بالكوفية الفلسطينية والدعاء.. أندية رياضية ونجوم يتعاطفون مع القدس

لاعبو نادي باليستينو التشيلي دخلوا الملعب أمس السبت بالكوفية الفلسطينية (مواقع التواصل)
لاعبو نادي باليستينو التشيلي دخلوا الملعب أمس السبت بالكوفية الفلسطينية (مواقع التواصل)

تعاطفت أندية رياضية ونجوم وإعلاميون رياضيون مع أهالي القدس المحتلة، رافضين الاعتداء عليهم من شرطة الاحتلال الإسرائيلي على مدار اليومين الماضيين في المسجد الأقصى المبارك وحي الشيخ جراح.

وكان من أبرز حالات التعاطف والتضامن التي ظهرت في الساحة العربية، لحظة دخول لاعبي السالمية والعربي مباراتهما في الدوري الكويتي متشحين بالكوفية الفلسطينية، تعبيرا عن تضامنهم مع القضية الفلسطينية ودعم أهالي القدس أمام اعتداءات الاحتلال الإسرائيلي.

وكان محمد أبو تريكة لاعب المنتخب المصري السابق، قد افتتح حديثه -أمس السبت- في أستوديو التحليل بقنوات "بي إن سبورتس" الرياضية، بتقديم التحية لأهالي فلسطين والدعاء لهم.

وشارك نجم وقائد نادي الزمالك المصري محمود عبد الرزاق (شيكابالا) في حملة التضامن مع الشعب الفلسطيني، حيث غرد على وسم "#أنقذوا_حي_الشيخ_جراح" بمشاركة آية من القرآن الكريم، وقال معلقا "سيرحلون.. ونبقى".

وتضامن معلقون ومحللون رياضيون من مختلف الدول العربية مع القدس، بالدعاء للمسجد الأقصى وفلسطين وإرسال بعض الكلمات الداعمة لكل الفلسطينيين في الأراضي المحتلة، بينما لفت آخرون إلى أن الوضع الحالي نتاج التطبيع مع إسرائيل.

ووجّه المعلق الرياضي العماني خليل البلوشي رسالة دعم إلى المرابطين الفلسطينيين في المسجد الأقصى وحي الشيخ جراح، ونشر البلوشي على حسابه الشخصي بموقع فيسبوك -اليوم الأحد- مقطع فيديو عنوانه "فلسطين قضيتي".

وقال المعلق الجزائري حفيظ دراجي: "ما يحدث في الأقصى في هذا الشهر الفضيل جريمة ضد الإنسانية والمقدسات الدينية، وصمت المجتمع الدولي والأنظمة العربية بالخصوص فيه تواطؤ وجبن وذل وهوان"، مضيفا "هذه هي نتيجة التطبيع الذي قيل عنه إنه جاء لحماية الشعب الفلسطيني واستعادة حقوقه المسلوبة!".

وبعيدا عن الوطن العربي، جاء تضامن خاص من أميركا الجنوبية، وتحديدا من نادي باليستينو التشيلي، الذي دخل لاعبوه إلى الملعب في مباراتهم أمس السبت بالكوفية الفلسطينية، وذلك تضامنا مع فلسطين ودعما للمرابطين في القدس، في حي الشيخ جراح والمسجد الأقصى.

المصدر : وكالة سند

حول هذه القصة

المزيد من رياضة
الأكثر قراءة