كأس العالم

جدول مباريات

تحويل اللاعب إلى فنان.. ورشة فنية بمطافئ قطر للاعبي منتخبات كأس العالم 2022

النعيمي تسعى عبر الورشة لإبراز إبراز الاهتمام القطري بالفن والإبداع كلغة مشتركة بين جميع الشعوب (الجزيرة)
اهتمام قطري بالفن والإبداع كلغة مشتركة بين جميع الشعوب (الجزيرة)

الرسم عن طريق كرة القدم ورشة فنية ستقدمها "مطافئ- مقر الفنانين" بالتعاون مع اللجنة العليا للمشاريع والإرث الجهة المنظمة للمونديال للاعبي المنتخبات الوطنية المشاركة في نهائيات بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022.

الورشة التي ستقام طوال فترة المونديال تهدف إلى الربط بين الرياضة والفن واستثمار طاقات اللاعبين في إنتاج أعمال فنية، وذلك بمساعدة فناني الإقامة في مطافئ وتحت إشراف الفنانتين القطريتين فاطمة النعيمي ومريم الدهام.

فكرة الورشة تعتمد على نقل اللاعبين من الملعب إلى المشاركة في أجواء مختلفة داخل مطافئ، والمساهمة مع فنانين متخصصين في رسم عمل فني من خلال كرة القدم، وذلك عبر استخدام مهاراتهم، سواء في التوجيه أو التصويب.

ويوضح مدير "مطافئ- مقر الفنانين" خليفة العبيدلي أن الورشة الفنية تفاعلية في المقام الأول، وستكون متاحة لجميع لاعبي المنتخبات الموجودة في مونديال قطر والراغبين في المشاركة، وذلك بغض النظر عن القدرة على الرسم من عدمها، إذ ستتبع الورشة أسلوبا يتعلق بكرة القدم وكيفية محاكاة مهارات اللاعبين.

العبيدلي يرى أن الورشة تفاعلية وتتبع أسلوبا يتعلق بكرة القدم وكيفية محاكاة مهارات اللاعبين(الجزيرة)
العبيدلي يرى أن الورشة تفاعلية وتتبع أسلوبا يتعلق بكرة القدم وكيفية محاكاة مهارات اللاعبين (الجزيرة)

تحول اللاعب إلى فنان

ويقول العبيدلي للجزيرة نت إن الكثير من اللاعبين لا يملكون الموهبة الفنية، ولكن الهدف من الورشة يقوم على كيفية أن يتحول اللاعب الفنان في الملعب إلى فنان مع الفنانين، وذلك عبر استخدام مهاراته في الملعب لرسم عمل فني من خلال توجيه وتصويب الكرة.

ويضيف أن تصميم الورشة وفكرتها يعودان إلى الفنانتين القطريتين فاطمة ومريم، إذ تركز على كيفية استخدام مهارات اللاعبين في الملعب مع كرة القدم في تقديم عمل فني من خلال الألوان.

اللجنة العليا والمشاريع والإرث هي المسؤولة عن اختيار المنتخبات واللاعبين الذين سيشاركون في الورشة الفنية، إذ ستكون مخرجات الورشة نوعا من الإرث لزيارة اللاعبين ووجودهم في مبنى مطافئ، كما أن أعمالهم الفنية ستكون ضمن إرث كأس العالم أيضا، وفقا للعبيدلي.

فرصة للإبداع

بدورها، تعتبر الفنانة القطرية فاطمة النعيمي أن الورشة تقوم على اكتشاف الجانب الفني للاعبين، كما أنها تعد فرصة لهم للإبداع باستخدام الألوان وإظهار مهاراتهم، سواء في تصويب أو توجيه الكرة.

وتقول النعيمي في تصريح للجزيرة نت إن الورشة هي عبارة عن استخدام كرة القدم أداة للرسم عن طريق غمرها في الألوان، ثم توجيهها إلى اللوحة لإحداث إثر غير متوقع للون، وبعدها تتم إعادة الرسم عليها للتعبير عن حركة اللاعبين لإنتاج لوحات فنية متنوعة.

الورشة تعتمد على نقل اللاعبين من الملعب إلى أجواء مختلفة داخل مطافئ (الجزيرة)
الورشة تعتمد على نقل اللاعبين من الملعب إلى أجواء مختلفة داخل مطافئ (الجزيرة)

وتشدد على أن مشاركتها في الورشة تعد مساهمة منها في دعم استضافة بلادها هذا الحدث المونديالي الكبير الذي يربط بين مختلف دول العالم، فضلا عن إبراز الاهتمام القطري بالفن والإبداع كلغة مشتركة بين جميع الشعوب.

وتسعى النعيمي -وهي خريجة جامعة قطر- دائما من خلال أعمالها الفنية إلى البحث عن المعاني المرتبطة بالشكل، إذ تناولت ذلك من خلال عدة أساليب ووسائط معاصرة كفن الفيديو آرت والأعمال التركيبية واللوحات.

كما أن البحث عما وراء الحقيقة للصورة المرئية شغفها لإظهار البساطة والجمال الفني والمعاني المختلفة لما يحدث حولنا في حياتنا اليومية ويؤثر بشكل مباشر وغير مباشر، وهو ما ظهر خلال تجربتها للورشة الخاصة باللاعبين، والتي سبق أن قدمتها من قبل بالتعاون مع اللجنة العليا للمشاريع والإرث ومتحف 3- 2- 1.

ويشهد مطافئ حاليا 3 معارض تحتوي على العديد من التجارب والإبداعات الفنية ستكون وجهة ثقافية وفنية لجمهور كأس العالم وتستمر حتى نهاية يناير/كانون الثاني 2023، وهي معرض "اكتشف الجزيرة"، ومعرض فناني الإقامة الفنية لبرنامج مطافئ، ومعرض طلاب كلية الفنون بجامعة فرجينيا كومنولث.

فكرة الورشة تعتمد على استخدام كرة القدم كأداة للرسم عن طريق غمرها في الألوان (الجزيرة)
فكرة الورشة تعتمد على استخدام كرة القدم أداة للرسم عن طريق غمرها في الألوان (الجزيرة)

رحلة شبكة الجزيرة

ويسلط المعرض الأول الضوء على أبرز المحطات في رحلة شبكة الجزيرة منذ نشأتها عام 1996، فيما يلقي الثاني الضوء على نظرة الفنانين حول العيش في بيئة "مطافئ- مقر الفنانين" تجمع بين تضاريس طبيعية وتنمية حضارية سريعة ومستمرة، أما الثالث فهو عبارة عن معرض متعدد التخصصات يستكشف عالم التأمل الذاتي، إذ يحاول المشاركون في المعرض الإجابة عن سؤال فيه تنوع بالأفكار الفنية، إلى جانب أعمال تفاعلية.

ويعتبر العبيدلي أن المعارض الثلاثة ستكون بمثابة وجهة مميزة لمطافئ خلال فترة المونديال، خاصة أنها تضم مجموعة متنوعة من الأعمال الإبداعية يعبر فيها الفنانون عن التفاعل بين البشر والبيئة الخارجية في قطر.

ونحن على أبواب كأس العالم "قمت بتوجيه رسالة للفنانين بمطافئ مقر الإقامة الفنية بضرورة نقل أجواء الدوحة وملاعب المونديال، ليستلهموا أعمالهم من هذا الحدث الاستثنائي ويقوموا بتنفيذها في مقر الإقامة الفنية، لتكون صبغة المعرض الختامي للإقامة الحالية انعكاسا لمونديال قطر"، وفقا للعبيدلي.

وتقام بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022 خلال الفترة من 20 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري إلى 18 ديسمبر/كانون الأول المقبل.

المصدر : الجزيرة