فارس إبراهيم يكشف أسرار تتويجه بأول ذهبية أولمبية قطرية في تاريخ الأولمبياد وأهدافه القادمة

Weightlifting - Men's 96kg - Medal Ceremony
فارس يحمل ذهبية أولمبياد طوكيو (رويترز)

حقق الرباع القطري فارس إبراهيم إنجازا تاريخيا في أولمبياد طوكيو 2020 بعد تتويجه بأول ميدالية ذهبية لدولة قطر في تاريخ مشاركاتها بدورات الألعاب الأولمبية، كما سجل رقما قياسيا أولمبيا جديدا.

وتوج إبراهيم البالغ 23 عاما بالميدالية الذهبية في رفع الأثقال عن فئة 96 كيلوغراما مسجلا رقما قياسيا أولمبيا، بنجاحه في رفع 177 كيلوغراما في منافسات الخطف و225 كيلوغراما في منافسات النطر، بوزن إجمالي بلغ 402 كيلوغرام.

الجزيرة نت التقت بالرباع القطري فارس إبراهيم ودار معه الحوار التالي:

مندوب الجزيرة يتوسط البطل الأولمبي القطري فارس إبراهيم حسونة ووالده ومدربه (يمين) في قاعة التدريب (الجزيرة)

هل ذهبت إلى طوكيو وأنت تتوقع الفوز بالميدالية الذهبية؟

نعم بالطبع كنت أتوقع التتويج بالميدالية الذهبية وأعمل على ذلك منذ سنوات مع والدي ومدربي في الوقت نفسه، ووعدنا به الاتحاد القطري لرفع الأثقال والمسؤولين عن الرياضة القطرية وعلى رأسهم الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية القطرية في أولمبياد ريو بالبرازيل في 2016، بعد حصولي على المركز السابع رغم أنني كنت أصغر المشاركين في الدورة وعمري آنذاك 18 عاما فقط.

والحقيقة أنني تلقيت دعما كبيرا من جميع المسؤولين عن الرياضة القطرية سواء الاتحاد أو اللجنة الأولمبية القطرية، حيث وفروا للجميع كل المعسكرات التدريبية والأجواء المناسبة حتى حققت الهدف الذي حددته لنفسي مع طاقمي التدريبي بقيادة والدي.

وما خطتك التي وصلت بها إلى قمة الرياضة العالمية في رفع الأثقال؟

الخطة التي وضعها لي والدي ومدربي على مدار 5 سنوات للوصول للذهب الأولمبي يطول شرحها لكنها باختصار شديد تقوم على تحديد مواعيد يومية للتدريب بمتوسط 5 ساعات يوميا على مدار الأسبوع ومواعيد محددة للطعام بواقع 4 وجبات يومية تحدد مكوناتها بدقة وتبدا بالإفطار في الثامنة صباحا ثم الغداء الواحدة والنصف إضافة إلى وجبتين في الساعة الرابعة والنصف وأخيرا في الثامنة والنصف، إضافة إلى النوم المبكر والجيد حتى يستعيد الجسم نشاطه، واذكر أنني على مدار 5 سنوات لم أتأخر في النوم عن العاشرة والنصف مساء مهما حدث، لأن النوم المتأخر يؤثر سلبيا على الصحة العامة.

ومن الأشياء الهامة في مسيرتي نحو القمة هي النقد الذاتي الذي يتبعه فريقي التدريبي بقيادة والدي.

احتلت قطر المركز الأول عربيا في ترتيب ميداليات أولمبياد طوكيو 2020، فما الذي تقدمه قطر لأبطالها وميزها بهذا الشكل الواضح عن سائر البلاد العربية في الألعاب الأولمبية؟

هناك عدة عوامل منها الدعم المادي الكبير من خلال توفير المعسكرات التدريبية المناسبة للحدث والتي تتوفر فيها بيئة البطولة، إضافة إلى الدعم المعنوي الدائم، وعن نفسي أعتبره مقدما على الدعم المادي، حيث كانت زيارات الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني الدائمة لنا حافزا كبيرا في البعثة لتحقيق الإنجازات، ولا أنسى الدعم والتشجيع الكبير بعد الاتصال الهاتفي الذي تلقيته فور تتويجي بالذهبية الأولمبية من سمو الأمير تميم بن حمد آل ثاني، حيث بث في نفسي سعادة تضاهي سعادتي بالميدالية وأعطاني دفعة قوية لمواصلة الجهد والتدريب للاستمرار في حصد الميداليات والبطولات.

هل ساعدك على الوصول لهذا الإنجاز التاريخي وجود والدك إبراهيم حسونة وهو بطل سابق في اللعبة على رأس الجهاز التدريبي لك؟

نعم بالطبع لأن والدي إضافة إلى تاريخه الكبير كرباع ومدرب فإنه يفهمني جيدا ويعرف ما أريد حتى قبل أن أتكلم، كما أنه جعلني أعيش في معسكر دائم حتى خلال وجودي في المنزل بتنظيمه أدق تفاصيل حياتي اليومية من مواعيد للطعام والشراب ونوعيته وموعد نومي، إضافة إلى الإعداد النفسي الذي لا يقدر عليه إلا والدي لأنه يعرف قدراتي جيدا كما أنه يقرأ أفكاري بمجرد النظر في وجهي ويلبي طموحاتي ويقومها.

كما ساعدني أيضا أن مدربي المساعد هو شقيقي الأكبر حسونة الذي كان بطلا في رفع الأثقال مثل والدي لكنه تقاعد مبكرا لينخرط في سلك التدريب كمساعد لوالدي، حتى أن أخصائي العلاج الطبيعي المرافق لنا تربطنا به صداقة أيضا وهو ما ساعدنا على أن نعمل كعائلة واحدة وهون علينا المعسكرات التدريبية المغلقة والطويلة التي انخرطنا فيها منذ أولمبياد ريو 2016 وحتى وصولنا للهدف الذي حددناه في طوكيو.

وأذكر أن والدي أحيانا ما يوجهني في المنافسات بمجرد النظرات فقط، والتي أبني عليها إستراتيجية وخطط أدائي وأوزان محاولاتي وأحدد من خلالها أوزان محاولاتي، فوالدي يفهمني وأفهمه جيدا لذلك أعتبر نفسي في معسكر دائم حتى أثناء وجودي في المنزل مع الأسرة.

فارس (يسار) مع والده ومدربه إبراهيم حسونة (الجزيرة)

هل توجد خطط وإستراتيجيات في رفع الأثقال مثل الألعاب الجماعية؟

نعم بالطبع فوالدي يجلس معي مرارا قبل المنافسات بعد دراسة المنافسين جيدا من خلال مشاركاتهم السابقة، ويرسم لي خطتنا التي سنخوض بها المنافسة بناء على أدائهم وإستراتيجية مدربيهم في تغيير الأوزان ويترتب على كل ذلك تحديد الأوزان التي أرفعها في الخطف والنطر.

وقد وفقنا الله في خطتنا خلال منافسات أولمبياد طوكيو وتوج مجهودنا خلال 5 سنوات بالميدالية الذهبية التي أعتبرها نقطة فارقة في حياتي الرياضية.

صرحت بعد أولمبياد طوكيو أن هدفك هو الاستمرار على القمة بالفوز ببطولات العالم وذهبية أولمبياد باريس 2024، فهل هناك خطة للوصول إلى هذه الأهداف الكبيرة؟

نعم بالطبع ورغم نجاحنا في الوصول للهدف الكبير بالتتويج الأولمبي فإننا نقحنا خطة الإعداد للأهداف القادمة ولا نتردد في النقد الذاتي للوصول لأفضل مستوى ممكن، وبعد أولمبياد طوكيو واصلت مع طاقمي التدريبي بقيادة والدي سياسة النقد الذاتي لتصحيح الأخطاء السابقة ونقحنا خطة الإعداد الطويلة المدى استعدادا لأولمبياد باريس 2024 حتى نحافظ على الذهب الأولمبي.

خاصة أن البرنامج التدريبي يتوقف على عدة عوامل منها السن والأهداف الموضوعة التي زادت صعوبتها بعد الوصول للقمة، لأنه رغم صعوبتها فإن الحفاظ عليها أصعب.

شاركت في بطولات عالمية كثيرة وتوجت ببطولة العالم لكن سعادتك الأكبر بالذهبية الأولمبية، فما الذي يميز الأولمبياد عن سائر البطولات؟

مجرد الصعود على منصة رفع الأثقال وخلفي الشعار الأولمبي له رهبة خاصة وشعور لا يقارن حتى ببطولات العالم بأي شكل من الأشكال مهما كان الاستعداد جيدا.

ما الذي فعلته للتغلب على هذه الرهبة وتحقق الميدالية الذهبية التاريخية لك ولدولة قطر؟

ثقتي في الله ثم في المجهود الكبير الذي بذلته على مدى سنوات ساعدني على التركيز الجيد وتصويب ذهني ووجداني نحو بذل أقصى جهد لتحقيق أكبر نجاح ممكن، ووفقني الله للظفر بالذهبية الأغلى في حياتي.

هل هناك مواصفات لرباع رفع الأثقال أم يستطيع أي إنسان ممارسة هذه الرياضة؟

أي إنسان يمكنه ممارسة اللعبة لكن حتى يصل الرباع للمستويات العالية يجب أن يتمتع بمواصفات معينة ويبذل جهدا كبيرا للوصول للقمة من خلال التدريبات اليومية الشاقة، إضافة إلى الخدمة التي يقدمها الرباع لنفسه لكي يؤتي التدريب ثماره، مثل النوم الجيد والتغذية المناسبة في مواعيد محددة والحفاظ على الصحة العامة وذلك لا يأتي بشكل عشوائي بل بخطة موضوعة تنفذ بحذافيرها.

بالطبع كل الرباعين يتبعون البرامج التدريبية والغذائية نفسها فما الذي ميزك عن الآخرين؟

رفع الأثقال ليس فقط ما نقوم به في صالة التدريب ولكن الخدمة التي أقدمها لتدريبي والتضحيات التي أقدمها للوصول للقمة، إضافة إلى شيء هام جدا أعتبره الأهم في كل ما سبق وهو العقلية والتركيز، فبدونهما لا يحقق الرباع النجاح المطلوب وهو سر فشل بعض الرباعين الأكفاء في الرفعات خلال أولمبياد طوكيو، وأعتبره سر نجاحي بعد توفيق الله في التتويج بالميدالية الذهبية.

أخيرا، بعد تتويجك بالذهبية الأولمبية ما هي أحلامك وطموحاتك المستقبلية؟

أتمنى أن أصنع التاريخ وأحقق إنجازات غير مسبوقة على المستوى العالمي في اللعبة حتى يقترن اسمي برياضة رفع الأثقال العالمية وأصبح أبرز أساطير هذه الرياضة على مستوى الدورات الأولمبية وبطولات العالم، حتى أكون جزءا أصيلا من تاريخ اللعبة بحيث لا يستطيع أحد الحديث عنها دون ذكر اسمي.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

وصول بعثة قطر في أولمبياد طوكيو إلى الدوحة

أكد رئيس اللجنة الأولمبية القطرية الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني أن المشاركة القطرية في أولمبياد طوكيو 2020 تعتبر الأفضل في تاريخ الرياضة القطرية، وذلك في تصريحات فور وصول البعثة القطرية إلى الدوحة.

Published On 8/8/2021
Weightlifting - Men's 96kg - Medal Ceremony

حقق الرباع القطري فارس إبراهيم، إنجازا تاريخيا بفوزه بأول ميدالية ذهبية تتوج بها قطر في تاريخ مشاركاتها بدورات الألعاب الأولمبية، كما سجل رقما قياسيا أولمبيا جديدا.

Published On 31/7/2021

لم يعد العرب خاليي الوفاض من أولمبياد طوكيو 2020، حيث عاد لاعبوهم من العاصمة الآسيوية وفي غلتهم 18 ميدالية متنوعة، وجاءت قطر في صدارة الدول العربية بعد أن تمكنت من الحصول على 5 ميداليات خلال البطولة ا

المزيد من رياضة
الأكثر قراءة