كأس العالم

جدول مباريات

تعرف على بدائل التنقل داخل قطر خلال كأس العالم

2300 حافلة خاصة بنقل جماهير كأس العالم إلى الملاعب (الجزيرة)

لضمان تجربة سلسة لجمهور كأس العالم في قطر، أعلنت اللجنة العليا للمشاريع والإرث الجهة المنظمة لكأس العالم عن مجموعة من الإجراءات لإدارة وتنظيم عملية النقل خلال البطولة، في ضوء التوقعات بتوافد مئات الآلاف من المشجعين من أنحاء العالم لحضور المونديال.

وخلال مؤتمر صحفي عقد أمس بالدوحة، استعرض المنظمون تفاصيل حول خيارات التنقل المتنوعة المتاحة للمشجعين خلال فترة المونديال، والإجراءات الخاصة بكل منها.

وتطرق المؤتمر إلى خيارات النقل والمواصلات المتوفرة لخدمة المشجعين القادمين عبر مطاري حمد والدوحة الدوليين، بما في ذلك الحافلات، ومترو الدوحة، وسيارات الأجرة، إضافة إلى طلب سيارات الأجرة عبر التطبيقات الذكية، وستعمل حافلات النقل السريع من كلا المطارين لمساعدة الجمهور في الوصول إلى أماكن إقامتهم، وإلى مناطق الجذب السياحي وسط العاصمة.

وحول تنقل المشجعين أيام المباريات، أوصى منظمو البطولة سكان قطر باستخدام مركباتهم الخاصة للوصول لمواقع البطولة، متى ما كان ذلك ممكنا، مع دعوة الزوار إلى استخدام مترو الدوحة والحافلات العامة، حيث سيجري تشغيل خدمات الحافلات المباشرة إلى الملاعب من 5 مواقع في أنحاء الدوحة، وأماكن الإقامة الرئيسية.

المسؤولون أكدوا بالمؤتمر الصحفي وجود العديد من بدائل التنقل أمام جماهير المونديال (الجزيرة)

إرشادات عامة

وتناول المشاركون بالمؤتمر، الممثلون لجهات اللجنة العليا للمشاريع والإرث، وزارة الداخلية، وزارة المواصلات، شركة سكك الحديد القطرية (الريل)، شركة مواصلات "كروة"، هيئة الأشغال العامة، الإرشادات العامة الخاصة بالجمهور بشأن حركة التنقل اليومية خلال البطولة وخيارات التنقل وساعات عمل المواصلات العامة التي سيجري تمديدها خلال البطولة، والشوارع التي ستخصص لحركة السير.

وتناول المؤتمر حركة النقل في منطقة وسط الدوحة، حيث سيخصص شارع الكورنيش للمشاة بداية من 1 نوفمبر/تشرين الثاني، استعدادا لاستضافة مجموعة متنوعة من الأنشطة لجماهير البطولة.

وأوصى المتحدثون كافة المشجعين باستخدام وسائل النقل العام لحضور فعاليات الكورنيش أو مهرجان الفيفا للمشجعين الذي سيقام في حديقة البدع حيث سيجري تشغيل خدمات حافلات النقل المخصصة ليتمكن المشجعون من التنقل بين المواقع الترفيهية فضلا عن وجود محطات مترو تخدم هذه المناطق.

وبدأت حافلات النقل المجانية عملياتها في نقل الركاب بين محطة مترو سوق واقف وحديقة البدع، ويستطيع المشجعون الاستفادة من هذه الخدمة للوصول إلى مواقع مختلفة عبر الطريقين الدائري الثاني والثالث، كما أنها تربط أماكن الإقامة بمناطق الفعاليات.

وأعلن المنظمون أنه سيتم تحويل مسار المركبات التي تحمل لوحات النقل العام ولوحات النقل الخاص (السوداء) بعيدا عن منطقة وسط الدوحة، ومن المقرر تطبيق هذا النظام خلال فترة البطولة يوميا، إلا أنه سيستثنى من هذا الإجراء الذين يمتلكون سيارة واحدة فقط، إضافة إلى مركبات النقل العام وسيارات خدمات الطوارئ.

ذوو الإعاقة

وتحدث المشاركون في المؤتمر عن تسهيل الوصول والحركة لذوي الإعاقة، انطلاقا من حرص منظمي كأس العالم على استضافة نسخة من المونديال تلائم احتياجات الجميع، وتمتاز بالوصول الميسر للمشجعين من ذوي الإعاقة.

وتناول المؤتمر الصحفي تخصيص مسار لاستخدام الحافلات وسيارات الأجرة على الطريق الدائري الأول، حيث يحظر على فئات المركبات الأخرى استخدامه، وسيجري تغريم المركبات غير المصرح لها في حال استخدام هذا المسار.

وفيما يتعلق بالمشجعين القادمين إلى البلاد برا، أشار المشاركون في المؤتمر إلى أن الجهات المختصة ستعلن في وقت لاحق عن تفاصيل الدخول عبر معبر أبو سمرة البري بين دولة قطر والمملكة السعودية.

وقال المدير التنفيذي لعمليات النقل باللجنة العليا للمشاريع والإرث المهندس عبد العزيز المولوي إن عمليات النقل تتركز في محاور رئيسية، أولا: عمليات المترو من خلال 37 محطة إلى جميع الملاعب ومناطق الفعاليات، فضلا عن أن الحافلات ستكون بشكل مستمر خلال فترة البطولة لتغطية الملاعب بالإضافة إلى عن 3 آلاف سيارة أجرة، و15 ألف سيارة تابعة لتطبيقي أوبر وكريم.

وأضاف المولوي، في تصريح للجزيرة نت، أن دولة قطر أعدت مواقف حافلات في الشوارع لاستقطاب الراغبين في استقلال سيارات النقل العام فضلا عن دعمها لمبادرة "اركن وتنقل" الموجودة في العديد من المواقع.

جانب من المشاركين في المؤتمر الصحفي الخاص بالتنقل خلال كأس العالم (الجزيرة)

نصائح متعددة

ووجه المولوي العديد من النصائح لجماهير كأس العالم منها التخطيط المسبق للرحلات، واختيار وسيلة المواصلات المناسبة للملاعب المختلفة وتخصيص وقت كاف للتنقل تفاديا لأي تأخير بسبب الزحام ومشاركة السيارات الخاصة بين الأصدقاء بأن يتنقل أكثر من شخص في السيارات الخاصة، فضلا عن متابعة المواقع الرسمية لمعرفة أية معلومات مطلوبة لتوفير عملية تنقل آمنة للجميع.

ومن جانبه، قال رئيس فريق تصميم مدينة الدوحة محمد علي المري إنه تم تجهيز ما يفوق 6 ملايين متر مربع من المواقف لخدمة حافلات البطولة ومركبات مبادرة "اركن وتنقل".

وبهدف تطوير نمط الحياة إلى نمط صحي أكثر، تحدث المري عن تخصيص 2131 مسارا من مسارات المشاة والدراجات الهوائية في معظم مشاريع الطرق المحلية والسريعة بالدولة، وتتصل كل هذه المسارات بالملاعب المستضيفة لكأس العالم، بالإضافة إلى إنشاء 16 جسرا و5 أنفاق للمشاة لتمكينهم من مرور بالطريق دون مخاطر في إطار خطة أنسنة المدن وجعلها صديقة للمشاة.

أما محمد العبيدلي الرئيس التنفيذي للعمليات بشركة كروة فأكد تشغيل 2300 حافلة يوميا خلال بطولة كأس العالم، بالإضافة إلى خدمات الملاعب التي ستعمل خلال أوقات المباريات فضلا عن خدمات مترولينك المرتبطة بمترو الدوحة.

أنواع الحافلات

وأوضح العبيدلي أن حافلات البطولة تنقسم إلى العديد من الأنواع، أولها: خدمة النقل من محطات المترو إلى الملاعب خاصة الملاعب البعيدة عن المترو مثل ملعب البيت بالخور والجنوب بالوكرة والثمامة، مع وجود حافلات تخدم مبادرة "اركن وتنقل" فضلا عن حافلات النقل السريع إلى الملعب مباشرة، لافتا إلى أن حافلات كروة ستعمل في نقل المشجعين إلى الملاعب قبل انطلاق المباريات بـ 4 ساعات وبعد نهايتها بـ 90 دقيقة.

ومن جهته، قال عبد الله السليطي مدير شؤون العمليات في سكك الحديد "الريل" إنه سيتم توفير مواقف خاصة للسيارات بجوار محطات مترو الدوحة من 10 نوفمبر/تشرين الثاني وحتى 23 ديسمبر/كانون الأول، بطاقة استيعابية تصل إلى أكثر من 18 ألف سيارة.

وعن طريقة الدخول لمترو الدوحة خلال البطولة، أوضح السليطي أن حاملي بطاقة هيا وتذاكر الملاعب سيسمح لهم بالتنقل المجاني قبل انطلاق البطولة بـ 10 أيام وبعد نهايتها بـ 5 أيام، أما المستخدمون العاديون من غير جماهير المباريات فعليهم شراء تذاكر المترو بشكل طبيعي، متوقعا أن ينقل مترو الدوحة قرابة 50% من جماهير البطولة.

المصدر : الجزيرة