أحدهم توّسط بين عصابتين وآخر حُكم عليه بالمؤبد.. 10 لاعبين سجنوا قبل ألفيش

لا تشفع النجومية للاعب كرة القدم بالإفلات من العقاب إذا ارتكب جريمة، فالقانون يأخذ مجراه على الجميع مهما بلغت مكانة الشخص الرياضية.

فعدد لا بأس به من هؤلاء اللاعبين استغلوا نجوميتهم، وتستّر بعضهم خلفها، من أجل ارتكاب أعمال غير قانونية رمتهم في النهاية في ظلمات السجون، وكان آخرهم المدافع البرازيلي الشهير داني ألفيش، الذي سجن بتهمة التحرش الجنسي.

ونسلط الضوء على 10 لاعبين قضوا مدة من حياتهم في السجن، بعدما حُكم عليهم بارتكاب جرائم مختلفة:

روبن سيميدو

ألقت الشرطة الإسبانية القبض على المدافع البرتغالي عام 2018، وحينها كان لاعبا في صفوف فياريال.

اتُهم سيميدو بارتكاب عدة جرائم، منها الشروع بالقتل والتهديد والاحتجاز غير القانوني والحيازة غير القانونية للسلاح بعد اعتدائه على شخص داخل منزله في فالنسيا.

سيميدو اتُهم بالشروع في القتل والتهديد والاحتجاز غير القانوني وحيازة السلاح
سيميدو اتُهم بالشروع في القتل والتهديد والاحتجاز غير القانوني وحيازة السلاح (رويترز)

ووضعت الشرطة الإسبانية سيميدو في معتقل "بيكاسنت"، وظل فيه حتى صدر حكم بحقه يقضي بالسجن لمدة 5 سنوات مع وقف التنفيذ، وطرده من إسبانيا، ومنعه من دخولها لمدة 8 سنوات.

فينيسيوس رودريغيز بورخيس (برينو)

فشل اللاعب البرازيلي في الاحتيال على السلطات الألمانية بعد أن أحرق منزله بشكل متعمد سعيا منه للحصول على تعويضات مالية.

وثبت هذا الاحتيال بعد تحقيقات أجرتها الشرطة الألمانية في الحادث الذي وقع في سبتمبر/أيلول 2011، حيث أضرم لاعب بايرن ميونخ وقتها النار في "الفيلا" الخاصة به في مدينة ميونخ.

وحكم على اللاعب الفائز بميدالية برونزية لدورة الألعاب الأولمبية بكين 2008 مع منتخب البرازيل، بالسجن لمدة 3 سنوات و9 أشهر بتهمة إحراق منزله عمدا.

إدموندو

عام 1999، أُدين الدولي البرازيلي السابق بالتسبب في وفاة 3 أشخاص وإصابة 3 آخرين في حادث مروري وقع عام 1995.

لكن الشرطة البرازيلية ألقت القبض على إدموندو يوم 16 يونيو/حزيران 2001 بمدينة ساو باولو من أجل تنفيذ حكم بالسجن لمدة 4 أعوام ونصف العام.

وحاول محاموه الاستئناف ضد الحكم بعد أن مكث إدموندو في السجن ليلة واحدة، لكن المحكمة العليا في البرازيل أيدت القرار، لينقل إلى أحد السجون في ريو دي جانيرو.

فريدي رينكون

اعتقلت الشرطة البرازيلية اللاعب السابق لمنتخب كولومبيا يوم 11 مايو/أيار 2007 بطلب مباشر من السلطات في بنما بتهمة الاتجار بالمخدرات وغسيل الأموال.

واتُهم اللاعب السابق لريال مدريد -توفي العام الماضي- بأنه على صلة مباشرة بزعيم المخدرات في كولومبيا بابلو رايو مونتانو.

وتؤكد صحيفة "آس" (AS) الإسبانية أن رينكون أمضى ما يقارب من 123 يوما في أحد سجون مدينة ريو دي جانيرو.

توني فيريليس

قضت محكمة فرنسية يوم 16 مايو/أيار 2022 بسجن اللاعب الفرنسي فيريليس لمدة 5 سنوات، اثنتان منها مع وقف التنفيذ، بتهمة استخدام السلاح بطريقة عنيفة، وفق صحيفة "لو باريزيان" (leparisien) الفرنسية.

وواجه اللاعب الدولي الأسبق إلى جانب 3 من أشقائه اتهامات بفتح النار وإصابة 3 من حراس الأمن بملهى ليلي في أكتوبر/تشرين الأول 2011.

خوان كاستانو كويروس

في 19 يونيو/حزيران 2015، حكمت المحكمة الجنائية في مدينة خيخون الإسبانية بسجن كويروس لاعب سبورتينغ خيخون وتينيريفي السابق لمدة 5 أشهر لارتكابه جريمة "سوء معاملة" بحق أحد زملائه.

وجاءت هذه العقوبة بسبب إقدام اللاعب على الاعتداء على زوجته بمضرب بيسبول تحت تأثير الكحول، حيث ذهب إلى مكان عملها وضربها على رأسها أمام ابنتهما البالغة من العمر 8 سنوات.

ميسون غرينوود

اتهمت هاريت روبسون الصديقة السابقة لغرينوود لاعب مانشستر يونايتد بالاعتداء عليها أواخر يناير/كانون الثاني 2022.

يومها نشرت هاريت مقطع فيديو عبر حسابها على "إنستغرام" تضمن صورا لكدمات في أنحاء عديدة من جسدها ودماء جراء الاعتداء عليها من غرينوود.

وبعدها بيومين أخلت الشرطة البريطانية سبيل غرينوود بكفالة مالية على ذمة التحقيقات، لكنها أعادت اعتقاله مرة أخرى يوم 15 أكتوبر/تشرين الأول 2022 لخرقه شروط الكفالة.

ووجهت النيابة 3 تهم لغرينوود هي محاولة اغتصاب، والانخراط في سلوك قسري، واعتداء يتسبب في أذى جسدي.

رينيه هيغيتا

توّرط الحارس الكولومبي -صاحب لقطة الشهيرة في تاريخ كرة القدم بتصديه لإحدى الكرات بطريقة العقرب- في قضية اختطاف في بلاده.

وقعت تلك الحادثة الشهيرة بين عصابات المخدرات الكولومبية، وحينها وضع هيغيتا نفسه للوساطة بين اثنين من كبار قادة المافيا بابلو إسكوبار وكارلوس مولينا.

وقدّم هيغيتا بيديه أموالا مقابل إطلاق سراح ابنة مولينا، لكنه اعتُقل فيما بعد بسبب هذه الوساطة التي استفاد منها ماليا ووُضع في السجن 7 أعوام.

بنجامين ميندي

بعد أكثر من عام من اعتقاله، برّأت محكمة بريطانية بنجامين ميندي لاعب مانشستر سيتي من ارتكاب 6 تهم بالاغتصاب وواحدة بالاعتداء الجنسي على 4 فتيات، اتهم بارتكابها في الفترة ما بين أكتوبر/تشرين الأول 2018 وأغسطس/آب 2021 في منزله في بريستبري القريبة من مدينة مانشستر.

كما ستعاد محاكمة المدافع الفرنسي في تهمة اغتصاب ومحاولة اغتصاب.

ولكن منذ توجيه الاتهام له، وُضع ميندي في سجن ألتكورس في مدينة ليفربول، ثم نُقل إلى سجن "سترينغ ويز"، الذي يخضع لحراسة مشددة وسط مخارف على سلامته.

أندرو هول

في العاشر من سبتمبر/أيلول 2010، قضت المحكمة العليا في "بيردفوردشير" بالسجن المؤبد على هول اللاعب الشاب بفريق ستوك سيتي، بحسب صحيفة "ديلي ميل" (dailymail) البريطانية.

وجاء هذا الحكم بعد إدانة هول بقتل صديقته ميغان بعدما وجّه لها 60 طعنة في أنحاء مختلفة من جسدها، في جريمة بشعة هزّت بريطانيا.

وأقدم اللاعب على قتل صديقته بدافع الغيرة، إذ اعتقد بأنها تخونه مع أحد أصدقائه، فاستل سكينا من مطبخ الضحية قبل أن يقتلها مستغلا عدم وجود والديها في المنزل.

المصدر : مواقع إلكترونية