بوقرة يوضح مدى جاهزية بونجاح وبلايلي ويكشف عن خطة الجزائر أمام قطر بنصف نهائي مونديال العرب

Morocco v Algeria - FIFA Arab Cup
فرحة فوز الجزائر على المغرب (الأناضول)

‬أوضح مدرب منتخب الجزائر للمحليين مجيد بوقرة مدى جاهزية الثنائي بغداد بونجاح ويوسف بلايلي لمواجهة قطر صاحبة الضيافة في الدور قبل النهائي لكأس العرب لكرة القدم غدا الأربعاء.

وقال بوقرة للتلفزيون الجزائري "انتهت الأيام الستة لبروتوكول الاتحاد الدولي "فيفا" (FIFA) الخاص باللاعب بغداد بونجاح المصاب في الرأس، حيث لم يكن ممكنا المجازفة به أمام المغرب في المباراة الماضية"، مؤكدا أن مهاجم السد جاهز لمقابلة قطر.

وكان بونجاح (30 عاما) غادر المستشفى بعد الخضوع لفحوص متأثرا بكرة مشتركة مع محمد الشناوي حارس مصر خلال مواجهة الفريقين في ختام دور المجموعات.

واصطدم بونجاح بالشناوي في الشوط الأول، لكنه نهض وسار بشكل طبيعي، قبل أن يستبدله المدرب بوقرة بين الشوطين بالعربي سوداني، ويُنقل اللاعب إلى المستشفى للخضوع لفحوص.

وقال بوقرة إن بلايلي لا يعاني من أي إصابة مقلقة بعد أن نقل إلى مستشفى بعد لقاء المغرب.

وشارك بلايلي بشكل طبيعي في تدريبات الجزائر أمس الاثنين في الدوحة.

وأبدى بوقرة رضاه عن مشوار "الخضر" في كأس العرب حتى الآن خاصة وأن الفريق لم يتجمع سوى قبل أسبوع واحد من انطلاق البطولة، مضيفا أن لاعبي المنتخب الأول المشاركين في البطولة استفادوا كثيرا من مباريات كأس العرب، وهو أحد أهداف المنتخب الوطني من هذه المسابقة.

ويسود تفاؤل كبير في الجزائر بشأن قدرة زملاء بلايلي على تجاوز عقبة منتخب قطر وبلوغ نهائي كأس العرب.

وتأهلت الجزائر إلى الدور قبل النهائي بعد الفوز 5-3 بركلات الترجيح على المغرب بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل 2-2 في مباراة مثيرة يوم السبت الماضي.

في حين ستخوض قطر اختبارا غير مألوف لأبطال آسيا عندما تصطدم بالجزائر.

وفازت قطر بمبارياتها الأربع في البطولة، لكنها حققت كل هذه الانتصارات ضد منافسين آسيويين، وجنبتها القرعة مواجهة أي فريق أفريقي قبل ملاقاة الجزائر.

اللعب الجماعي سلاح الجزائر أمام قطر

وفي سياق متصل، يدرك بوقرة مدرب الجزائر أهمية وجود أكثر من لاعب في صفوفه يحترف في دوري نجوم قطر، لكنه يعتقد أن اللعب الجماعي هو مفتاح خطته أمام قطر، وأنه النهج الذي سيصنع الفارق في النهاية بالبطولة.

وتضم تشكيلة الجزائر أكثر من لاعب من الدوري القطري، أهمهم الثلاثي الهجومي المكون من بغداد بونجاح من السد، ويوسف بلايلي لاعب نادي قطر، وياسين براهيمي لاعب الريان.

وقال بوقرة للصحفيين يوم الثلاثاء الماضي "الأكيد أنه من المهم بالنسبة للمدرب أن نعرف اللاعبين المنافسين ونعرف الفرق المنافسة بكل تفاصيلها.. قطر تعرف الكثير من لاعبينا في الدوري القطري، وهذه نقطة مهمة جدا".

وأضاف "كرة القدم تعتمد على هذه التفاصيل المتعلقة بالمنافس وأدق التفاصيل المتعلقة بمكامن القوة ومكامن الضعف"، "نحن نركز على الفرديات بطبيعة الحالة، لكن اللعب الجماعي لنا أو لقطر سيصنع الفارق في النهاية".

وتابع "نحن على بعد خطوة واحدة من النهائي، ومن لديه الرغبة الكبرى والذي سيبذل الجهد الأكبر هو من سيصعد".

ولم تخسر الجزائر في 4 مباريات بالبطولة، حيث فازت في أول جولتين على السودان ولبنان، ثم تعادلت 1-1 مع مصر، قبل أن تتعادل 2-2 مع المغرب في مواجهة قوية وتنتزع التأهل بركلات الترجيح.

وقال بوقرة "نسينا مباراة المغرب وهي قد مضت.. اللاعبون قد عادوا إلى تركيزهم واستعادوا لياقتهم البدنية، والآن ينصب تركيزنا على مباراة قطر".

وأضاف "نلعب كل مباراة وكأنها النهائي وبنفس احترام المنافس وإن شاء الله نأمل أن نكون مستعدين للمباراة، ونبلغ النهائي".

وسيلعب الفائز في النهائي ضد مصر أو تونس يوم السبت المقبل.

المصدر : رويترز