شاهد- من حلبات الجودو إلى أسواق بيع الفواكه.. قصة مؤثرة لبطل جزائري

عمار بن يخلف: الدخلاء على الجودو بالجزائر سيطروا على جميع المناصب الحساسة (مواقع التواصل)
عمار بن يخلف: الدخلاء على الجودو بالجزائر سيطروا على جميع المناصب الحساسة (مواقع التواصل)

اضطر الجزائري عمار بن يخلف، البطل الأولمبي في الجودو، إلى اللجوء لبيع الفواكه بإحدى الأسواق الشعبية وذلك بعد أن اعتزل الرياضة كلاعب ومدرب.

ونشر بن يخلف فيديو -عبر حسابه في فيسبوك- انتقد فيه طريقة تسيير اتحاد اللعبة، مؤكدا أن الدخلاء على الجودو بالجزائر سيطروا على جميع المناصب الحساسة، الأمر الذي دفع الكثيرين ممن يغارون ويحبون ويريدون تطوير هذه الرياضة في الجزائر إلى الانسحاب.

وقال بن يخلف إن أجرته كمدرب للمنتخب الجزائري للجودو لم تتعد 300 دولار، مضيفا أنه اجتهد بدراسته وأنهى الدراسات العليا ويحضر للدكتوراه، كما أنه مثل بلاده عربيا وأفريقيا وموندياليا ونال الجوائز والميداليات في مختلف المحافل، وبالنهاية اضطر إلى اللجوء لبيع الفواكه ليستطيع العيش بكرامة.

المصدر : وكالة سند

حول هذه القصة

عندما أنشدت جماهير الرجاء البيضاوي المغربي أغنية “في بلادي ظلموني” مرسلة رسالة إلى الحكومة المغربية للاعتراض على تردي الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية للشباب، لم تكن تعلم أن هذه الأغنية تنطبق أيضا على أبطال عالميين مثلوا المغرب في المحافل العالمية، ورفعوا علم البلاد واسمها عاليا.

المزيد من رياضة
الأكثر قراءة