تحسن حالة لاعب نيجيري ذكّر العالم بحادثة الدانماركي إريكسن

فريق بوردو: مقدار الخوف الذي عاشه صمويل كالو كان أكبر مما لحق به (الأوروبية)

قال بوردو المنافس في دوري الدرجة الأولى الفرنسي لكرة القدم أمس الثلاثاء إن لاعبه صمويل كالو -الذي سقط في الملعب خلال مواجهة مرسيليا الأحد الماضي- بحالة جيدة ولا يعاني من أي مشاكل في القلب.

وقال بوردو في موقعه على الإنترنت "مقدار الخوف الذي عاشه صامويل كان أكبر مما لحق به. لاعبنا الدولي النيجيري جاهز لاستئناف التدريبات اليوم الأربعاء".

وتابع الفريق الفرنسي "أظهرت كافة الفحوصات الإضافية التي خضع لها (اللاعب) اليوم عدم وجود أي مشاكل في القلب، وسيكون جاهزا لخوض مباراة أنجيه على ملعبنا الأحد المقبل".

وسقط كالو في الدقيقة السادسة من المباراة أمام مرسيليا واستأنف اللعب بعدها بوقت قصير بعد خروجه من الملعب، لكنه استبدل في الدقيقة 14 بعدما بدا غير متزن.

وانتهت المباراة بالتعادل 2-2 بعدما حول بوردو تأخره بهدفين على استاد فيلودروم في مرسيليا إلى تعادل.

وصمت الملعب تماما خلال الواقعة التي أعادت للأذهان ذكريات سقوط إريكسن مغشيا عليه في بطولة أوروبا 2020 في يونيو/حزيران الماضي عندما تعرض لأزمة قلبية خلال الشوط الأول من مباراة الدانمارك ضد فنلندا في كوبنهاغن.

وتم إنقاذ حياة إريكسن بعد إجراء عملية إنعاش قلبي رئوي له في الملعب واستخدام جهاز مزيل الرجفان لإعادة قلبه للعمل، قبل نقله للمستشفى، حيث تعافى بعد خضوعه لعملية جراحية في القلب.

المصدر : وكالات