هزمه في نهائي الأبطال وأقصاه من 3 بطولات.. أنشيلوتي يتحول إلى "كابوس" لسيميوني

أنشيلوتي أقصى سيميوني من 3 بطولات وهزمه في نهائي دوري الأبطال (غيتي)
أنشيلوتي (يمين) أقصى سيميوني من 3 بطولات وهزمه في نهائي دوري الأبطال (غيتي)

تحوّل الإيطالي كارلو أنشيلوتي، مدرب ريال مدريد، إلى "كابوس" بالنسبة لنظيره الأرجنتيني دييغو سميوني، مدرب أتلتيكو مدريد، وزاد من معاناته خلال الموسم الحالي مع القطب الثاني للعاصمة الإسبانية.

وقلب ريال مدريد تأخره بهدف أمام أتلتيكو إلى فوز 3-1، في ختام مباريات الدور ربع النهائي من منافسات كأس ملك إسبانيا، التي أقيمت الخميس 26 يناير/كانون الثاني 2023، على ملعب "سانتياغو بيرنابيو"، معقل النادي "الملكي".

وأكدت صحيفة "ماركا" (marca) الإسبانية أن أنشيلوتي واصل تفوقه على سيميوني على صعيد المباريات الإقصائية، رغم وجود نوع من التقارب في عدد فوز كل منهما في المباريات.

وأوضحت أن أنشيلوتي فاز على سيميوني في 8 مرات، من أصل 19 مواجهة جمعتهما (17 مع ريال مدريد و2 مع بايرن ميونخ)، مقابل 7 انتصارات للمدرب الأرجنتيني، بينما احتكما للتعادل مرات.

وعلى العكس من التفوق الطفيف لأنشيلوتي على سميوني في المباريات، فإن المباريات الإقصائية شهدت أفضلية كاسحة للأول، الذي أقصاه من 3 بطولات (2 في كأس الملك وواحدة من دوري الأبطال)، كما هزمه مرة في نهائي البطولة الأوروبية (عام 2014).

وأشارت الصحيفة التي تصدر من مدريد، إلى أن أنشيلوتي هو ثاني أكثر مدرب يحقق انتصارات على "تشولو" الأرجنتيني.

ولا يتفوق على المدرب الإيطالي المخضرم سوى اسم واحد، هو الإسباني لويس إنريكي، الذي نجح في الفوز على سيميوني 9 مرات.

ومنذ عودته إلى ريال مدريد في الأول من يونيو/حزيران 2021، تقابل أنشيلوتي وسيميوني 4 مرات، 3 منها انتهت لصالح الإيطالي، مقابل انتصار يتيم للأرجنتيني، حققه في الثامن من مايو/أيار 2022، على ملعب "متروبولياتنو" بعد يوم واحد من ضمان "الميرنغي" التتويج بلقب الدوري لموسم 2021-2022.

ومن المقرر أن تتجدد المواجهة بين الرجلين للمرة الأخيرة في موسم 2022-2023، عندما يستضيف ريال مدريد جاره اللدود أتلتيكو، في مرحلة الإياب من "الليغا".

وتُقام المباراة المنتظرة في 25 أو 26 فبراير/شباط 2023، لحساب الجولة الـ23 من الدوري الإسباني.

المصدر : ماركا