كأس العالم

جدول مباريات

مونديال المخيمات في شمال سوريا.. محاكاة لبطولة كأس العالم في قطر

انطلاق مونديال المخيمات في الشمال السوري (الجزيرة)

في محاكاة لبطولة كأس العالم في قطر 2022، انطلق مونديال كأس العالم للمخيمات بمناطق سيطرة المعارضة السورية شمال غربي البلاد، قبل يوم واحد من انطلاق الفعالية العالمية التي ينتظرها الملايين حول العالم.

وبجهود من منظمة "بنفسج" الإنسانية القائمة على الفعالية، يشارك في البطولة 32 فريقا من الأطفال السوريين النازحين، تم انتخابهم من 25 مخيما في ريف إدلب، إضافة إلى أطفال عاملين في المدن الصناعية بمدينة إدلب و7 مناطق أخرى في الشمال السوري.

واللافت في البطولة أن الفرق المشاركة في نسخة المخيمات ستمثل الدول المشاركة في كأس العالم بقطر من خلال الزي الرسمي وأرقام وأسماء اللاعبين ذاتهم، لكن استبدل فريق منتخب إيران بفريق "سوريا الحرة" الذي يمثل المعارضة السورية.

وعلى مدار 6 أشهر خضعت الفرق المنتخبة من أطفال المخيمات إلى تدريبات مكثفة في كرة القدم تحضيرا للمشاركة في البطولة، وشملت 3 أقسام: التكتيكي والنظري والتدريب العملي على الملعب العشبي.

الفرق خضعت لتدريبات مكثفة تحضيرا للمشاركة في البطولة (الجزيرة)

مباراة افتتاحية

وكما في البطولة الرسمية في قطر، تبدأ بطولة المخيمات بمباراة افتتاحية تجمع منتخبي قطر والإكوادور على ملعب إدلب الرياضي، على أن تجري باقي مباريات البطولة على ملعب "الشمال الأولمبي" في بلدة حزانو بريف إدلب (شمالي سوريا).

وأشار منسق فريق الحماية في منظمة "بنفسج" إبراهيم سرميني إلى أن الأطفال المشاركين في المونديال تدربوا على استخدام الخطط والأدوار الصحيحة والتحكم بالكرة والتمريرات والسرعات، إضافة إلى شرح قواعد اللعبة ومهام كل لاعب واستخدام الخطط.

وقال سرميني -في حديث للجزيرة نت- إن الهدف من الفعالية إيصال رسالة بشكل صحيح عن الأطفال السوريين الذين يعانون من أقصى ظروف الحياة داخل المخيمات، لا سيما مع حلول فصل الشتاء.

صالات لمشاهدة مباريات مونديال قطر في الشمال السوري بالمجان (الجزيرة)

صالات لمشاهدة البطولة

وفي إطار دعم النازحين السوريين وإتاحة الفرصة لهم لمشاهدة مباريات المونديال في قطر، سيتاح لآلاف السوريين في مناطق المعارضة مشاهدة المباريات بالمجان، ضمن مبادرة لعرض المباريات في صالات مخصصة تم اختيارها بعدة مدن سورية في محافظتي إدلب وحلب.

وقال منسق المبادرة -التي حملت اسم "يلا ارحبو"- عبد الملك عبود إنه من المتوقع أن يستفيد من المبادرة نحو 50 ألف متابع ومهتم بكأس العالم في قطر بالشمال السوري، ضمن صالات في 5 مدن رئيسية يقطنها النازحون السوريون في مناطق سيطرة المعارضة.

وأضاف عبود -في حديث للجزيرة نت- أن المبادرة ستتيح الفرصة للنازحين السوريين في المخيمات لمشاهدة مباريات كأس العالم، كونهم غير قادرين على شراء شاشات للمشاهدة، كما أن قوة الإنترنت المتوفر لديهم لا تسمح لهم بذلك، فكانت المبادرة وسيلة لهم لمواكبة البطولة العالمية.

وأشار عبود إلى أن المبادرة لاقت ترحيبا كبيرا من السوريين في مناطق سيطرة المعارضة شمال غربي سوريا التي قدمتها دولة قطر، ورُصد تفاعل كبير على مواقع التواصل بين السوريين لحضور المباريات في تلك الصالات.

أطفال ريف إدلب شمالي سوريا ينشدون أغنية مونديال قطر (الجزيرة)

"ارحبو" بصوت أطفال المخيمات

ولم تمنع الظروف الإنسانية الصعبة التي يعيشها الأطفال النازحون في الشمال السوري من تقديم بصمتهم والمشاركة في العرس الكروي العالمي المقام في دولة قطر، من خلال تأدية الأغنية الرسمية الخاصة للمونديال من بين خيامهم الممزقة.

وتداول سوريون تسجيلا مصورا للأغنية التي قام بأدائها أطفال من مخيم "التح" في ريف إدلب، بمشاركة وتوجيه من الصحفي والملحن السوري محمد خير حك، صاحب فكرة الأغنية.

وقال الصحفي والملحن السوري محمد خير حك إن الفكرة ولدت لديه لإعجابه بالأغنية، خاصة أنها باللغة العربية، ورغبته في تقديم مشاركة من الداخل السوري تعبر عن التفاعل والتضامن مع الحدث العالمي في دولة قطر.

وأضاف خير حك -في حديث للجزيرة نت- أن ذلك يعد أيضا فرصة لتعليم الأطفال الموسيقى، خاصة أنهم لم يعيشوا يوما هذا الحدث مثلنا نحن الكبار، لكون معظمهم لا يملكون جهاز تلفاز أو هاتفا محمولا في مكان سكنهم بالمخيمات.

ولفت خير حك إلى أن الأطفال تفاعلوا كثيرا مع الأغنية وتمكنوا خلال أيام من حفظها وأدائها بشكل جيد، مقدمين رسالة بأنهم متفاعلون من رحم المأساة في الشمال السوري مع العالم ويرغبون في تسليط الضوء عليهم.

المصدر : الجزيرة