غضب من صورة رئيس يوفنتوس وقائده مع الرئيس الإسرائيلي.. "أنييلي لا يدمر ليالينا الكروية فقط إنه يدعم قتل الفلسطينيين"

الرئيس الإسرائيلي مع رئيس نادي يوفنتوس وباولو ديبالا قائد الفريق (مواقع التواصل)
الرئيس الإسرائيلي (الثالث من اليمين) وزوجته التقيا في العاصمة البريطانية بأنييلي رئيس نادي يوفنتوس (الثاني من اليمين) وباولو ديبالا قائد الفريق (مواقع التواصل)

أثار يوفنتوس سخط جماهير كرة القدم حول العالم بعدما حجب التعليقات على صورة نشرها على حسابه الرسمي بموقع تويتر لرئيس النادي أندريا أنييلي والأرجنتيني باولو ديبالا مع الرئيس الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ وزوجته.

ونشر "اليوفي" الصورة في تغريدة اليوم الأربعاء، مشيرا إلى أنها جاءت بمناسبة لقاء تشلسي ويوفنتوس في لندن الذي جمع الفريقين أمس الثلاثاء في دوري أبطال أوروبا، والذي انتهى بخسارة اليوفي برباعية نظيفة.

وتفاعل عشاق يوفنتوس ومغردون بشكل كبير مع الصورة، مبدين استيائهم لهذه الخطوة مع إسرائيل التي وصفوها "بالعنصرية وغير الشرعية".

كما انتقدوا حجب التعليقات على التغريدة لعلم القائمين على النادي بغضب الجماهير منها، وفق رأيهم.

وقال مغرد -موجها حديثه لرئيس فريق "السيدة العجوز"- "أغلقت التعليقات لأنك تعلم أن هذا ليس صحيحا، ويبدو أن الكرامة ردت بالخسارة المخزية. ابتعد عن السياسة وركز على الهراء الذي يجلس فيه الفريق بعمق في الوقت الحالي".

وكتب مشجع آخر "ألغوا التعليقات، وبالنسبة لناد مثل يوفنتوس، فإن الأمر خطير للغاية من حيث التواصل".

وانتقدت مغردة حجب التعليقات لأن النادي برأيها يعلم أنه فعل "أشياء سيئة"، وقالت "يجعلني (الفريق) أشعر بالمرض، إسرائيل دولة غير شرعية ودولة إبادة جماعية تسرق كل شيء، الحرية لفلسطين".

وقالت مغردة أخرى من عشاق اليوفي "أنييلي لا يؤيد فقط قتل ليالينا بكرة القدم الفظيعة، إنه يدعم قتل الفلسطينيين الأبرياء أيضًا!".

في حين كتب مشجع غاضب "في هذه المرحلة، بدأت بالفعل أشك في سبب دعمي لفريق إرهابي كهذا".