هل رفع ريال مدريد الراية البيضاء بشأن ضم مبابي؟

مبابي رفض كل عروض تمديد تعاقده مع سان جيرمان (مواقع التواصل)

بعد أسابيع من المفاوضات والإشاعات، رفعت جماهير ريال مدريد الراية البيضاء بشأن ضم النجم الفرنسي كليان مبابي من باريس سان جيرمان قبل إغلاق الميركاتو الصيفي منتصف الليلة.

ويبدو أن ريال مدريد مصرّ على التعاقد مع مبابي وإدراجه في تشكيلته هذا الموسم، رغم أن الوقت يضغط عليه، ولكنه يأمل الظفر بتوقيع الدولي الفرنسي في الساعات الأخيرة قبل نهاية سوق الانتقالات الصيفية.

غير أن مسار الصفقة معقد، خاصة أن عدة تقارير إعلامية أكدت أن الفريق الملكي انسحب من سباق التعاقد مع اللاعب.

ومما صبّ الزيت على نار الصفقة قرب ضم الريال للمدافع الفرنسي الشاب إدواردو كامفينغا من فريق رين، الذي كان على رادار فريق العاصمة الفرنسية.

والساعات التي تفصلنا عن إغلاق الميركاتو ستكون نارية ومتابعة بدقة من قبل جماهير كرة القدم.

وكان ممثلو "الميرينغي" اجتمعوا أمس مع إدارة سان جيرمان، لكنهم خرجوا من الاجتماع بخيبة أمل، ولهذا طلب رئيس الريال فلورنتينو بيريز إنهاء المفاوضات لأن النادي لا يستطيع دفع أكثر من 170 مليون يورو و10 ملايين كإضافات لضم اللاعب.

وينتظر "لوس بلانكوس" رد الفريق الباريسي الذي كرر أكثر من مرة أنه لا يريد التخلي عن مبابي، وإذا كان مصرّا على الرحيل فبشروط سان جيرمان، علما أن الريال يعلم أنه يستطيع ضم النجم الفرنسي مجانا الصيف المقبل عند انتهاء عقده.

وحسب التقارير والتسريبات الإعلامية، فإن مبابي حسم قراره بالرحيل، وينتظر بصبر أن يغير النادي الفرنسي رأيه ويوافق على عرض الريال قبل الموعد النهائي الليلة.

وإذا لم تتم الصفقة، فإن سان جيرمان ومبابي -حسب صحيفة "ماركا" (Marca)- لن ينزعجا؛ إذ يستمر مبابي في تسجيل الأهداف للفريق الفرنسي، والريال ينتظر انتقاله إلى "برنابيو" الصيف المقبل.

وتزعم تقارير إعلامية أن مبابي رفض كل العروض التي قُدمت له من الفريق الفرنسي، ويريد تحقيق حلمه بالانتقال إلى مدريد.

وفي حال أصر سان جيرمان على رفضه حتى انقضاء اليوم الثلاثاء، فبإمكان مبابي توقيع عقد مبدئي مع ريال مدريد في يناير/كانون الثاني المقبل، وتكون خطوة أولى في مسار انتقاله في موسم 2022-2023 إلى العاصمة الإسبانية ولمدة 5 سنوات قادمة.

المصدر : ماركا + مواقع إلكترونية