أبطال أوروبا.. نيوكاسل يقسو على سان جيرمان ومان سيتي ينتصر وبرشلونة يتصدر

نيوكاسل هزم سان جيرمان 4-1 في دوري الأبطال (غيتي)

وجّه نيوكاسل يونايتد ضربة موجعة لضيفه باريس سان جيرمان الفرنسي، بعدما تغلب عليه 4-1، في الجولة الثانية لمباريات المجموعة السادسة من مرحلة المجموعات لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وارتفع رصيد نيوكاسل، العائد للمشاركة في دوري الأبطال بعد غياب طويل، إلى 4 نقاط، بفارق نقطة أمام أقرب ملاحقيه سان جيرمان، الذي ما زال يحلم بالتتويج باللقب للمرة الأولى في تاريخه.

وجاء ميلان، الذي يمتلك 7 ألقاب في البطولة، بالمركز الثالث برصيد نقطتين، وقبع بوروسيا دورتموند، بطل المسابقة عام 1997، في قاع الترتيب بنقطة وحيدة.

وعلى ملعب "سانت جيمس بارك"، افتتح ميغيل ألميرون التسجيل لنيوكاسل في الدقيقة الـ17، قبل أن يضيف دان بورن وشون (39) ولونغستاف (50) الهدفين الثاني والثالث للفريق الإنجليزي على الترتيب.

وقلّص لوكاس هيرنانديز الفارق بتسجيله هدفا لسان جيرمان في الدقيقة الـ56، غير أن فابيان شار أضاف الهدف الرابع لنيوكاسل في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الثاني.

وفي المباراة الأخرى بالمجموعة، تعادل دورتموند مع ضيفه ميلان من دون أهداف، وهذا التعادل السلبي الثاني للفريق الإيطالي في أول جولتين بدور المجموعات.

سيتي يصالح جماهيره

وفي ألمانيا أيضا، صالح مانشستر سيتي الإنجليزي جماهيره الغاضبة، وأعاد لها البسمة من جديد، بعد خيبة الأمل التي لحقت بها في الفترة الأخيرة.

وحقق مانشستر سيتي فوزا ثمينا ومستحقا 3-1 على مضيفه لايبزيغ الألماني في المجموعة السابعة، التي شهدت أيضا تعادل النجم الأحمر الصربي 2-2 مع ضيفه يونغ بويز السويسري.

وارتفع رصيد مانشستر سيتي إلى 6 نقاط، محققا العلامة الكاملة حتى الآن، في حين توقف رصيد لايبزيغ عند 3 نقاط في المركز الثاني، بينما احتل يونغ بويز والنجم الأحمر المركزين الثالث والرابع على الترتيب بنقطة وحيدة.

وبادر "السيتيزنز" بالتسجيل عن طريق فيل فودين في الدقيقة الـ25، لكن لويس أوبيندا تعادل للايبزيغ في الدقيقة الـ48.

وانتفض مانشستر سيتي في الوقت المناسب، بعدما أضاف (البديل) الأرجنتيني جوليان ألفاريز الهدف الثاني للضيوف في الدقيقة الـ84، في حين تكفل جيريمي دوكو بإحراز الهدف الثالث في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلا من
الضائع للشوط الثاني.

وبهذا الفوز، استعاد الفريق السماوي اتزانه من جديد، عقب خسارته في مباراتيه الماضيتين بهدف نظيف أمام نيوكاسل في كأس رابطة الأندية الإنجليزية، وأمام وولفرهامبتون بنتيجة 1-2 في بطولة البريميرليغ.

فوز شاق

وفي المجموعة الثامنة، سجل البديل فيران توريس هدفا ليمنح برشلونة فوزا شاقا خارج أرضه على بورتو بهدف نظيف، وأنهى بطل إسبانيا اللقاء بـ10 لاعبين بعد طرد غافي قبل نهاية المباراة بدقائق.

واستغل توريس هفوة من لاعب وسط بورتو روماريو بارو لينفرد بالمرمى ويهز الشباك في اللحظات الأخيرة بالشوط الأول.

وتحمل برشلونة ضغطا شرسا من بورتو وكانت تدخلات الحارس "مارك أندريه تير شتيغن" محورية في حصد الزوار 3 نقاط.

ويتصدر برشلونة المجموعة بـ6 نقاط من مباراتين بفارق 3 نقاط عن بورتو وشاختار دونيتسك الذي هزم أنتويرب متذيل الترتيب 3-2.

هدف قاتل

وفي المجموعة الخامسة، سجل لاتسيو هدفا في اللحظات الأخيرة عن طريق ضربة رأس من الإسباني بيدرو رودريغيز وفاز 2-1 على مضيفه سيلتيك.

وتقدم بطل أسكتلندا بهدف بعد مرور 12 دقيقة بواسطة المهاجم الياباني كيوجو فوروهاشي.

وضغط لاتسيو حتى قلص المهاجم ماتياس فيسينو الفارق في الدقيقة الـ29.

وجاء هدف انتصار لاتسيو في الدقيقة السادسة من الوقت بدل الضائع، حيث نجح البديل بيدرو في مقابلة تمريرة عرضية متقنة من ماتيو الغندوزي ووضع الكرة بضربة رأس داخل الشباك.

وفي مباراة ثانية بالمجموعة نفسها، فاز أتلتيكو مدريد الإسباني على ضيفه فينورد الهولندي 3-2.

ورفع أتلتيكو مدريد رصيده إلى 4 نقاط في صدارة المجموعة، بفارق الأهداف عن لاتسيو صاحب المركز الثاني في حين يحتل فينورد المركز الثالث بـ3 نقاط ويقبع سيلتك في المركز الأخير من دون نقاط.

المصدر : وكالات