كأس العالم

جدول مباريات

قبل مواجهة بلجيكا.. إصابة مزراوي وحكيمي تثير القلق في معسكر المغرب

أسود الأطلس حققوا تعادلا ثمينا في مباراتهم الأولى قبل ملاقاة بلجيكا
أسود الأطلس حققوا تعادلا ثمينا في مباراتهم الأولى قبل ملاقاة بلجيكا (الفرنسية)

أكد طبيب المنتخب المغربي لكرة القدم عبد الرزاق هيفتي أن المدافع نصير مزراوي أصيب في جانبه الأيسر في المباراة الأولى لمنتخب "أسود الأطلس" ضمن مونديال قطر 2022، وسينتظر الجهازان الطبي والفني يومين على الأقل لتحديد مشاركته في المباراتين المقبلتين أمام بلجيكا ثم كندا.

وخرج منتخب المغرب بنقطة ثمينة في مستهل مشاركته في المونديال، عندما تعادل أمام كرواتيا وصيفة النسخة الماضية دون أهداف الأربعاء ضمن افتتاح المجموعة السادسة، وسيواجه منتخب بلجيكا متصدر المجموعة (3 نقاط) الأحد ثم منتخب كندا الخميس المقبل.

تفاصيل إصابة مزراوي وحكيمي

وقال هيفتي في مقطع فيديو نشره الموقع الرسمي للاتحاد المغربي للعبة: "لدينا لاعبان مصابان عقب مباراة المغرب ضد كرواتيا الأربعاء في الجولة الأولى من منافسات المجموعة السادسة، الإصابة الأولى تتعلق بنصير مزراوي في الجانب الأيسر، وقمنا بفحوص ولا يمكننا الآن معرفة ما إذا كان سيشارك في المباريات المقبلة أم لا. أما الثانية فتتعلق بمدافع باريس سان جيرمان الفرنسي أشرف حكيمي الذي شعر خلال انطلاقة سريعة في المباراة بآلام في الفخذ لكنه أكمل المباراة".

وتابع طبيب منتخب المغرب: "ستكون هناك فحوصات أخرى وستكون لدينا النتيجة النهائية يوم الجمعة أو السبت بخصوص مشاركة مزراوي في مباراتي بلجيكا وكندا من عدمها، أما بالنسبة إلى حكيمي فالفحوصات لم تظهر شيئا مقلقا، فهي إصابة خفيفة ولكن في الرياضة يجب الانتباه جدا، سنجري له فحوصات جديدة وسنقرّر ما إذا كان سيشارك في المباراة المقبلة ضد بلجيكا الأحد المقبل في الجولة الثانية".

وكان مزراوي، الذي يلعب في صفوف بايرن ميونخ الألماني، أصيب في الدقيقة 51 من مباراة المغرب وكرواتيا، عندما ارتمى على كرة مرتدة من حارس مرمى كرواتيا دومينيك ليفاكوفيتش، ليتابعها برأسه فسقط على الأرض بقوّة وبقي على الأرض لدقيقة. وحاول مواصلة اللعب لكنه طلب استبداله في الدقيقة 60 ودخل يحيى عطية الله مكانه.

أما حكيمي، فشعر بآلام في فخذه الأيسر إثر هجمة سريعة قادها من الجهة اليمنى، لكنه خلافا لمزراوي تمكن من إكمال المباراة.

 

ولم يشارك اللاعبان في التدريبات الجماعية الخميس، على ملعب الدحيل في الدوحة، وقام حكيمي بتمرين على دراجة هوائية لفترة قصيرة قبل أن يلتحق بمزراوي الذي غادر الملعب قبله دون أي تمرين.

وتشكل إصابة مزراوي وحكيمي ضربة موجعة للمنتخب المغربي، إذ هما الوحيدان اللذان بإمكانهما اللعب في مركزي المدافعين الأيمن والأيسر.

ومن جهة أخرى، قال يحيى عطية الله، في مؤتمر صحفي أنه يثق بقدراته على سد فراغ احتمال غياب مزراوي عن مواجهة بلجيكا، مؤكدا أن "جميع اللاعبين لديهم ثقة في النفس وعازمون على تحقيق نتيجة تفرح الجماهير المغربية في مواجهة بلجيكا".

المصدر : الفرنسية