود والذي درب الفريق لمدة 3 أشهر ولكنه احتل ذيل جدول الترتيب، وخسر 11 من أصل 17 مباراة أشرف عليها تود.

  • الويلزي ناثان جونز (ساوثهامبتون، 95 يوما من 10 نوفمبر/تشرين الثاني 2022 إلى 12 فبراير/شباط 2023): قضى وقتا عصيبا خلال فترة وجوده مع "القديسين". رحل عن الفريق بعد أن خسر 7 من مبارياته الـ8 في الدوري الممتاز، لكنه تمكن بطريقة ما من التغلب على مانشستر سيتي في كأس الرابطة، وحرمه من الفوز بالرباعية.

  • الإنجليزي تيري كونور (وولفرهامبتون، 91 يوما، من 24 فبراير/شباط 2012 إلى 30 يونيو/حزيران 2012): عندما غادر ميك مكارثي فريق وولفز عام 2012، تولى مساعده تيري كونور المسؤولية. وأكدت النتائج أن القرار كان غير صائب، حيث فاز الفريق بمباراة واحدة فقط وحصل على 4 نقاط في 13 مباراة في البريميرليغ، تحت قيادة المدرب الجديد. وتسببت تلك النتائج في هبوط "الذئاب" إلى دوري الدرجة الأولى.

  • الإسباني كيكي سانشيز فلوريس (واتفورد، 86 يوما من 7 سبتمبر/أيلول 2019 إلى 1 ديسمبر/كانون الأول 2019): كانت فترته الأولى كانت أكثر نجاحًا بكثير. وساعد "الدبابير" في الوصول إلى نهاية مريحة في موسم 2016، باحتلاله مركزا في منتصف جدول ترتيب البريميرليغ. وعاد إلى النادي بعد 3 سنوات، لكن هذه المرة، كانت التجربة فاشلة، إذ فاز بمباراة واحدة فقط من أصل 10 مباريات في الدوري، وأدى ذلك إلى هبوط النادي إلى دوري الدرجة الأولى.

  • الأميركي بوب برادلي (سوانزي سيتي، 84 يوما، من 3 أكتوبر/تشرين الأول 2016 إلى 27 ديسمبر/كانون الأول 2016): حصول الفريق تحت قيادته على 8 نقاط من أصل 33 نقطة كافية لطرده، حيث استمر لمدة تقل قليلا عن 3 أشهر على رأس الفريق الويلزي.

  • الهولندي فرانك دي بوير (كريستال بالاس، 77 يوما، من 26 يونيو/حزيران 2017 إلى 11 سبتمبر/أيلول 2017): بعد فترة بائسة في إيطاليا مع إنتر ميلان والتي استمرت 85 يومًا فقط. كان من المفترض أن يقدم النجم السابق للكرة الهولندية كرة قدم مثيرة مع "النسور"، لكنه رحل بعد 77 يوما بعد أن خسر جميع مبارياته الأربع في الدوري دون أن يسجل أي هدف. ويعتبر أحد أسوأ المدربين في الدوري الممتاز.

  • الهولندي رينيه مولينستين (فولهام، 75 يوما، من 1 ديسمبر/كانون الأول 2013 إلى 14 فبراير/شباط 2014): فاز بـ3 مباريات فقط من أصل 13 مباراة في الدوري، وهو المدرب الهولندي الثاني في القائمة ومدرب آخر لفولهام أقيل بسرعة البرق، وخاض عدة تجارب تدريبية انتهت بالفشل بعد رحيله عن الفريق الإنجليزي ليعمل مساعدا للمدربين ولا يكون الرجل الأول في الجهاز الفني.

  • البريطاني  ليس ريد (تشارلتون أثليتيك، 41 يوما، من 14 نوفمبر/تشرين الثاني 2006 إلى 24 ديسمبر/كانون الأول 2006): صاحب لقب المدرب الذي تولى أقصر فترة تدريبية في تاريخ الدوري الممتاز، استمر ريد أقل من 6 أسابيع في منصبه، وأشرف على 8 مباريات فقط، بينها فوز واحد فقط في الدوري.

ومن المفارقات أنه كتب كتابا عن التدريب بعنوان "دليل الاتحاد الإنجليزي الرسمي لتدريب الفريق الأساسي"، والذي تم نشره منذ نحو عامين، قبل أن يصبح أسوأ مدرب في تاريخ البريميرليغ.

المصدر : الصحافة البريطانية