كأس العالم

جدول مباريات

هنأ الإكوادور على الفوز.. سانشيز مدرب منتخب قطر يعد بالتحسن في المباريات القادمة

سانشيز اعترف بعدم تقديم منتخب قطر أفضل مستوياته أمام الإكوادور
سانشيز اعترف بعدم تقديم منتخب قطر أفضل مستوياته أمام الإكوادور (الفرنسية)

اعترف الإسباني فيليكس سانشيز، مدرب منتخب قطر، بأن فريقه لم يقدّم أفضل ما لديه في مباراة افتتاح كأس العالم 2022 أمام الإكوادور، التي خسرها العنابي بهدفين دون رد، ضمن منافسات المجموعة الأولى.

وقال سانشيز عقب المباراة التي أقيمت على ملعب البيت "بطبيعة الحال، لم تكن هذه النتيجة المنشودة، علينا تحليل المباراة ونركز على المقبلة وننسى ما حصل اليوم ونستقي الدروس".

وأضاف "لن أقدم الأعذار، أهنئ الخصم على هذا الفوز، لدينا الكثير من الإمكانيات. لم نقدم أفضل ما لدينا، ربما بسبب التوتر لم تكن البداية جيدة لا بل كانت سيئة وتلقى مرمانا هدفين".

سانشيز يعد بالتحسن في المباريات القادمة

وأردف سانشيز "نعم ثمة إمكانية للتحسن، لم نتميز بالدقة بالنسبة للتمريرات، لم نستطع تمرير الكرة أكثر من 4 مرات تواليا، الناحية الدفاعية مليئة بالثغرات، تعرضنا للكثير من الاختراقات وعندما ترتكب الأخطاء تتم معاقبتك".

واختتم "يجب أن نلعب بشكل أكثر تماسكا ونكون أكثر استحواذا على الكرة. كان الشوط الثاني أفضل مقارنة بالأول".

بدوره، قال كريم بوضياف لاعب وسط منتخب قطر "صحيح أننا لم نكن ننتظر الخسارة لكن هذه كرة القدم. لا أعلم ربما هو الضغط أو لا أعلم ماذا حدث، لم نكن في الأجواء طوال المباراة. لم نلعب جيدا".

وأضاف "لم نقدم كرة القدم التي نلعبها نحن. لدينا مباراتان مقبلتان وسنحاول إصلاح الأشياء قبل خوضهما".

وتابع "نعلم الآن أن الأمور باتت صعبة جدا، لدينا مباراة السنغال، ثم هولندا، وهما الفريقان المرشحان للتأهل عن المجموعة، وبالتالي ستكون الأمور صعبة، لكن هناك دائما فرصة وسنحاول، لذا فإن المباراة المقبلة حاسمة بالنسبة لنا".

أما سعد الشيب حارس مرمى منتخب قطر فقال "أعتقد أننا لم نلعب بالشكل المطلوب في أول نصف ساعة وحصلت أخطاء. في الشوط الثاني كنا أفضل، وأتمنى أن نكون يدا واحدة في المباراتين التاليتين ونقلل الأخطاء".

وعلق المعز علي مهاجم منتخب قطر بالقول "بدأنا اول ربع ساعة مرتبكين وارتكبنا أخطاء أثرت على مجريات المباراة. يجب أن نتعلم من تلك الأخطاء. يجب تغيير الصورة وعلينا الاستمرارية على مستوى الشوط الثاني وبأكثر حماس وقدرة بالوصول على مرمى الخصم".

مدرب الإكوادور سعيد بالفوز

في المقابل، عبّر الأرجنتيني غوستافو ألفارو مدرب منتخب الإكوادور عن سعادته بالفوز الأول قائلا "أنا سعيد جدا، إنه فوز رائع جدا، لا سيما أن المباراة الافتتاحية لكأس العالم تكون فيها الأعصاب عادة مشدودة".

وأضاف "هدفنا بلوغ الأدوار الإقصائية وبالتالي كان من المهم جدا حصد النقاط الثلاث الأولى. هناك أفق لتطوير المستوى. رغم عدم احتساب هدف لنا، لم نشعر بالخيبة بل تابعنا أفضليتنا".

وأشاد بلاعبه إينير فالنسيا الذي سجل الهدفين قائلا "إنه لاعب رائع يبذل جهودا كبيرة داخل الملعب. سيخوض المباراة ضد هولندا من دون أدنى شك".

أما فالنسيا نفسه الذي يحمل شارة قيادة منتخب بلاده فقال "حقيقة، كنا نعرف أنها مباراة صعبة لكننا استطعنا الخروج بنتيجة جيدة من خلال اللعب الجيد. سجلنا هدفين سريعين وسيطرنا على مجريات اللعب تماما".

وأضاف "منذ سحب القرعة، كنت أحلم أن أفتتح التسجيل مع منتخب بلادي، كنا في غاية التركيز ونعرف قدرتنا على تحقيق نتيجة جيدة. لدي بعض الأمل في خوض المباراة المقبلة رغم الإصابة في كاحلي تعرضت لها خلال المباراة".

المصدر : الجزيرة