استبعاد حكمي الفيديو بعد إلغاء هدف ليفربول أمام توتنهام

مباراة توتنهام وليفربول شهدت العديد من القرارات المثيرة للجدل
مباراة توتنهام وليفربول شهدت العديد من القرارات المثيرة للجدل (الفرنسية)

أعلنت لجنة الحكام في إنجلترا -اليوم الأحد- استبدال الحكمين دارين إنغلاند ودان كوك، في مباراتين بالجولة الحالية من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، بعدما كانا مسؤولين عن إدارة تقنية الفيديو المساعد في مباراة توتنهام وليفربول.

وشهدت المباراة التي أقيمت أمس، وفاز فيها توتنهام 2-1، إلغاء حكم الساحة هدفا صحيحا لليفربول بإيعاز من تقنية الفيديو المساعد بحجة وجود تسلل على الكولومبي لويس دياز، مهاجم "الريدز".

ولعب ليفربول بـ9 لاعبين بعد طرد كيرتس جونز وديوغو جوتا، قبل أن يحسم هدف سجله جويل ماتيب عن طريق الخطأ في مرماه في الوقت المحتسب بدل الضائع الفوز لصالح توتنهام.

وظن ليفربول أنه تقدم في النتيجة عندما استلم لويس دياز تمريرة محمد صلاح وسدد في الزاوية البعيدة لكن الحكم ألغاه بداعي التسلل.

وأصدرت رابطة الحكام بيانا مساء السبت ألقت فيه باللوم على "خطأ بشري كبير" في إلغاء هدف دياز، مشيرة "كان هذا خطأ حقيقيا واضحا. كان يجب احتساب الهدف بتدخل من حكم الفيديو المساعد".

وفي بيان صادر اليوم الأحد، قالت الرابطة "تقرر استبدال دارين إنغلاند حكم الفيديو المساعد في مباراة توتنهام أمام ليفربول ودان كوك (مساعده) في نفس المباراة في مواجهتي نوتنغهام فورست أمام برنتفورد وفولهام ضد تشلسي (لُعبت الأولى اليوم وتقام الثانية غدا).

وأبدى الألماني يورغن كلوب مدرب ليفربول غضبه من قرارات الحكام، سواء بعدم احتساب هدف دياز أو طرد اثنين من لاعبي فريقه.

وقال كلوب "هدف (دياز) من تسلل. هذا ليس تسللا عندما تراه. رسم الحكام الخطوط بشكل خاطئ. الكرة بين قدمي محمد صلاح. لم يقدروا توقيت خروج الكرة من قدم صلاح بشكل صحيح".

وأضاف "لقد سجلنا هدفا في مرمانا، وهذا أمر صعب تقبله حقا.. في الطرد الأول كيرتس كانت الكرة معه وفقدها. ليس تدخلا سيئا. يبدو الأمر مختلفا في الإعادة البطيئة. يركض خلف الكرة بأقصى سرعة. وهذا أمر مؤسف. الإنذار الأول (لجوتا) لم يكن يستحق أن يكون إنذارا. ثم حصل على الثاني، والدفاع بـ8 لاعبين أمر صعب".

المصدر : رويترز