منتخب السعودية يودّع كأس العالم والأرجنتين وبولندا يتأهلان لمواجهة أستراليا وفرنسا

ودّع المنتخب السعودي كأس العالم 2022 لكرة القدم المقامة في دولة قطر، إثر خسارته أمام المكسيك 2-1 على ملعب لوسيل، في الجولة الثالثة والأخيرة من الدور الأول للمجموعة الثالثة التي صعد منها منتخبا الأرجنتين وبولندا.

وتوقف رصيد "الأخضر" السعودي عند 3 نقاط احتل بها المركز الأخير في المجموعة، مقابل 6 نقاط للمنتخب الأرجنتيني الذي فاز على نظيره البولندي 2-0 وصعدا معا. ويملك الأخير 4 نقاط، وهو نفس رصيد المكسيك، لكن فارق الأهداف حسم البطاقة الثانية.

مباراة السعودية والمكسيك

وكاد المنتخب السعودي يتلقى هدفا مبكرا، لكن الحارس محمد العويس منع أليكسيس فيغا من التسجيل من انفراد صريح بعد 3 دقائق من البداية.

وجاء أول تهديد حقيقي من "الأخضر" السعودي، بعدما تكفل محمد كنو بتنفيذ ضربة حرة مباشرة من على حدود منطقة الجزاء، علت العارضة بقليل.

وتدخل المدافع عبد الإله العمري في الوقت المناسب، وقطع الطريق على رأسية لوزانو، بينما ضلت رأسية علي الحسن مرمى المكسيك في الوقت بدل الضائع من الشوط الأول.

وجاءت بداية الشوط الثاني صادمة للسعوديين، بعد أن اهتزت شباك العويس للمرة الأولى في الدقيقة 47، بعد ركنية وصلت إلى هنري مارتن الذي أودعها الشباك.

وبعد 5 دقائق من ذلك، نفّذ لويس تشافيز ضربة حرة مباشرة، صوّبها صاروخية استقرت في الشباك على يسار العويس، محرزا الهدف الثاني للمكسيكيين.

وفي الوقت القاتل، قلّصت السعودية الفارق عبر سالم الدوسري الذي سجّل هدفه الثالث في تاريخ كأس العالم، ليتساوى مع مواطنه سامي الجابر، والتونسي وهبي الخزري.

مباراة الأرجنتين وبولندا

وفي المباراة الثانية التي جرت في نفس التوقيت على ملعب 974، عانى منتخب الأرجنتين أمام بولندا قبل أن يخطف انتصارا مستحقا بنتيجة 2-0.

وفرض فويتشيك تشيزني حارس مرمى بولندا نفسه نجما للشوط الأول، بعدما تكفل وحده بمنع الأرجنتين من التسجيل، في ظل غياب الفعالية الهجومية لزملائه.

وتصدى تشيزني لتسديدة من ليونيل ميسي الذي اخترق منطقة الجزاء من الجهة اليسرى، ثم صوّب، لكن الحارس كان له بالمرصاد.

واحتسب الحكم الهولندي داني ماكيلي ضربة جزاء لمنتخب "التانغو"، بعد العودة لتقنية حكم الفيديو المساعد (فار)، إثر تدخل من تشيزني على وجه ميسي.

وانبرى نجم باريس سان جيرمان لتسديد ضربة الجزاء، وأرسلها قوية على الجهة اليسرى، لكن تشيزني كان يقظا ونجح في صدها، لتكون هذه الضربة هي الثانية التي يردها الحارس البولندي، بعدما منع نجم السعودية سالم الدوسري من التسجيل في المباراة الماضية.

واستعان تشيزني بيديه من أجل صد تسديدة من جوليان ألفاريز، قبل أن تصطدم في رودريغو دي بول، وتعود سهلة للحارس البولندي، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

وانكسر صمود تشيزني بعد دقيقة واحدة من انطلاق الشوط الثاني، إثر عرضية من ناهويل مولينا على الجهة اليمنى، أرسلها أليكسيس ماك أليستر مباشرة إلى أقصى الزاوية اليمنى للحارس البولندي في الشباك.

وأثمر الضغط الأرجنتيني المتواصل عن هدف ثان، بعدما أهدى ماك أليستر تمريرة في عمق دفاع بولندا لألفاريز، الذي استلمها ثم استدار وسدّد بقوة إلى أعلى الزاوية اليسرى لتشيزني في الشباك، عند الدقيقة 68.

واتضحت معالم مباراتين جديدتين في الدور ثمن النهائي، حيث يلعب منتخب الأرجنتين ضد أستراليا يوم السبت 4 ديسمبر/كانون الأول 2022 على ملعب أحمد بن علي.

بينما يصطدم منتخب بولندا بنظيره الفرنسي يوم الأحد 5 ديسمبر/كانون الأول 2022، على ملعب الثمامة.

المصدر : الجزيرة