صمم بألوان وأعلام الدول المشاركة.. الزي القطري أحد أيقونات الجماهير في ملاعب المونديال

الجماهير حرصت على ارتداء الزي القطري بألوان علم بلادها (الجزيرة)

وجد جماهير المونديال في الزي القطري "الثوب والغترة والعقال" السعادة والتجربة المختلفة والفريدة من نوعها، فاقتنوه بهدف الذكرى وارتدوه خلال أجمل أوقاتهم في ملاعب بطولة كأس العالم قطر 2022، وهم يدعمون منتخباتهم بالأهازيج والهتافات.

الزي القطري الرسمي المتوفر في الأسواق بألوان قمصان وأعلام المنتخبات المشاركة في المونديال، أضفي لمسة جمالية على الجماهير المختلفة، ولاقى انتشارا واسعا في مختلف مناطق العاصمة الدوحة ومدرجات الملاعب الثمانية.

ارتداء جماهير مونديال قطر من مختلف الجنسيات ثوبا وغترة وعقالا بألوان علم بلادهم، خطف أنظار الكاميرات خلال المباريات، وتم توثيقه في وسائل التواصل الاجتماعي على نطاق واسع، وصنع صورا ملونة تعلوها الفرحة والسعادة بين الجميع في الشوارع والمدرجات.

ويتكون الزي القطري الرسمي من الثوب وهو الجلباب العربي التقليدي، والغترة وهي قطعة قماش بيضاء مصنوعة من القطن تثنى على هيئة مثلث وتوضع على الرأس ويختلف لونها حسب فصول العالم، والعقال الذي يثبت الغترة، ويشبه حبالا سوداء تأخذ الشكل الدائري.

فكرة مبتكرة

يوضح صاحب أحد المحال التجارية بسوق واقف ويدعى حسين أحمد، أن صناعة الزي القطري الرسمي بألوان أعلام منتخبات العالم المشاركة في المونديال فكرة مبتكرة وغير مسبوقة تضاف إلى الأفكار الرائدة التي تم تطبيقها في مونديال قطر وملاعبه.

ويقول أحمد للجزيرة نت إن الهدف الأساسي من هذه الفكرة هو تعريف جماهير المونديال بالثقافة العربية والترحيب بهم والتقارب معهم بصورة إيجابية، فضلا عن تحقيق مبيعات في ظل وجود هذا الكم الهائل من الزوار خلال فترة المونديال.

ويضيف أن الجماهير من مختلف المنتخبات المشاركة في المونديال، أقبلت على شراء الزي القطري التقليدي بأعلام وقمصان بلادهم، والبعض فضل شراء الزي القطري الأبيض.

هولنديان حرصا على اقتناء الزي القطري بعلم بلادهما (الجزيرة)

الأكثر إقبالا

جماهير أميركا اللاتينية كانت الأكثر إقبالا على شراء الزي الذي يحمل أعلام بلادهم، خصوصا مشجعي منتخبي الأرجنتين والبرازيل الذين أبدوا تفاعلا كبيرا حول كيفية ارتداء الغترة وتثبيتها على الرأس، وفقا لأحمد.

وتراوحت أسعار الزي الذي يحمل أعلام وقمصان المنتخبات المشاركة في المونديال من 100 إلى 200 ريال قطري (27.4 – 54.8 دولارًا أميركيًّا) وذلك حسب الجودة، الأمر الذي جعل الإقبال يتزايد على شرائه من غالبية الجماهير في الدوحة.

الزي القطري بألوان المنتخبات يضفي لمسة جمالية في المدرجات (الجزيرة)

وأبدى عدد من جماهير المونديال للجزيرة نت إعجابهم بالزي القطري التقليدي، وحرصوا على اقتنائه وارتدائه في الشوارع وملاعب المونديال، والتقاط الصور التذكارية به في مختلف مناطق الدوحة خاصة سوق واقف أشهر المناطق السياحية.

وأعرب المشجع الهولندي تايلور كلارسن عن سعادته بارتداء الثوب القطري والغترة والعقال في ظل توفرها بأعلام وقمصان منتحب بلاده، مشددا على حرصه على شراء بعض الملابس التقليدية القطرية، وكذلك المقتنيات التراثية كذكرى من المونديال.

فيما أشاد المشجع الهولندي الآخر روبرت نوبير الذي حرص على ارتداء الزي القطري بألوان قمصان منتخب بلاده، بالأجواء المونديالية والثقافة العربية والترحاب الذي وجده في قطر، ولفت إلى تعلمه بعض الكلمات العربية وردد بعضها ومنها "شكرا" و"السلام عليكم".

الزي القطري التقليدي يظهر بألوان العلم الأرجنتيني (الجزيرة)

عادات جميلة

أما المشجع الأرجنتيني مارتينو رودرجييز الذي حرص على اقتناء الزي القطري أيضا، فأبدى سعادته بتجربة حضور مونديال قطر، والتعرف على الثقافة القطرية والعربية سواء على مستوى الملابس أو الطعام وغيره من العادات الجميلة.

بينما اعتبر المشجع البرازيلي ساندرو مارتيدنلي أن وجوده في مونديال قطر فرصة للتعرف على ثقافة المنطقة العربية، حيث لم يزر قطر أو المنطقة من قبل، وأبدى إعجابه بالملابس القطرية التي وصفها بالمميزة، حيث يشعر براحة كبيرة عند ارتدائها.

الزي القطري التقليدي المنتشر في أنحاء الدوحة بجميع ألوان وقمصان المنتخبات المشاركة في المونديال لاقى رواجا كبيرا في الأسواق بين جماهير المونديال، فالبعض ارتداه لدعم منتخباتهم، وآخرون من أجل جذب الأنظار في الملاعب وجعل عدسات الكاميرات تركز عليهم، وقسم ثالث أعجبوا به وحرصوا على التقاط الصور للذكرى.

المصدر : الجزيرة