كأس العالم

جدول مباريات

تجاهل رونالدو وإنجلترا وكال المديح لميسي.. واين روني يكشف عن توقعاته للفائز بكأس العالم

روني كشف عن المنتخب الذي يرشحه للفوز بكأس العالم 2022
روني كشف عن المنتخب الذي يرشحه للفوز بكأس العالم 2022 (الفرنسية)

كشف نجم المنتخب الإنجليزي السابق واين روني عن المرشح الأوفر حظا، من وجهة نظره، للتتويج ببطولة كأس العالم 2022 التي تنطلق الأحد 18 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، في دولة قطر وتستمر حتى 18 ديسمبر/كانون الأول المقبل.

واستبعد روني تتويج منتخب بلاده إنجلترا، مقرا بأن منتخب الأرجنتين بقيادة النجم ليونيل ميسي هو المرشح الأول لحصد اللقب العالمي، لما يمتلكه من نجوم كبار بإمكانهم الصعود إلى منصة التتويج للمرة الثالثة في تاريخ بلاد "التانغو".

روني يكشف عن توقعاته للفائز بكأس العالم

وقال روني في تصريحات لصحيفة "تايمز" (the times) البريطانية: "أعتقد أن منتخب الأرجنتين هو المرشح للتتويج بكأس العالم.. على عكس عام 2018، لديهم الكثير من اللاعبين الجيدين والأقوياء حول ليونيل ميسي مثل لاوتارو مارتينيز ولياندرو باريديس ورودريغو دي بول وبالطبع أنخيل دي ماريا".

وأضاف: "الفوز ببطولة كوبا أميركا العام الماضي سيمنحهم الثقة ويخفف قليلا من الضغط عليهم. الطقس في دولة قطر عامل مساعد آخر يصب في مصلحة الأرجنتين".

وكال روني المديح للنجم ليونيل ميسي معتبرا أنه أفضل لاعب في تاريخ كرة القدم، وأكد أنه أفضل من زميله السابق في مانشستر يونايتد البرتغالي كريستيانو رونالدو.

وقال في هذا الصدد: "لكل شخص وجهات نظر مختلفة حول ميسي ورونالدو، لكنني قلت مرات عديدة إنني أعتقد أن ميسي هو الأفضل. لقد شاهدت الكثير من مقاطع الفيديو لدييغو مارادونا، الذي كان لاعبا مشابها، لكن ميسي أفضل، إنه يتحكم في المباريات ومراوغته وتمريراته الحاسمة، في حين أن رونالدو أكثر من مجرد هداف".

وانتقد روني في وقت سابق كريستيانو رونالدو بسبب المقابلة الصحفية التي أجراها مؤخرا وهاجم فيها إدارة مانشستر يونايتد والمدرب الهولندي إريك تين هاغ، دون أن يسلم هو نفسه من ذلك الهجوم.

وخلالها استغرب رونالدو انتقادات روني المستمرة له، وقال إنه متفاجئ من استمرار تعرضه له، مرجّحا أن يكون الدافع وراء ذلك هو الغيرة، بسبب اعتزاله في الثلاثينيات من عمره، بينما كريستيانو لا يزال في الملاعب رغم اقترابه من عمر الأربعين.

وتجاهل روني الرد على هجوم رونالدو، مؤكدا أنه يتمنى فوزه أو ميسي بكأس العالم 2022، في حال أخفق المنتخب الإنجليزي بالتتويج للمرة الثانية في تاريخه بعد الأولى التي كانت في نسخة عام 1966.

المصدر : تايمز