كأس العالم

جدول مباريات

بين كرة القدم وحياة البحر.. شاطئ 974 وجهة جديدة لجماهير كأس العالم قطر 2022

شاطئ 974 مجاني لحاملي بطاقة هيا (الصحافة القطرية)

أجواء تجمع بين كرة القدم وروعة الحياة الشاطئية يوفرها شاطئ 974 الذي افتتحته قطر مؤخرا لخدمة جماهير كأس العالم لكرة القدم قطر 2022، خاصة الجماهير التي ستحضر مباريات ملعب 974 القريب من الشاطئ.

يمتد الشاطئ من وسط الدوحة وصولا إلى واجهة راس أبو عبود البحرية بطول 1.5 كيلومتر وسعة 5 آلاف زائر، ويوفر العديد من الأنشطة والرياضات المائية، فضلا عن أجواء فنية طوال اليوم لخدمة مرتاديه.

ووفرت اللجنة العليا للمشاريع والإرث -الجهة المنظمة للمونديال في قطر- حافلات نقل مجانية لمرتادي الشاطئ من محطة راس أبو عبود القريبة إلى موقع الشاطئ، لتسهيل وصول الراغبين في الاستمتاع بالأجواء الشتوية في قطر.

الشاطىء يوفر العديد من الخدمات (الصحافة القطرية)

تنوع الأنشطة

وقال رئيس لجنة الإشراف على تجميل الطرق والأماكن العامة بقطر محمد عرقوب الخالدي إن مشروع شاطئ 974 راس أبو عبود، هو إنجاز جديد يعزز تنوع الأنشطة العامة التي يمكن ممارستها من قبل الأفراد والعائلات والسياح في الدولة.

وأشار إلى أن أهمية المشروع تكمن في موقعه المميز بالقرب من ملعب 974، أحد الملاعب المستضيفة لمباريات بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022، حيث سيوفر للمشجعين والسياح خلال فترة المباريات شاطئا للسباحة بخدمات متكاملة ومطاعم ومناطق لممارسة الرياضة، فضلا عن إطلالته الفريدة على مشهد ناطحات السحاب بمنطقة الخليج الغربي في الجهة المقابلة.

ومن جانبه، قال المهندس محمد عبد الله الملا المدير التنفيذي لميناء الدوحة القديم باللجنة العليا للمشاريع والإرث، إن مشروع شاطئ راس أبو عبود (شاطئ 974)، يخدم سكان الدولة وضيوف المونديال، حيث يقدم لهم متنفسا ترفيهيا جديدا في واحدة من أكثر المناطق الحيوية في الدولة، كونه يقع بالقرب من عدد من الأماكن السياحية الجديدة والمميزة.

إعادة التدوير

وأضاف المدير التنفيذي لميناء الدوحة القديم باللجنة العليا للمشاريع والإرث، أنه تم تنفيذ بعض عناصر الشاطئ من مواد قابلة لإعادة التدوير، مما يجعله يلعب دورا في الحفاظ على البيئة واستدامتها.

وأعلنت اللجنة العليا للمشاريع والإرث أن الهدف هو تحويل الشاطئ إلى منطقة سياحية وعائلية مع تصميم مميز يؤهله ليكون أحد أبرز المعالم السياحية بدولة قطر، حيث يتيح شاطئ 974 ممارسة أنشطة شاطئية ورياضية متنوعة مثل السباحة وركوب الدراجات الهوائية والمشي والاسترخاء وأيضا الاستمتاع بتناول الطعام في نفس المكان.

ويتضمن الشاطئ منطقة مخصصة لممارسة الأنشطة الرياضية، ومسارا للمشاة وآخر للدراجات الهوائية بطول 2.6 كيلومتر، ويشمل مباني وأكشاكا خدمية في مناطق متفرقة تتضمن مقاهي ودورات مياه وغيرها، فضلاً عن توفير مقاعد للجلوس وكراسي بحرية ومظلات ومناطق استحمام شاطئية لخدمة زوار الشاطئ، بالإضافة إلى منطقة ألعاب شاطئية، ومناطق مهيئة للتوسعة المستقبلية في المنطقة.

وقد نفذ المشروع على مساحة 260 ألف متر مربع وبطول 2.6 كيلومتر، منها 1.5 كيلومتر هو طول الشاطئ، كما زرع أكثر من 15 ألف متر مربع من المسطحات الخضراء ونحو 512 شجرة.

ولتعزيز السلامة على الشاطئ وتمكين مرتاديه من الاستفادة منه ليلا، تم تنفيذ شبكة إنارة بتصميم مميز وذات تقنية متطورة تشمل كاميرات مراقبة وأجهزة بث واي فاي (WiFi) على طول الشاطئ، كما تم توفير مواقف للسيارات وعددها 255 موقفا، من ضمنها مواقف مخصصة لذوي الاحتياجات الخاصة، مع منحدرات ومسارات تؤدي مباشرة إلى الممشى وإلى مسارات الدراجات الهوائية.

المصدر : الجزيرة