ميسي ينقذ الأرجنتين من فخ المكسيك وينعش آمالها في التأهل للدور الثاني

استعاد منتخب الأرجنتين توازنه وحقق فوزه الأول في بطولة كأس العالم "قطر 2022″، وذلك على حساب نظيره المكسيكي بنتيجة 2-0، ضمن منافسات الجولة الثانية من المجموعة الثالثة لدور المجموعات.

أقيمت المباراة على ملعب لوسيل، وهو الملعب الذي استضاف المباراة الأولى لـ"التانغو" ضد السعودية (1-2) وسيحتضن المواجهة النهائية لمونديال 2022.

وزحف عشرات الآلاف من أنصار المنتخبين إلى مدرجات ملعب لوسيل، لتشجيع اللاعبين على تدارك ما فات في المباراة الأولى، وذلك بحضور أمير قطر الشيخ تميم بن حمد.

وبدا واضحا اعتماد لاعبي المكسيك على تضييق وإغلاق المساحات على نظرائهم في "التانغو"، الذين بدوا تائهين وغير قادرين على تطبيق أسلوبهم على أرض الملعب.

وكاد منتخب المكسيك أن يفتتح النتيجة بعد عرضية إلى داخل منطقة الجزاء، مرت أمام جميع اللاعبين، لتمر بسلام على مرمى إيمليانو مارتينيز.

وأنقذ مارتينيز بالذات تسديدة من ضربة حرة مباشرة، أرسلها ألكسيس فيغا بشكل رائع، لكن الحارس الأرجنتيني التقطها من الوضع طائرا ببراعة.

وانتهى الشوط الأول بين الفريقين بالتعادل السلبي، وسط نجاح لاعبي المكسيك في فرض أسلوبهم على أبطال كوبا أميركا.

ثورة في الشوط الثاني

وبعد الاستراحة بـ4 دقائق تحصل إيريك غوتيريز، لاعب المكسيك، على بطاقة صفراء بعد عرقلة ميسي على حدود منطقة الجزاء، ليحتسب الحكم ضربة حرة مباشرة، سددها "البرغوث" بعيدا عن إطار المرمى.

لكن ميسي نجح في إزالة الضغط عن نفسه أولا، ثم عن زملائه، بعدما استلم تمريرة مواطنه أنخيل دي ماريا، خارج منطقة الجزاء، أطلقها قوية زاحفة، لم توقفها إلا الشباك، محرزا الهدف الأول للأرجنتين في الدقيقة 63.

ورفع ميسي رصيد أهداف في كأس العالم إلى 8 أهداف، ليتساوى مع رقم مواطنه الأسطورة دييغو أرماندو مارادونا.

ويحتاج أفضل لاعب في العالم 7 مرات (رقم قياسي) لهدفين من أجل الوصول إلى رقم مواطنه غابرييل عمر باتيستوتا، صاحب الأهداف العشرة، و3 كي ينفرد بعرش هدافي الأرجنتين في كأس العالم.

وأمّن البديل إنزو فيرنانديز فوز "التانغو" بإحراز الهدف الثاني، بعدما تخلّص من المدافع، قبل أن يطلق تسديدة رائعة، استقرت على يسار الحارس المخضرم غييرمو أوتشوا، قبل 3 دقائق من نهاية الوقت الأصلي.

بهذه النتيجة ارتقى منتخب الأرجنتين إلى المركز الثاني في المجموعة الثالثة، برصيد 3 نقاط، بفارق الأهداف فقط (+1) عن منتخب السعودية (-1) الذي تراجع إلى المركز الثالث، عقب خسارته من بولندا بهدفين نظيفين.

ويحتل منتخب بولندا صدارة المجموعة ذاتها برصيد 4 نقاط، بينما يتذيل المكسيك الترتيب بنقطة واحدة، علما بأن بطاقتي التأهل ما زالتا متاحتين لجميع المنتخبات الأربعة.

وتُقام مباراتا الجولة الثالثة والأخيرة لهذه المجموعة، يوم الأربعاء المقبل الموافق 30 نوفمبر/ تشرين الثاني 2022.

ففي ذلك اليوم، يلعب منتخب الأرجنتين ضد بولندا على ملعب 974، بينما يحتضن ملعب لوسيل موقعة السعودية ضد المكسيك.

وفي حال انتهت المباراتان الأخيرتان بالتعادل، فإن التأهل سيكون من صالح بولندا في الصدارة (5 نقاط)، والأرجنتين (4 نقاط)، بفارق هدف عن السعودية الثالثة (4 نقاط).

أما فوز أي منتخب سيمنحه بطاقة التأهل مباشرة، وربما يكون الفيصل في تحديد متصدر المجموعة هو فارق الأهداف فيما لو فازت الأرجنتين على بولندا، والسعودية على المكسيك.

وسيكون هذا العامل مؤثراً أيضاً في حال فوز الأرجنتين على بولندا، وانتصار المكسيك على السعودية.

المصدر : الجزيرة