ملهم وبطل.. "السلطان" زلاتان والإعجاز الكروي في سن الـ39

"إبرا" سجل 16 هدفا في 17 مباراة لعبها هذا الموسم في جميع المسابقات (الفرنسية)
"إبرا" سجل 16 هدفا في 17 مباراة لعبها هذا الموسم في جميع المسابقات (الفرنسية)

أصر ستيفانو بيولي مدرب ميلان على أنه غير متفاجئ من تألق زلاتان إبراهيموفيتش رغم تقدمه في العمر، وألمح إلى أنه يود أن يمدد المهاجم السويدي تعاقده مع متصدر الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وسجل المهاجم البالغ عمره 39 عاما هدفه رقم 500 على مستوى الأندية خلال الفوز 4-صفر على كروتوني أمس الأحد، ليهدي ميلان الصدارة بفارق نقطتين عن منافسه وغريمه إنتر ميلان.

وافتتح المهاجم السويدي التسجيل بتسديدة في الزاوية العليا، قبل أن يضيف الهدف الثاني من مدى قريب بعد الاستراحة ليرفع رصيده إلى 16 هدفا في 17 مباراة في كل المسابقات هذا الموسم.

لكن مع انتهاء عقد إبراهيموفيتش نهاية الموسم الجاري سئل بيولي عن إمكانية تمديد العقد بين الطرفين.

وقال بيولي لشبكة سكاي إيطاليا "لا أعرف، زلاتان يؤدي بشكل رائع معنا، وأفضل شيء أننا نعمل معا، نحن ناد كبير ونريد أن نلعب بشكل رائع، لكن زلاتان سيحدد مستقبله من واقع ما يقدمه داخل الملعب، ومن الصحيح أن يستمر في اللعب ويستمر فيما يفعله معنا".

وسجل إبراهيموفيتش 14 هدفا في الدوري هذا الموسم، ويحتل المركز الثاني في قائمة هدافي الكالتشيو خلف كريستيانو رونالدو بفارق هدفين.

وأحرز المهاجم السويدي 27 هدفا في 37 مباراة منذ اللعب في ميلان للمرة الثانية عندما انضم في يناير/كانون الثاني 2020، والآن يقود آمال ناديه لحصد اللقب لأول مرة في 10 سنوات.

وقال بيولي "من الصعب بالنسبة لي أن أشعر بالمفاجأة بما يفعله إبراهيموفيتش لأنه بطل.. من الصعب توضيح ما يفعله لأنه يسجل هدفين في كل مباراة يخوضها، هذا هو إبراهيموفيتش، وقد ساعدنا كثيرا ويساعدنا الآن على التطور".

ووصل إبراهيموفيتش إلى 501 هدف على مستوى الأندية، فيما كان هدفه الأول مع مالمو قبل أكثر من 21 عاما في أكتوبر/تشرين الأول 1999.

وتعرض بيولي لسؤال بشأن سر استمرار أداء اللاعب بهذا المستوى، فقال "إنه رياضي لديه دوافع كبيرة، إنه يهتم بحالته البدنية بشكل مذهل، وهو رائع في كل شيء، سواء في التغذية أو التعافي أو الوقاية".

وختم "بكل وضوح، فإنه من أجل البقاء في هذه المستويات يجب أن تكون محترفا استثنائيا وتحظى بقوة بدنية غير متوفرة في الكثيرين، إنه دائما أول من يصل إلى المران، لكن الآن يتنافس الآخرون على من يصل أولا ويرحل متأخرا".

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

يواجه منتخب البرتغال اليوم ضيفه السويدي بدوري أمم أوروبا محملا بذكريات آخر مباراة حل فيها منتخب “برازيل أوروبا” ضيفا على السويد وشهدت مواجهة بين زلاتان إبراهيموفيتش وكريستيانو رونالدو في 2013.

8/9/2020
المزيد من رياضة
الأكثر قراءة