بالفيديو.. إنجلترا تثأر من إيطاليا وتتأهل ليورو 2024

كين سجل ثنائية حاسمة لإنجلترا في مرمى إيطاليا (غيتي)

ثأر منتخب إنجلترا من نظيره الإيطالي في أول مواجهة بينهما على ملعب "ويمبلي" منذ نهائي نسخة 2020، ليتأهل ليورو 2024 المقررة الصيف المقبل في ألمانيا بفوزه 3-1 بفضل ثنائية هاري كين، وذلك بعدما كان متخلفا أمام الضيوف، الثلاثاء، في الجولة الثامنة من منافسات المجموعة الثالثة.

صحيح أن المنتخبين تواجها 3 مرات منذ نهائي كأس أوروبا الأخيرة في صيف 2021 حين خسر الإنجليز بركلات الترجيح وحرموا من اللقب الكبير الأول منذ مونديال 1966، لكنها المرة الأولى التي تحل فيها إيطاليا ضيفة على "ويمبلي" منذ تلك المباراة التي انتهت في وقتيها الأصلي والإضافي بالتعادل 1-1.

وجدد رجال المدرب غاريث ساوثغيت فوزهم على "اللاتزوري" الذي خسر ذهاباً على أرضه 1-2 في مارس/آذار بقيادة مدربه السابق روبرتو مانشيني، رافعين رصيدهم إلى 16 نقطة في صدارة المجموعة، بعدما كانوا بحاجة فقط إلى التعادل لضمان بطاقتهم لنهائيات البطولة الأوروبية.

ولحقت إنجلترا في يورو 2024 بمنتخبات النمسا وبلجيكا (المجموعة السادسة)، وإسبانيا وأسكتلندا (الأولى)، وتركيا (الرابعة)، وفرنسا (الثانية)، والبرتغال (العاشرة)، إلى جانب ألمانيا المضيفة والمتأهلة تلقائياً.

وبتلقيها هزيمتها الأولى في رابع مباراة لها بقيادة لوتشانو سباليتي، تنازلت إيطاليا عن الوصافة لصالح أوكرانيا التي باتت أمام "اللاتزوري" بفارق 3 نقاط لكن مع مباراة أكثر من الأخيرة، وذلك بفوزها على مضيفتها مالطا 3-1.

وتبقى فرصة التأهل المباشر وتعويض خيبة الغياب عن مونديال قطر 2022 في أيدي إيطاليا، إذ تلعب في الجولة قبل الأخيرة المقررة في 17 الشهر المقبل على أرضها ضد مقدونيا الشمالية التي لعبت دوراً في غيابها عن كأس العالم للمرة الثانية توالياً، قبل أن تحل في الجولة الختامية على أوكرانيا في ليفركوزن في 20 من الشهر نفسه.

إنجلترا تقلب النتيجة

وبدأ الإنجليز اللقاء بقوة وحاصروا لاعبي سباليتي في منطقتهم لكن من دون تهديد حقيقي على مرمى جانلويجي دوناروما، ليأتي الرد قاسياً عبر جانلوكا سكاماكا الذي افتتح التسجيل للإيطاليين بعد عرضية من جوفاني دي لورنتسو.

ورغم تخلفهم، بدا الإنجليز عاجزين عن تهديد المرمى الإيطالي حتى نجح جود بيلينغهام في انتزاع ركلة جزاء من دي لورنتسو، انبرى لها هاري كين بنجاح (32).

وكانت إنجلترا قريبة من الهدف الثاني قبيل انتهاء الشوط الأول عبر ماركوس راشفورد بعد تمريرة من كاين، لكن دوناروما كان في المرصاد (44)، ثم انتقل الخطر إلى الجهة المقابلة وكان الحارس جوردن بيكفورد على الموعد لصد تسديدة دستيني أودوغي (1+45).

واستهل الإنجليز الشوط الثاني بفرصة لكالفن فيليبس من خارج المنطقة، لكن الكرة علت العارضة بقليل (51)، قبل أن ينجح راشفورد وإثر هجمة مرتدة قادها بيلينغهام من وضع الإنجليز في المقدمة بتسديدة جميلة من مشارف المنطقة (57).

ووجه كين الضربة القاتلة لإيطاليا بهدفه الشخصي الثاني في اللقاء والـ61 بألوان بلاده إثر خطأ في اعتراض الكرة من البديل أليساندرو باستوني، ليتوغل بها من بعيد قبل أن يسدد في شباك دوناروما (77).

المصدر : الفرنسية