قيمتها تتجاوز 10 ملايين دولار.. قمصان ميسي في مونديال قطر تعرض بالمزاد العلني

دار المزادات قدرت قيمة مجموعة القمصان بما يزيد على 10 ملايين دولار (الفرنسية)

طرحت 6 قمصان ارتداها قائد منتخب الأرجنتين ليونيل ميسي لاعب إنتر ميامي خلال نهائيات كأس العالم في قطر في مزاد علني، ويتوقع أن يعود جزء من عائدتها المقدرة بالملايين لمشروع خيري لرعاية الأطفال المصابين بأمراض نادرة في برشلونة.

وتعرض دار "سوثبي" للمزادات، في فرعها بنيويورك، مجموعة ميسي بالمزاد في الفترة ما بين 30 نوفمبر/تشرين الثاني و14 ديسمبر/كانون الأول، وستعرض القمصان في مقرها الرئيسي في نيويورك خلال مواعيد تقديم العطاءات.

وكان ميسي ارتدى هذه القمصان خلال الشوط الأول في دوري المجموعات ضد السعودية والمكسيك وبولندا، إلى جانب المباريات اللاحقة في الأدوار الإقصائية ضد هولندا وكرواتيا وفي المباراة النهائية ضد فرنسا.

أما القميص السابع فحصل عليه كاميرون ديفلين لاعب منتخب أستراليا بعد صافرة النهاية في مباراتهم ضد "الألبيسلستي" في دور الـ16.

وسنحت الفرصة لدفلين للحصول على القميص الذي ارتداه قائد الأرجنتين في الشوط الأول من المباراة، الذي سجل خلاله الهدف الافتتاحي.

وقالت دار المزادات في بيان "تقدر قيمة المجموعة الاستثنائية بما يزيد على 10 ملايين دولار، ومن المتوقع أن تصبح المجموعة الأكثر قيمة من التذكارات الرياضية في المزاد".

ويحمل قميص مايكل جوردان من المباراة الافتتاحية لنهائي دوري كرة السلة الأميركي لعام 1998 الرقم القياسي لأعلى سعر مدفوع مقابل قطعة تذكارية رياضية تم ارتداؤها في مباراة، حيث حقق 10.1 ملايين دولار العام الماضي.

وبيع القميص الذي كان أسطورة كرة القدم الأرجنتيني دييغو أرماندو مارادونا يرتديه عندما سجل هدفا بيده في كأس العالم 1986 مقابل 7 ملايين جنيه إسترليني (نحو 9 ملايين دولار).

ومن المقرر أن يتبرع بجزء من العائدات لمشروع "يونيكاس"، التابع لمستشفى "سان خوان دي ديو" في برشلونة بدعم من "مؤسسة ليو ميسي"، لتلبية احتياجات الأطفال الذين يعانون من أمراض نادرة.

المصدر : الصحافة البريطانية