جماهير فريق ميلان الإيطالي تتضامن مع غزة

حولت جماهير ميلان الإيطالي مدرجات ملعب سان سيرو إلى منصة لدعم الفلسطينيين الذين يتعرضون يوميا لمجازر يرتكبها جيش الاحتلال بحق المدنيين في غزة، وطالبت بإيقاف هذه الجرائم.

وعبّر الجمهور، في المباراة التي خسرها فريقهم أمام أودينيزي أمس السبت في الدوري، عن إدانته لقتل الأطفال مطالبا بإيقاف الحرب.

وقد رفعت في المدرجات لافتة كتبت عليها عبارة "اصمتوا عندما ينام الأطفال وليس عندما يموتون، أوقفوا هذه الحرب".

ويعد ما قامت به جماهير ميلان امتدادا موجة تضامنية تنظمها جماهير عديد الأندية في العالم، والتي عبرت عن تضامنها مع الفلسطينيين، وإدانتها للجرائم المرتكبة في غزة.

وتشهد الساحة العالمية دعمًا متزايدًا للفلسطينيين في قطاع غزة المحاصر والذي يتعرض لهجمات إرهابية منذ 30 يوما.

وواصل ميلان نزف النقاط بخسارته مع أودينيزي بهدف وحيد سجله الأرجنتيني روبرتو بيريرا بالدقيقة 61 من ركلة جزاء.

وهي الخسارة الثانية لميلان في مبارياته الثلاث الأخيرة، فتجمد رصيده عند 22 نقطة بالمركز الثالث، في حين حقق أودينيزي فوزه الأول هذا الموسم بعد 7 تعادلات و3 هزائم.

ويواصل الجيش الإسرائيلي حربا مدمرة على غزة، وأحصت وزارة الصحة في قطاع غزة 9770 شهيدا منذ بداية العدوان، وأكدت أن 70% من الضحايا نساء وأطفال، مشيرة إلى أن الاحتلال ارتكب خلال الساعات الماضية 24 مجزرة كبرى راح ضحيتها 243 شهيدا.

المصدر : مواقع إلكترونية