دياز "الحزين" يمنح ليفربول تعادلا قاتلا في البريميرليغ

متمردو جيش التحرير الوطني قالوا الخميس الماضي إنهم سيطلقون والد دياز (الفرنسية)

تناسى الكولومبي لويس دياز أحزانه في أعقاب خطف والده مؤخرا، وأنقذ ليفربول من الخسارة أمام مضيفه لوتون تاون، ليقوده للتعادل 1-1 في الوقت القاتل بالمرحلة الـ11 من بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وبادر لوتون تاون، الذي يقضي موسمه الأول في البريميرليغ بالتسجيل عن طريق الهولندي تاهيت تشونغ في الدقيقة الـ80، لكن دياز أحرز هدف التعادل لليفربول في الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الثاني، لينقذ ليفربول من تلقي خسارته الثانية في المسابقة خلال الموسم الحالي.

وبهذا التعادل، أهدر ليفربول فرصة التقدم لوصافة جدول ترتيب البريميرليغ -ولو مؤقتا- حيث أصبح في المركز الثالث برصيد 24 نقطة، بفارق الأهداف أمام أرسنال، صاحب المركز الرابع، المتساوي معه في نفس الرصيد.

في المقابل، ارتفع رصيد لوتون تاون إلى 6 نقاط في المركز رقم 17 (الرابع من القاع) بفارق الأهداف أمام بورنموث صاحب المركز الـ18 الذي يمتلك نفس الرصيد.

وصفق مشجعو ليفربول بحرارة لدياز أثناء قيامه بالإحماء في ملعب كينيلورث رود قبل انطلاق المباراة ويحل اللاعب بديلا قبل نهاية الشوط الثاني.

وغاب اللاعب البالغ من العمر 26 عاما عن مباراة الجولة الماضية ضد نوتنغهام فورست بعد أن خطف مسلحون والديه شمال كولومبيا، وتم إطلاق سراح والدته بعد ساعات.

وقال متمردو جيش التحرير الوطني -الخميس الماضي- إنهم سيطلقون سراح والده.

وقال المدرب يورغن كلوب قبل المباراة "لا يزال الأمر مؤثرا للغاية، لكن لويس قرر قبل 3 أيام أنه يريد خوض تجربة العودة للتدريب مرة أخرى. بحسب ما فهمت، فإن كل المؤشرات التي حصل عليها (بشأن الافراج
عن والده) إيجابية للغاية".

وأضاف "المفاوضات مستمرة لكنها لا تزال إيجابية، ولهذا السبب أراد أن يكون جزءا من الفريق والانضمام إلينا.. لا أحد يستطيع أن يتخيل شعوره، لقد كان على ما يرام في التدريبات وهذا هو سبب وجوده معنا".

المصدر : وكالات