كأس العالم

جدول مباريات

تقليد متفرد في الترحيب.. قطر تحتفل برفع أعلام الدول المتأهلة لمونديال 2022

اللجنة العليا للمشاريع والإرث تطلق مهرجانا لرفع أعلام المنتخبات المتأهلة للمونديال (الجزيرة)

الدوحة- في مبادرة غير مسبوقة وتقليد رمزي متفرد، أطلقت اللجنة العليا للمشاريع والإرث مهرجانا لرفع أعلام المنتخبات التي حسمت تأهلها إلى نهائيات كأس العالم لكرة القدم قطر 2022.

المهرجان الذي شهد رفع أعلام الدول التي ضمنت حتى الآن تأهلها إلى المونديال بالإضافة إلى علم دولة قطر الدولة المضيفة، هو مبادرة تهدف للترحيب بالمنتخبات المتأهلة وجماهيرهم في الدوحة بعد نحو عام من الآن.

ورغم بساطة المبادرة فإنها تكتسب رمزية خاصة، في ظل قيام سفير كل دولة لدى قطر متأهلة إلى المونديال، برفع علم بلاده في المنطقة المخصصة لرفع أعلام الـ32 دولة على كورنيش الدوحة.

ويرى الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث حسن الذوادي أن مهرجان رفع الأعلام هو مبادرة من اللجنة المنظمة لمونديال قطر للترحيب ليس فقط بالمنتخبات المتأهلة بل بشكل أهم بجماهير هذه المنتخبات ليشاركوا بالعرس الكروي في قطر.

ويوضح أن هذه المبادرة ستقوم بها اللجنة العليا للمشاريع والإرث مع كل المنتخبات التي ستحسم تأهلها إلى نهائيات كأس العالم 2022، سواء بشكل فردي أو جماعي وفق توقيت التأهل.

وشهدت المنطقة المخصصة للمهرجان رفع أعلام دول الدانمارك، وألمانيا، وبلجيكا، والبرازيل، وفرنسا، بالإضافة إلى علم دولة قطر (المضيفة)، في اليوم الافتتاحي، قبل أن ينضم إليها لاحقا أعلام دول إنجلترا، وسويسرا، وصربيا، وإسبانيا، وكرواتيا، وهولندا، والأرجنتين في احتفالية جديدة.

مبادرة فريدة

واعتبر مدير علاقات الشركاء في اللجنة العليا للمشاريع والإرث، خالد السويدي، أن هذه المبادرة غير تقليدية ولم تحدث من قبل في تاريخ النسخ الماضية من الحدث الكروي الأبرز عالميا.

وقال السويدي للجزيرة نت إن اللجنة تهدف من مثل هذه المبادرات إلى ربط المنتخبات المتأهلة مبكرا بمونديال قطر، وتقديم التهنئة والترحيب بهم وبجماهيرهم للمشاركة والاحتفال معنا بهذا الإنجاز بعد عام من الآن.

ويضيف أن هذا المهرجان سيتكرر كل فترة مع حسم منتخبات جديدة تأهلها إلى مونديال قطر، خاصة فيما يتعلق بالتصفيات الآسيوية والأفريقية التي ستحسم في مارس/آذار من العام المقبل.

ويرى أن مهرجان رفع أعلام الدول المتأهلة لمونديال قطر أصبحت له رمزية خاصة، في ظل وجود سفير كل دولة وقيامه شخصيا برفع علم بلاده في المنطقة المخصصة على كورنيش الدوحة، الأمر الذي يجعلها لحظة تاريخية.

حسن الذوادي (يسار) يرحب بالسفراء خلال مهرجان رفع الأعلام (الجزيرة)

الاحتفال المبكر

ولاقت مبادرة رفع أعلام الدول المتأهلة لمونديال قطر ردود أفعال إيجابية، خاصة من سفراء الدول التي حسمت تأهلها، حيث أشاد سفير فرنسا لدى دولة قطر جان باتيست فافر بفكرة المبادرة والاحتفال مبكرا في الدوحة بتأهل بلاده لمونديال 2022.

فافر الذي يجيد اللغة العربية، تمنى تأهل منتخبي بلاده وقطر إلى المباراة النهائية للمونديال، وأشاد بالعمل الجبار الذي تقوم به دولة قطر لاستضافة الحدث سواء ما يخص البنية التحتية ووسائل النقل والمواصلات، وأيضا تصميم الملاعب.

فيما أبدى سفير بلجيكا في قطر وليام أسلبورن إعجابه بفكرة رفع أعلام الدول المتأهلة لمونديال قطر، معربا عن شعوره بالفخر برفع علم بلاده، وتشوقه لمتابعة المونديال وخاصة مباريات منتخب بلاده.

العديد من السفراء في الدوحة شاركوا في مهرجان رفع الأعلام (الجزيرة)

ورحب سفير البرازيل لدى قطر بمبادرة رفع الأعلام، وأبدى تحمسه لدعم ومساندة منتحب بلاده خلال مونديال قطر الذي يقام في منطقة الشرق الأوسط للمرة الأولى.

من جهته، اعتبر الإعلامي القطري محمد المهندي أن دولة قطر متعودة على تقديم الجديد وغير المألوف في كل حدث تنظمه سواء كان رياضيا أو سياسيا أو اجتماعيا أو اقتصاديا.

وقال المهندي للجزيرة نت إن مبادرة رفع أعلام المنتخب المتأهلة لمونديال قطر غير مسبوقة على الإطلاق، كما أنها تمثل قدسية كبيرة نظرا لارتباطها بالعَلم الذي هو رمز الوطن والكرامة ليس في قطر بل في جميع الدول.

وأضاف أن هذه المبادرة من شأنها أن تظهر الصورة المميزة لاستعداد دولة قطر الضخم لاستضافة المونديال، وابتكارها وإبداعها الدائمين لكل ما يخدم إنجاح هذا الحدث الكروي العالمي.

وتقام نهائيات كأس العالم -قطر 2022- في الفترة من 21 من نوفمبر تشرين الثاني وحتى 18 ديسمبر/كانون الأول من العام المقبل.

المصدر : الجزيرة