كأس العالم

جدول مباريات

الأقواس في ملعب كرة القدم.. ماذا تعرف عنها؟ وما فائدتها؟

يوجد في ملعب كرة القدم 8 أقواس لكل واحد منها وظيفة محددة
يوجد في ملعب كرة القدم 8 أقواس لكل واحد منها وظيفة محددة (وكالات)

إذا كنت من متابعي كرة القدم الجدد، أو حتى القدامى الذين لا يهتمون بالتفاصيل، فحتما استوقفك وأثار فضولك وجود الأقواس داخل الملاعب، والتي توجد في أكثر من زاوية.

توجد 8 أقواس موزعة على مناطق مختلفة من الملعب، اثنان منها على حدود منطقة الجزاء، ومثلهما وسط الملعب يشكلان دائرة المنتصف.

كما توجد 4 أقواس أخرى على الزوايا الأربع للملعب، بواقع قوس في كل زاوية. ولكل قوس من هذه الأقواس الثمانية وظيفة أو دور قانوني متعلق به، وهو ما سنوضحه في السطور التالية.

قوس منتصف الملعب

تُرسم دائرة المنتصف بعلامة نصف قطرها 10 ياردات (1 ياردة = 0.9144 متر)، مركزها العلامة البيضاء الموجودة على منتصف الملعب بالضبط.

وترسم دائرة موزعة على جهتي الملعب بواقع قوس في كل جهة، وظيفته الأساسية منع اللاعبين من الوجود داخله، وإبعادهم أثناء تنفيذ ركلة بداية المباراة، أو استئناف اللعب بعد تسجيل هدف لأحد الفريقين.

وبغض النظر عن مكان وجود المنافس، فإنه يتوجب عليه الوقوف في مكان يبعد عن بداية أو استئناف اللعب مسافة 10 ياردات.

تُستخدم الدائرة المركزية أيضا لوقوف اللاعبين عند وصول المباراة إلى ركلات الترجيح، هو الأمر الذي يسهّل على الحكم والجماهير معرفة اللاعب المسدد، ومن قام بذلك بالفعل ومن اللاعب التالي، وذلك أثناء توجهه إلى التنفيذ.

قوسا منطقة الجزاء

يوجد هذان القوسان في المنطقة العليا لحدود منطقة الجزاء، ويتم رسمهما على بعد 9 ياردات من علامة الجزاء، وهما ليسا نصف دائرة، إنما قوس.

تكمن وظيفة هذا القوس في أنه يمنع أي لاعب من الوجود داخله أو في منطقة الجزاء أثناء تنفيذ أحد اللاعبين ضربة الجزاء.

ويتيح هذا القوس المجال للاعب لتنفيذ ضربة الجزاء بأريحية تامة، حيث يحظر القانون على جميع اللاعبين، سواء من الفريق المستفيد من ضربة الجزاء أو المنافس، الوجود داخل المنطقة أو حتى داخل القوس.

وبموجب القانون يجب على جميع اللاعبين الالتزام بالوقوف على بعد 12 ياردة من مكان تنفيذ ضربة الجزاء.

والقوس المذكور يُجبر كل لاعب، مهما كان موقعه، على الوقوف خارج منطقة الجزاء، وعلى المسافة نفسها من الكرة.

وعليه فإن الحكم من الممكن أن يقرر إعادة ضربة الجزاء إذا تم تسجيلها وتأكد دخول أحد لاعبي الفريق المستفيد منها إلى منطقة الجزاء.

كما يُتخذ القرار نفسه إذا نجح حارس المرمى في التصدي للكرة، في وقت دخل فيه أحد زملائه إلى المنطقة ذاتها.

أقواس الركلة الركنية

يُرسم هذا القوس على شكل ربع دائرة نصف قطرها ياردة واحدة، وهو مقاس موحد لجميع الأقواس على الزوايا الأربع للملعب.

ويتيح هذا القوس للاعب كرة القدم تنفيذ الركلة الركنية من أي مكان يريد، شريطة أن تكون الكرة داخل القوس أو في أي مكان على الخط.

وفيما يتعلق بعصا الراية الموجودة، فإنها لا تعيق تنفيذ الركلة الركنية، ويحق اللاعب القيام بذلك سواء عن يمين الراية أو يسارها.

ويمنع القانون بشكل قاطع تحريك علم الزاوية أو تغيير مكانه، مهما كانت الظروف والحجج، كما لا يُسمح للاعب بإزالته أو ثنيه أو وضعه في مكان آخر.

ويحق اللاعب أن يعيد علم الزاوية إلى مكانه الطبيعي إذا أدرك أو شعر بوجوده في غير مكانه الأصلي.

في هذه الأثناء، يتوجب على الفريق المنافس إذا أراد تكوين حائط بشري الوقوف على خط مخصص، يوضع على بعد 10 ياردات من أبعد نقطة على خط القوس.

وتمنح هذه المسافة اللاعب المنفذ للضربة الركنية كامل الراحة والحرية من أجل لعبها بطريقة صحيحة، كما تسهم في تقليل قوة الضربة إذا اصطدمت الكرة باللاعب المنافس.

وتساعد هذه العلامة الحكام على معرفة مدى التزام اللاعب بالوقوف عند المسافة القانونية، الأمر الذي يوفر الوقت والجهد على الجميع.

كما تحظر هذه العلامة على اللاعبين البدلاء القيام بعمليات الإحماء في المنطقة الواقعة بين تلك العلامة والمرمى.

المصدر : الجزيرة