دعوى قضائية جديدة ضد رونالدو في أميركا

رونالدو وقّع شراكة متعددة السنوات مع "بينانس" في منتصف عام 2022 (غيتي)

رفعت دعوى قضائية جماعية، اليوم الأربعاء، في أميركا ضد النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو تزعم تورطه مع منصة رائدة في تداول العملات الرقمية المشفرة.

وبحسب موقع "سبورت بيبل" البريطاني فإن سبب الدعوى القضائية المرفوعة ضد رونالدو هو ترويجه لشركة متورطة قانونيا تبيع أوراقا مالية مشفرة غير مسجلة، وهو ما تسبب في خسائر مالية فادحة لعدد من الأشخاص في أميركا.

وكان رونالدو البالغ 38 عاما، وقّع شراكة مع "بينانس" أكبر منصة للعملات المشفرة في العالم من حيث أحجام التداول وفقا لموقع رويترز.

وفي نوفمبر/تشرين الثاني من العام الماضي، أعلن البرتغالي بالشراكة مع "بينانس" عن امتلاك أول مجموعة له من (أن أف تي) – الرموز غير القابلة للاستبدال المبنية على تقنية البلوكتشاين.

وفي الشهر ذاته، كانت "بينانس" محل دعوى قضائية من قبل هيئة رقابة حكومية فدرالية أميركية بسبب مخالفات مالية مزعومة.

وردا على ذلك، قالت المنصة إن شكوى هيئة الأوراق المالية والبورصات في الولايات المتحدة "غير مبررة ولا ينبغي أن تكون موضوع إجراء تنفيذي من نفس الهيئة"، لكنها أكدت أن هذه الادعاءات ستؤخذ على محمل الجد.

من جهة أخرى، ذكر موقع "كوينز تلغراف" المختص بالعملات الرقمية أن 3 أشخاص زعموا أنهم تكبدوا خسائر فادحة بسبب تشجيع البرتغالي للملايين من متابعيه ومعجبيه عبر حساباته على مواقع التواصل للاستثمار في منصة "بينانس".

كما زعم المتضررون أن رونالدو كان على علم سابقا أو على الأقل كان ينبغي أن يكون على علم، بأن "بينانس" تبيع أوراقا مالية مشفرة غير مسجلة.

ونشر النجم السابق لريال مدريد ويوفنتوس ومانشستر يونايتد مؤخرا عن شراكته مع "بينانس"، وكتب على منصة (إكس): "طبخ شيء ما مع "بينانس".."هذه هي فرصتك للانضمام إلى مجتمع ويب 3.0 الخاص بي وامتلاك لحظات مميزة من مسيرتي المهنية".

وكان رونالدو قد رفعت عليه قضية اغتصاب في أميركا أيضا قبل سنوات، بعدما اتهمته عارضة أزياء أميركية باغتصابها في أحد فنادق لاس فيغاس.

المصدر : مواقع إلكترونية