كأس العالم

جدول مباريات

اليوم الرابع من كأس العالم 2022.. المغرب لتمديد الأفراح وظهور أول لألمانيا وإسبانيا

يستعد المنتخب المغربي لكرة القدم، للبصم على أول ظهور له في كأس العالم قطر 2022، اليوم الأربعاء، عندما يجابه وصيف بطل النسخة الماضية، منتخب كرواتيا، وكله أمل في تحقيق انطلاقة صحيحة في "المونديال"، وتأكيد "الصحوة العربية" في أغلى المنافسات الرياضية، بعد النتائج الإيجابية التي حققتها كل من السعودية وتونس.

اليوم الرابع من "المونديال"، سيشهد أيضا أول ظهور لمنتخب ألمانيا، أحد المرشحين الكلاسيكيين للتتويج باللقب، عندما يجابه منتخب اليابان.

مرشح آخر للتتويج بلقب هذه النسخة سيقص شريط البداية، اليوم أيضا، ويتعلق الأمر بمنتخب إسبانيا، في اختبار سهل على الورق، أمام كوستاريكا.

وتختتم السهرة الكروية المونديالية، بمواجهة أوروبية – أميركا شمالية، بين منتخبي بلجيكا وكندا.

"أسود الأطلس".. يوم الامتحان

يدخل المنتخب المغربي المباراة، التي ستنطلق على الساعة الواحدة ظهرا بتوقيت مكة المكرمة، بتفاؤل كبير وبمعنويات مرتفعة، بعد الأداء الجيد الذي بصم عليه في المباريات الإعدادية، والتغيير الواضح في المردود التقني منذ تعيين المدير الفني الجديد، وليد الركراكي، خلفا للبوسني وحيد خليلوزيتش.

منتخب المغرب يشارك للمرة السادسة في نهائيات كأس العالم وسيلعب في المجموعة السادسة مع كرواتيا وبلجيكا وكندا (رويترز)

ويتسلح "أسود الأطلس" بكوكبة من النجوم المنتشرين في أكبر الأندية والدوريات الأوروبية، مثل حكيم زياش، لاعب تشلسي الإنجليزي، وأشرف حكيمي، لاعب باريس سان جيرمان الفرنسي، ونصير المزراوي مدافع بايرن ميونخ الألماني، ونايف أكرد مدافع ويست هام الإنجليزي، ثم المحترفين في إشبيلية الإسباني، الحارس ياسين بونو، والمهاجم يوسف النصيري، وكذا العميد رومان سايس، المحترف في صفوف بشكتاش التركي، دون إغفال العائد عبد الرزاق حمد الله.

إلى جانب النجوم، فإن المغاربة سيتسلحون أيضا بعامل الدعم الجماهيري الكبير المرتقب، سواء من آلاف الجماهير المغربية الحاضرة في قطر أو آلاف المشجعين العرب، ناهيك عن الحافز المعنوي للحذو حذو السعودية وتونس، ومواصلة الظهور الإيجابي للكرة العربية.

المنتخب المغربي، سيدخل المباراة مكتمل الصفوف، باستثناء لاعب تولوز الفرنسي، زكرياء أبو خلال، الذي ما زال يعاني من الإصابة، بينما تم تأكيد تعافي متوسط الميدان سليم أملاح.

وفضل مدرب المنتخب، وليد الركراكي، أن يكون واقعيا، وأقر في الندوة الصحفية التي سبقت المباراة، بأن منتخب كرواتيا هو المرشح للفوز بهذه المباراة، "لأنه وصيف بطل النسخة الماضية".

الركراكي، صرح بأن المغرب "يملك أيضا أسماء كبيرة، ونراهن عليها كما تراهن كرواتيا على مودريتش، الذي تحصل على الكرة الذهبية 2018".

في الجهة المقابلة، سيدخل زملاء لوكا مودريتش هذه المواجهة، التي ستقام في ملعب البيت، وكلهم طموح في تحقيق أول انتصار قبل الاصطدام ببلجيكا في المجموعة ذاتها.

وأكد زلاتكو داليتش، مدرب الكروات، جاهزية جميع اللاعبين لهذه المباراة، بعد تعافي المدافع ليفيا من الإصابة، كما عبر عن سعادته ورضاه عن الأجواء داخل المنتخب ورغبة الجميع في التألق.

وعن المجموعة ذاتها، سيواجه منتخب بلجيكا، المدجج بالنجوم، منتخب كندا، في أول ظهور للشياطين الحمر، المرشحين للمنافسة على هذا اللقب.

باستثناء لوكاكو، الغائب عن المباراتين الأولى والثانية، فإن جميع النجوم سيكونون حاضرين في هذه المباراة، يتقدمهم نجم مانشستر سيتي، كيفن دي بروين.

بينما يطمح المنتخب الكندي، إلى خلق المفاجأة والتأكيد على أن وصوله للمونديال لم يكن ضربة حظ، مستفيدا من جاهزية نجمه ألفونسو ديفيس، ظهير بايرن ميونخ الألماني.

أول ظهور لـ"المانشافت" و"الماتادور"

سيكون الظهور الأول لمنتخب ألمانيا، صاحب لقب نسخة البرازيل 2014، عندما يواجه "الحواسيب" اليابانية على الساعة الرابعة عصرا بتوقيت مكة المكرمة، وعلى مسرح ملعب خليفة الدولي، وهو مرشح فوق العادة لحصد نقاط المباراة الثلاث.

غير أن هانزي فليك، مدرب المنتخب الألماني، يفضل التمسك بالواقعية، ويقول إنه "يرفض التقليل من قيمة وقوة الخصم مهما كان حجمه وقيمته".

المدرب السابق لبايرن ميونخ، وفي تصريح له خلال الندوة الصحفية التي تسبق المباراة، لم يخف طموحه بالظهور بأفضل وجه ممكن "وتطبيق الخطط التي تدربنا عليها طيلة الأيام السابقة".

المتحدث ذاته، أقر بصعوبة المجموعة الخامسة التي يوجد فيها، والتي تضم أيضا منتخب إسبانيا. هذا الأخير سيكون في مهمة سهلة على الورق عندما ينازل منتخب كوستاريكا.

حامل لقب دورة جنوب أفريقيا سنة 2010، يرغب في أن يبدأ المونديال دون مفاجآت وحصد النقاط الثلاث في انتظار قمته المرتقبة أمام ألمانيا.

غير أن المدرب لويس إنريكي يرفض هو أيضا التقليل من قيمة الخصم، ويؤكد استعداد فريقه لخوض المباراة بكل الجدية والعزيمة اللازمتين.

المتحدث ذاته شدد في اللقاء الإعلامي الذي يسبق النزال بأن "كوستاريكا يتوفر على لاعبين يعرفون جيدا لاعبيه لأن عددا منهم سبق وأن لعب في إسبانيا، يتقدمهم الحارس كيلور نافاس، لاعب ريال مدريد سابقا"، كما أشاد أيضا بمدرب كوستاريكا الذي وصفه بأنه "يتوفر على خبرة كبيرة".

وستقام هذه المباراة على الساعة الثامنة بتوقيت مكة المكرمة، على أرضية ملعب الثمامة.

المصدر : الجزيرة + وكالات