كأس العالم

جدول مباريات

يتقدمهم زيدان وأحدهم فائز بكأس العالم.. أفضل 5 مدربين متاحين للعمل حاليا

زين الدين زيدان (مواقع التواصل)
زيدان مرشح بقوة لتدريب منتخب فرنسا بعد مونديال قطر (مواقع التواصل)

في مجال كرة القدم تعد مهنة التدريب الوظيفة الأصعب والأكثر تعقيدا، وغالبا ما يكون المدربون هم الحلقة الأضعف في المنظومة الكروية، إذ يفتقدون للحماية على عكس اللاعبين الذين لا تملك أنديتهم خيار التخلص منهم إن تراجع مستواهم، إلا بموافقتهم ما لم تنتهِ عقودهم.

على هذا الأساس، ليس من المستغرب رؤية مدربين كبار عاطلين عن العمل حاليا بانتظار أن تسنح لهم فرصة العودة مجددا، وبطبيعة الحال سيكون ذلك على حساب زملاء آخرين ينتظرون مواجهة المصير نفسه.

أفضل 5 مدربين متاحين للعمل حاليا

صحيفة "ماركا" (MARCA) الإسبانية استعرضت أسماء أبرز 5 مدربين متاحين للعمل حاليا، بعد انتهاء علاقتهم مع أنديتهم الأخيرة، إما بالإقالة أو الاستقالة.

1. زين الدين زيدان

حقق زيدان نجاحات كبيرة مع النادي الوحيد الذي أشرف على تدريبه وهو ريال مدريد الإسباني، إذ قاده للفوز بدوري أبطال أوروبا 3 مرات، والدوري الإسباني مرتين، خلال عمله مع النادي الملكي على مرحلتين.

وحاولت العديد من الأندية الأوروبية الكبيرة التعاقد مع زيدان بعد رحيله عن ريال مدريد، لكنه رفض كل العروض، ويبدو أنه ينتظر دوره في الإشراف على المنتخب الفرنسي بعد نهاية كأس العالم 2022، لخلافة زميله السابق ديديه ديشامب.

2. توماس توخيل

يعد الألماني توماس توخيل أحد أفضل المدربين في أوروبا خلال السنوات الأخيرة، وقاد في عام 2021 تشلسي الإنجليزي للفوز بدوري أبطال أوروبا، لكن مسيرته مع "البلوز" انتهت سريعا على نحو غير متوقع.

قبل تشلسي، برز توخيل مع بوروسيا دورتموند الألماني وخاض تجربة ليست سيئة مع باريس سان جيرمان الفرنسي، والآن ينتظر دوره لخوض تحد جديد، إذ يرتبط اسمه حاليا بنادي يوفنتوس الإيطالي لخلافة ماسيمليانو أليغري.

3. ماوريسيو بوكيتينو

صنع المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو لنفسه اسما مع توتنهام هوتسبيرز الإنجليزي، وحقق معه نتائج مميزة على مدى 5 مواسم أوصله في أحدها إلى نهائي دوري أبطال أوروبا.

بعد ذلك خاض بوكيتينو تجربة قصيرة مع باريس سان جيرمان الفرنسي، لم يحقق خلالها الهدف المطلوب منه على الصعيد القاري، ليرحل سريعا دون أن يغيب اسمه عن قائمة الترشيحات لخوض تحديات جديدة في المستقبل القريب.

4. يواكيم لوف

حقق يواكيم لوف إنجازا مذهلا حين قاد منتخب ألمانيا للتتويج بكأس العالم 2014 في البرازيل، وانتهى مشواره مع "المانشافت" في 2021 بعد رحلة استمرت 15 عاما، أصبح خلالها واحدا من أشهر المدربين في أوروبا.

الخبرات التي راكمها لوف تجعله في دائرة الضوء وقد يعود قريبا لخوض تجربة أخرى مختلفة، ولن تتردد الأندية الأوروبية الكبرى في التعاقد معه، علما أن تقارير رشحته لقيادة ريال مدريد بعد انتهاء حقبة مدربه الحالي الإيطالي كارلو أنشيلوتي.

5. مارسيلو غالاردو

بعد مسيرة حافلة استمرت 8 سنوات حصد خلالها 14 لقبا، من بينها بطولتان في كأس "ليبرتادوريس"، رحل مارسيلو غالاردو بالدموع عن ريفر بليت الأرجنتيني.

بعد تلك التجربة المثيرة، ينتظر غالاردو الآن دوره لخوض تحد جديد في أوروبا، والتعاقد معه يبدو مغريا للعديد من الأندية الراغبة في بناء مشروع جديد وطموح مع مدرب حقق كل تلك النجاحات قبل أن يصل إلى سن 46 عاما.

المصدر : الجزيرة