طر كالفراشة السع كالنحلة.. 5 من أفضل الشعارات الرياضية في كل العصور

الراحل محمد علي اشتهر بطريقته المميزة في الملاكمة بشعار "طر كالفراشة، السع كالنحلة" (غيتي)
الراحل محمد علي اشتهر بطريقته المميزة في الملاكمة بشعار "طر كالفراشة، السع كالنحلة" (غيتي)

إذا كنت من محبي الرياضة، فلا شك أنك معتاد على تعدد الشعارات. وفي هذا التقرير استعرض موقع "سبورتس رتريفير" (Sports Retriever)، أفضل الشعارات الرياضية في كل العصور.

1- كلما تمرنت أكثر، كنت أوفر حظا

يدرك بعض الرياضيين، خاصة في الرياضات الفردية مثل التنس أو الغولف، أنهم كلما تمرنوا أكثر أصبح الفوز أسهل. يعني هذا الشعار أنه مهما كانت المنافسة شرسة فإن الرياضي الذي يتدرب بجد سوف تكون حظوظه في الفوز أوفر.

والاستعداد لجميع الاحتمالات في رياضتك يعني أنك مستعد بالفعل لكل الوضعيات مهما كانت صعبة. ويمكن للاعبي الغولف، على سبيل المثال، تسديد الضربات التي يبدو أنها مجرد ضربة حظ طوال الوقت، ولكن إذا استمروا في فعل ذلك فيمكن أن يدرك الجميع أنها أكثر من مجرد حظ.

2- يُصنع الأبطال في الخفاء

يعني هذا الشعار أن معظم العمل الشاق ينجز عندما يتدرب الفريق خلف الأبواب المغلقة. وغالبا ما يكون الأبطال هم الأكثر موهبة، سواء بشكل فردي أو جماعي.

إن الأبطال أيضا هم الذين يعملون بجد لجعل الانتصار على أي خصم آخر يبدو أمرا سهلا للغاية، إنهم يبذلون قصارى جهدهم خلال التدريب استعدادا لمواجهة الخصم.

قد تبدو ضربات لعبة الغولف قائمة على الحظ ولكنها ثمرة عمل وجهد وتدريب (رويترز)

3- العمل الجماعي يجعل الحلم حقيقة

في الرياضات الجماعية، عادة ما تفوز الفرق الأكثر تعاونا في نهاية اللعبة. وليس من قبيل المصادفة أن تكون الفرق التي تظهر مستويات عالية من العمل الجماعي، والتي تضحي بنفسها من أجل مصلحة الفريق، في المقدمة. هذا الشعار بسيط، لكنه مهم جدا، وإذا تم التقيد به فستصبح الأحلام حقيقة.

4- طر كالفراشة، السع كالنحلة

هذا الاقتباس البديع لبطل الملاكمة الراحل محمد علي محفور في الذاكرة. إنه يشير إلى قدرته على أن يكون طليقا في الحلبة عندما يتعلق الأمر بتجنب لكمات خصومه، ولكن بعد ذلك يصبح شرسا عندما يحين دوره في الهجوم. وينطبق هذا الشعار على أي رياضة، حيث يجب أن تأخذ ما يمتلكه خصمك، وتتأكد من أنك تعيد له الصاع صاعين.

5- الفائزون لا يستسلمون أبدا، والمستسلمون لا يفوزون أبدا

إن امتلاك عقلية الفوز يساعد في التغلب على الصعاب، حتى لو كان اللاعب أو الفريق الآخر أفضل. تدور أي رياضة حول الفوز مهما كان الثمن، بغض النظر عن الظروف. والفكرة القائلة إن الفائزين لا ينهزمون أبدا تعني أنهم لن يستسلموا إلى أن يصبح الفوز مستحيلا. في المقابل، سوف ينسحب المستسلمون تحت أدنى ضغط.

يمثل هذا الشعار الرياضي مصدر إلهام بالنسبة للملايين من الرياضيين في جميع أنحاء العالم، من الرياضيين الهواة وصولا إلى أفضل الرياضيين المحترفين في العالم.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

المزيد من رياضة
الأكثر قراءة