كأس العالم

جدول مباريات

جماهير العنابي: الفوز الأعظم هو حفل افتتاح المونديال وسنتدارك الخسارة لاحقا

Soccer Football - FIFA World Cup Qatar 2022 - Group A - Qatar v Ecuador - Al Bayt Stadium, Al Khor, Qatar - November 20, 2022 Qatar fans inside the stadium before the match REUTERS/Molly Darlington
تشجيع مبهر لجماهير العنابي طوال مباراة الإكوادور رغم الخسارة (رويترز)

قبل ساعات من انطلاق حفل افتتاح بطولة كأس العالم فيفا قطر 2022، اجتمعت الجماهير القطرية والعربية في مناطق المشجعين المنتشرة في شتى أرجاء دولة قطر، من أجل دعم العنابي في مباراته الأولى ضد منتخب الإكوادور والتي انتهت بهزيمة منتخب قطر بنتيجة هدفين بدون رد.

جماهير العنابي التي كانت تتمنى تحقيق أول انتصار في نهائيات كأس العالم تفاعلت بقوة مع مجريات المباراة، وسيطر الحماس على الجماهير منذ بداية المباراة إلى نهايتها. وسط أهازيج وأغان رددها كافة المشجعين العرب، ورغم الهزيمة فإن الجماهير القطرية عبّرت عن فرحها بنجاح قطر في تنظيم المونديال.

مناطق المهرجان الجماهيري "الفان زون" في محيط ملعب البيت المونديالي ومهرجان المشجعين الخاص بالفيفا والكورنيش شهدت حضورا كبيرا من الجماهير القطرية والعربية التي حرصت على الحضور لمشاهدة أول افتتاح لبطولة كأس العالم في العالم العربي ومنطقة الشرق الأوسط.

 

فنون شعبية

العرضة القطرية والفلكلور والفرق الشعبية لم تغب عن أجواء الجماهير للتعريف بالتراث القطري وسط متابعة العديد من الجاليات المختلفة والذين أبدوا إعجابهم بالعادات القطرية التي تحاكي الثقافة العربية التاريخية.

ولم تحبط هزيمة المنتخب القطري عزيمة الجماهير القطرية التي اعتبرت أن الفوز الأكبر هو نجاح حفل الافتتاح المبهر التي قامت به قطر وإرسالها صورة رائعة عن قدرة العرب على تنظيم أفضل التظاهرات الرياضية.

وقال أحد المشجعين القطريين من مسرح ملعب البيت المونديالي إن القادم سيكون أفضل للعنابي بعد خسارته بهدفين دون رد أمام منتخب الإكوادور.

ومن جانبه قال مشجع آخر إن الفوز الأكبر في المباراة هو التنظيم الرائع الذي قدمته قطر للعالم، معتبرا أن العنابي له فرصة التدارك في المباريات القادمة أمام السنغال وهولندا.

أجواء مثالية

ورغم حالة القلق التي رافقت الجميع طوال المباراة وعدم قدرة كتيبة فيليكس سانشيز مدرب منتخب قطر على تحقيق الفوز فإن الجماهير القطرية كانت فخورة بقدرة بلدها على تنظيم بطولة كأس العالم وتحقيق الحلم العربي، وظلت طوال فترات المباراة تهتف لفريقها بغض النظر عن نتيجة اللقاء.

وفي منطقة المشجعين بمهرجان الفيفا، قال أحد المشجعين القطريين إن الافتتاح الرائع أنسى الجماهير القطرية الخسارة أمام منتخب الإكوادور، معتبرا أن العنابي قادر على التعويض في المباريات القادمة.

وأكد مشجع آخر للجزيرة نت أن المباراة كانت جميلة ولكن الأهم بالنسبة لي هي الأجواء الجميلة التي رافقت حفل الافتتاح، معبرا عن فخره كقطري وعربي بتنظيم هذا المونديال.

وتم عرض العديد من الأغاني القطرية التراثية والأغاني الخاصة بمونديال قطر قبل المباراة وبين الشوطين وبعد نهاية المباراة وسط أجواء عربية صاخبة رقص البعض على أنغامها.

كما وفرت مناطق المشجعين شاشات ضخمة عرضت المباراة حتى يتمكن الحاضرون من الاستمتاع بأجواء المونديال بعيدا عن محيط الملعب، وحضرت الموسيقى والألعاب الضوئية بقوة في مناطق التشجيع؛ ما أضفى الكثير من الحماسة والشغف للجماهير الحاضرة.

المصدر : الجزيرة