قبل مواجهة سان جيرمان وريال مدريد في ثمن نهائي دوري الأبطال.. راموس: سأقاتل حتى الموت من أجل الفريق الباريسي

Champions League - Paris St Germain Training
أثرت الإصابات على راموس (35 عاما)، إذ لعب قلب الدفاع مباراة واحدة فقط مع فريق العاصمة الفرنسية حتى الآن هذا الموسم (رويترز)

أوقعت قرعة ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، ريال مدريد في مواجهة باريس سان جيرمان، مما يعني أن سيرجيو راموس سيواجه الفريق الذي كان قائده لأكثر من 6 سنوات ماضية.

غير أن راموس أكد أنه سيبذل قصارى جهده من أجل الفريق الباريسي، وتابع أنه كان يفضل اللعب ضد فريق آخر في الأدوار الإقصائية، لكنه شدد على أنه يركز بشكل كامل على مساعدة سان جيرمان للوصول إلى ربع النهائي.

وقال راموس للصحافة "عندما وصلت على متن الطائرة (إلى باريس) كان مانشستر يونايتد (الذي سحبت القرعة الأولى اسمه ليواجه سان جيرمان)، وهو الفريق الذي أحببت مواجهته، وبعد ذلك أعيدت القرعة وبات المنافس هو ريال مدريد".

وأوضح "كنت أفضل عدم خوض تلك المبارزة (ضد الريال)، لكن العودة إلى ملعب سانتياغو برنابيو أسعدتني، لأنني لم أتمكن من وداع الجماهير بسبب كورونا".

وأكد أن "القدر عجيب؛ كنت أرغب في مواجهة فريق آخر، أنتم تعلمون المودة والحب اللذين أكنهما لريال مدريد".

وكشف أنه "حان دوري الآن للدفاع عن سان جيرمان، وسأبذل قصارى جهدي لمساعدتهم على المضي قدما. إنه الفريق الذي راهن علي وآمن بي. سأقاتل حتى الموت من أجل سان جيرمان".

وأثرت الإصابات على راموس (35 عاما)، إذ لعب قلب الدفاع مباراة واحدة فقط مع فريق العاصمة الفرنسية حتى الآن هذا الموسم.

وقال القائد السابق لمنتخب إسبانيا إنه كافح للتكيف مع الحياة في باريس، لكنه اندمج بالفعل في غرفة الملابس.

وأشار راموس إلى أنه كان "متحمسًا للعودة إلى الانتصارات".

وأضاف "عانيت للتكيف خارج الملعب، والعثور على منزل لعائلتي. كان كل شيء في غرفة الملابس أسهل وبسيط بالنسبة لي".

ولفت إلى أن "الفريق عبارة عن مجموعة مكونة من نجوم حقيقيين، ومن الضروري أن نتعاون بشكل جيد وهذا ما يحصل بالفعل؛ إذ رحبوا بي بأذرع مفتوحة".

وتحدث عن الإصابات التي ألمت به، قائلا "لقد كان الأمر صعبًا، ومختلفا عما عشته في مسيرتي، لقد تجنبت دائما الإصابات".

وختم أن "الشيء المهم هو أن أشعر بكوني لاعبا مرة أخرى. كانت هناك ساعات من الظلام والوحدة، لكنها ساعدتني في التغلب على التحديات، ومعرفة من كان حقا إلى جانبي ومن لم يكن. سيكون راموس موجودا لفترة من الوقت. لقد تكيفت عائلتي جيدا، أنا أبتسم مرة أخرى، وسأعود للمنافسة مجددا".

المصدر : ماركا