شفرات وضرب بالكراسي.. أغرب 10 قواعد في مصارعة "دبليو دبليو إي"

المشاركون في منافسات "دبليو دبليو إي" (WWE) معرضون لعقوبات مالية كبيرة في حال مخالفتهم القواعد.

المصارعون مطالبون بالتزام القواعد التي يتم تحديثها من حين إلى آخر (رويترز)
المصارعون مطالبون بالتزام القواعد التي يتم تحديثها من حين إلى آخر (رويترز)

تتميز مصارعة "دبليو دبليو إي" (WWE) بكثير من الإثارة والحركات الاستثنائية على الحلبة، لكنها تتضمن أيضا لوائح وقوانين في منتهى الغرابة، بينها منع استخدام الشفرات وحظر الاقتراب من الجمهور وعدم مضايقة الملياردير المشرف على اللعبة.

واستعرض تقرير -نشرته صحيفة "ذا صن" (The Sun) البريطانية- بعض تلك اللوائح التي وضعها اتحاد مصارعة "دبليو دبليو إي"، والتي يتعرض المصارعون لعقوبات مادية كبيرة في حال لم يلتزموا بها.

الضرب بالشفرة

منعت هذه الممارسة عام 2008 بعد أن كانت شائعة في فترة سابقة، إذ يعمد المصارع إلى إحداث جرح في جبهة منافسه باستخدام شفرة صغيرة يخفيها في يده حتى ينهمر الدم.

لكن المصارع الشهير ديف باتيستا تجاهل التعليمات وأسال دم منافسه كريس جيريكو بعد بضعة أشهر فقط من صدور هذا القرار، وهو ما أثار غضب فينس مكمان رئيس اتحاد "دبليو دبليو إي" فقرر فرض غرامة قدرها 100 ألف دولار على باتيستا، و5 آلاف دولار على كريس جيريكو.

وتعقيبا على القرار، قال باتيستا "كنت أعلم أنه لا ينبغي أن نفعل ذلك، لكنني لم أكن أتصور أن العواقب ستكون وخيمة".

الضرب بالكراسي

وظهر أحد المصارعين في "دبليو دبليو إي" وهو ينهال على رأس منافسه بكرسي. وكما هو الحال مع الشفرات، فقد حُظر هذا الأسلوب لتجنب حدوث ارتجاجات في المخ.

وعام 2013 عوقب راندي أورتن ودانييل برايان لاستخدامهما الكراسي في أحد نزالاتهما.

الضرب المتعمد على الرأس

وتُفرض كذلك الغرامات على أي مصارع يتعمّد ضرب رأس منافسه، وقد قررت "دبليو دبليو إي" حظر استخدام أي جسم غريب لضرب الرأس، على غرار عصا الكندو.

لمس الجماهير

يُعدّ الجمهور حجر الأساس لهذا النوع من الرياضات، لكن الاقتراب كثيرا من جمهور "دبليو دبليو إي" يمكن أن يؤدي إلى دفع غرامة كبيرة.

وتعرض مارك هنري في إحدى المباريات لغرامة مالية بعد لمس الجمهور، وصرّح بعدئذ قائلا "لا يسمح لنا بوضع أيدينا على أحد. ستتعرض لغرامة قيمتها 70 ألف دولار إذا مددت يدك إلى الحاضرين".

النزيف على البساط

وفضلا عن معاقبة المصارعين عند التسبب في جروح للمنافسين، تفرض "دبليو دبليو إي" غرامات على المصارع الذي ينزف دون قصد على الحلبة.

يقول المصارع جورج موردوتش، المعروف باسم برودس كلاي، إنه تدخل في إحدى المباريات بين كريستيان وألبرتو ديل ريو أثناء مسابقة "إكستريم رولز" عام 2011، وتلقى عن طريق الخطأ ضربة على وجهه، فقفز بسرعة إلى خارج الحلبة لتجنب الغرامة.

شرب الخمور

ووفقا لسياسة الصحة التي تتبعها "دبليو دبليو إي"، تُفرض على المصارعين غرامة بـ3 آلاف دولار عند تناول الخمور قبل المباريات، إذ يحظر عليهم استهلاك الخمور قبل 12 ساعة من أي حدث تنظمه "دبليو دبليو إي".

المخدرات

ومع أن القنب الهندي قانوني في بعض الولايات الأميركية، لكن تعاطي هذه المادة يُعرّض المصارع لغرامة قدرها 3 آلاف دولار.

وقد شددت "دبليو دبليو إي" العقوبة على المصارعين الذين يتعاطون المخدرات بإضافة ألف دولار بعد أن ثبت أن تحليل براين كندريك كان إيجابيا في 12 مرة.

مضايقة فينس مكمان

ووفقا لتقرير صحيفة "ذا صن" فإن الملياردير فينس مكمان -المشرف على هذه اللعبة- يكره أن يمسكه المصارعون دون سابق إنذار.

وقد قام تايتوس أونيل بدفع مكمان مازحا في نهاية حفل اعتزال دانييل برايان عام 2016، لكن مكمان غضب كثيرا من تلك الحركة وأوقف أونيل عن النشاط 90 يوما، قبل أن تخفض عقوبته لاحقا إلى 60 يوما، بالإضافة إلى غرامة قدرها 5 آلاف دولار.

التأخر عن المواعيد

وتفرض "دبليو دبليو إي" غرامات على المصارعين في حال عدم الالتزام بالمواعيد، وقد كشف المصارع ديلو براون عن أنه وقع في مشكلة ذات مرة في أثناء جولة في جنوب أفريقيا، عندما تأخر 15 دقيقة عن الحافلة السياحية بعد قضاء ليلة في المدينة، وفُرضت عليه غرامة قدرها 10 آلاف دولار.

قواعد اللباس

ويحرص فينس مكمان على فرض قواعد صارمة للباس في مباريات "دبليو دبليو إي"، وقد يتعرض المخالفون في البداية لغرامة بـ500 دولار، ويتضاعف المبلغ في المرة الثانية، وقد يتم إيقاف المصارع في المرة الثالثة.

المصدر : صن

حول هذه القصة

رغم الشعبية الكبيرة لرياضة المصارعة الحرة فإن الاتهامات بأنها لعبة تمثيلية تجارية تلاحقها منذ سنوات، ويصنفها البعض رياضة استعراضية وليست قتالية، الجزيرة نت توضح هل هي تمثيل أم لا من خلال خبراء اللعبة.

13/5/2020
المزيد من رياضة
الأكثر قراءة