كأس العالم

جدول مباريات

من قطر إلى كل العالم.. مناطق المشجعين تستقبل اللاجئين للاستمتاع بالمونديال

إحدى الخيمات التي شيدتها قطر الخيرية في مخيم باريشا شمال إدلب في سوريا لتمكين اللاجئين والنازحين من مشاهدة كأس العالم قطر 2022 (مواقع التواصل)

لقيت المبادرة التي أطلقتها مؤسسة "قطر الخيرية" -بمناسبة كأس العالم 2022، والهادفة لتمكين اللاجئين والنازحين في عدد من الدول من مشاهدة مباريات المونديال، عبر إنشاء خيمات وتركيز شاشات كبرى لمشاهدة المباريات- إقبالًا من اللاجئين وساكني تلك المخيمات، في سوريا وبنغلاديش وغيرهما، وتفاعلًا مميزًا على منصات التواصل.

وتهدف المبادرة التي حملت اسم "فيفا قطر 2022 للجميع"، إلى مشاركة اللاجئين والنازحين الفرحة، في 6 دول؛ هي: الأردن وسوريا والسودان وكينيا وبنغلاديش والصومال، وإتاحة الفرصة لهم ليشاهدوا المباريات ويستمتعوا بفعاليات كأس العالم داخل المخيمات، وتخفيف معاناتهم ومنحهم فرصة مشاركة العالم في الاستمتاع بالحدث الكروي.

فرحة المونديال للجميع

وتحت شعار "من قطر إلى كل العالم، نشارك واقع هذا الحلم مع الجميع"، أكّدت مؤسسة "قطر الخيرية" في حسابها على منصة تويتر "نشارك الفرحة مع اللاجئين والنازحين داخل المخيمات، تزامنًا مع كأس العالم قطر، وذلك تخفيفًا لمعاناتهم وتعزيزًا للاندماج والحماية والدعم النفسي في المجتمعات المتأثرة، ومناصرة قضاياهم، وتعزيز التماسك الاجتماعي".

وبدأت مناطق المشجعين والخيمات التي شيّدتها قطر الخيرية في استقبال النازحين واللاجئين في شمالي سوريا وبنغلاديش، لمتابعة مباريات المونديال.

ووثّق مقطع مصوّر شاركته قطر الخيرية منطقة المشجعين، التي أُنشئت لمتابعة الحدث الكروي العالمي في مخيم "الكعيبة" شمالي سوريا.

وظهر في المقطع مئات الحاضرين والمتابعين داخل خيمات المنطقة لتشجيع منتخبهم المفضل، في حين أرفقت قطر الخيرية المقطع بتعليق جاء فيه "جمعتنا ساحات وشاشات مع إخواننا اللاجئين والنازحين داخل مخيماتهم؛ ليكونوا معنا في قلب الحدث، ويشاهدوا المباريات، ويستمتعوا بفعاليات كأس العالم المختلفة".

كما شاركت قطر الخيرية مقطعًا للمدينة التشجيعية التي دشّنتها في مخيمات بنغلاديش، وأرفقته بعبارات على حسابها عبر تويتر، جاء فيها "من قطر وإلى كل العالم، نشارك واقع هذا الحلم مع الجميع"

وكانت وزارة الخارجية القطرية أطلقت مبادرة "فيفا قطر 2022 للجميع"، والتي تقام في 6 دول بهدف مشاركة الفرحة مع اللاجئين والنازحين داخل المخيمات، تزامنًا مع  كأس العالم.

ويشار إلى أن قطر الخيرية هي جمعية خيرية غير حكومية، تأسّست سنة 1992، وتعمل عبر 34 مكتب ميداني، ومع 500 شريك إقليمي في 70 دولة.

أجواء قطر 2022 تحت المخيمات

وفي مخيم باريشا للاجئين السوريين -في إدلب داخل الشمال السوري- تستقبل الخيمة مئات النازحين للاستمتاع بالمباريات عبر شاشات ضخمة، وقد رسمت تلك الخطوة السعادة والبهجة في قلوب النازحين.

ويشجّع غالبية الحاضرين المنتخبات العربية الأربعة في كأس العالم، متمنين لها التألق في هذا الحدث الكروي العالمي، وذلك حسب ما أكّده عدد منهم في تصريحات رصدتها وكالة "سند" للرصد والتحقق في شبكة الجزيرة.

وأثناء جلوسه داخل الخيمة متابعًا بشغف مباراة كرة القدم؛ قال النازح الستيني عبد الحكيم أبو رائد "أنا نازح من مدينة كفرنبل منذ 3 سنوات، صحيح أن الأجواء محبطة، إلا أننا نجتمع كبارًا وصغارًا هنا داخل هذه الخيمة، وننسى همومنا ونحن نتابع أجواء المونديال، ونتطلع إلى مشاهدة كرة القدم".

وحول الفريق الذي يشجعه أبو رائد خلال كأس العالم، يجيب "أتمنى التوفيق للمنتخبات العربية، لقد أسعدنا فوز المنتخب السعودي على الأرجنتين يوم الثلاثاء الماضي."

متعة الكرة لتجاوز المعاناة

بدوره، يقول النازح محمد "الجميع هنا يعرف الوضع داخل المخيم، اجتمعنا لمتابعة المباراة وتشجيع المنتخبات العربية، وأنا شخصيًا أشجع منتخب المغرب".

وفي حديثه، يعرّف أبو محمد نفسه، قائلًا "كنت مهجرًا من كفرنبل منذ 3 سنوات، نتابع المباريات في الخيمة للترفيه عن أنفسنا. بالرغم من المأساة التي نعيشها وظروف التهجير، غير أننا نرى أن إنشاء هذه الخيمة يعدّ متنفسًا صغيرًا لنا لتجاوز معاناتنا، وكلّي أمل بالعودة إلى مسكني الذي اضطُررت إلى تركه بسبب الحرب".

ويشار إلى أن فريق "ملهم" التطوعي، قد دشّن خيمة باريشا لمتابعة مباريات كأس العالم، والتي تتسع لأكثر من 10 آلاف مهجّر، وذكر منشور للفريق عبر مواقع التواصل، "لأننا نستحق كل ما هو جميل، ومن حقنا أن يكون لدينا مساحة آمنة نروّح عن أنفسنا من خلالها، وبالتعاون مع السفارة السورية في قطر؛ تم تنسيق أجواء كأس العالم لأطفالنا وشبابنا".

المصدر : وكالة سند