لا ذاكرة لكرة القدم.. سواريز وفابريغاس يستنكران إطلاق صفارات الاستهجان ضد ميسي ونيمار

دافع النجمان لويس سواريز وسيسك فابريغاس عن صديقيهما وزميليهما السابقين في نادي برشلونة ليونيل ميسي ونيمار، بعد تعرضهما إلى صفارات استهجان من جماهير باريس سان جيرمان الفرنسي.

وتعرض ميسي ونيمار أمس الأحد لصيحات استهجان من جماهير حاضرة بملعب "حديقة الأمراء" في أول مباراة لباري سان جيرمان بعد الخروج المخيب للآمال من ثمن نهائي أبطال أوروبا على يد ريال مدريد.

وشارك سواريز، على خاصية "القصص اليومية" عبر حسابه الشخصي على موقع إنستغرام، صورة برفقة صديقيه، وأرفقها بتعليق "كالعادة، لا ذاكرة لكرة القدم. دائما معكما ميسي ونيمار. أحبكما كثيرا".

أما فابريغاس لاعب وسط نادي موناكو، فنشر تغريدة على حسابه الشخصي بموقع تويتر أثناء مباراة سان جيرمان ضد ضيفه بوردو، قائلا "لا ذاكرة لكرة القدم على الإطلاق، إنه عار. دائما معكما يا إخوتي".

ورغم صفارات الاستهجان طوال أحداث المباراة، تمكن البرازيلي نيمار من إحراز هدف في المباراة، التي فاز بها باريس سان جيرمان على ضيفه بودو بنتيجة 3-صفر.