كأس العالم

جدول مباريات

"البيت السعودي" تجربة ثرية تغذي الفعاليات المصاحبة لمونديال قطر

البيت السعودي على كورنيش الدوحة (مواقع التواصل)
"البيت السعودي" ضمن الفعاليات الجماهيرية لكأس العالم قطر 2022 (مواقع التواصل)

يعد "البيت السعودي" -وهو عبارة عن منطقة جماهيرية "فان زون" في منطقة كورنيش الدوحة- من أبرز الفعاليات التي تقدم للجماهير السعودية والعربية تجارب ثرية ومتنوعة تتعلق بالموروث الثقافي والغنائي والرياضي، ضمن فعاليات كأس العالم قطر 2022.

يشتمل البيت السعودي على 10 أجنحة تقام فيها 21 فعالية، تهدف إلى إثراء تجربة المشجعين في المونديال، حيث تتجمع يوميا الجماهير السعودية والعربية من الساعة 12 ظهرا حتى 12 مساء لمشاهدة مباريات كأس العالم التي يتم عرضها على شاشات ضخمة، وتتم خلال الفعاليات إقامة العديد من الحفلات الغنائية المتنوعة.

تقدم منطقة "البيت السعودي" للجماهير ميزات عديدة من مثل تجربة لعب كرة القدم مع كبار اللاعبين افتراضياً في جناح الأحلام، عبر تقنية الواقع المعزز والواقع الافتراضي، إضافة إلى تجربة التصوير مع تشكيلة المنتخب السعودي افتراضياً، كما تحتوي المنطقة على متجر خاص بكل ما يتعلق بمقتنيات منتخب كرة القدم "الأخضر" مثل القمصان واللافتات التي تحمل علم المملكة، والعديد من المرفقات الموشحة بالعلم السعودي.

متاحف متنوعة

وتوجد أيضا العديد من المقاهي والمطاعم التي تروج للأكلات السعودية، إلى جانب متاحف متنوعة تعرض إنجازات "الأخضر" ومراحل تطوره، وأسماء لاعبيه منذ تأسيسه وصور لأبرز نجوم المنتخب.

وتوجد أيضا أماكن مخصصة للأطفال تتمثل في مناطق ألعاب متنوعة، وتشهد المنطقة إقبالا كبيرا من كافة الشرائح العمرية، مما يعطي الجماهير تجربة ثرية تتنوع بين شغف الرياضة والبعد الثقافي.

وقد عبر عدد من الجماهير الحاضرة -في تصريحات للجزيرة نت- عن إعجابهم بمبادرة "البيت السعودي" التي أشرف على إطلاقها الاتحاد السعودي لكرة القدم، مؤكدين أنهم يعيشون تجربة فريدة على كافة الأصعدة.

وتمنت الجماهير السعودية أن يحقق "الأخضر"  نتائج لافتة في المونديال، وأن ينجح في خطف بطاقة التأهل إلى الدور الثاني رغم صعوبة المجموعة التي تضم المكسيك والأرجنتين وبولندا.

عروض فنية

وشاهدت الجماهير عروضا فنية وفلكلورية، منها أداء العرضة النجدية والسامري والمزمار، والتي لفتت الأنظار، ويتفاعل الحاضرون مع الفن الشعبي برقصات تجسد الموروث الشعبي السعودي.

وقال مشجع سعودي للجزيرة نت إنه يشعر بأنه في بلاده، معبرا عن ارتياحه بحفاوة الاستقبال التي لقيها في قطر، وعن المرونة الكبيرة التي اتسمت بها عملية دخول الجماهير السعودية إلى الدوحة جوا وبرا.

وأشار إلى أن الأجواء في "البيت السعودي" تتسم بالحيوية وتعطي المشجعين امتيازات عديدة، من أجل الاستمتاع بالفعاليات المقامة على هامش نهائيات كأس العالم.

المصدر : الجزيرة