ارتداه خلال تتويجه بسباق جائزة توسكان الكبرى.. قصة قميص هاميلتون المثير للجدل

هاميلتون: أردت لفت الانتباه إلى حقيقة أن هناك أشخاصا يُقتلون في الشارع (رويترز)
هاميلتون: أردت لفت الانتباه إلى حقيقة أن هناك أشخاصا يُقتلون في الشارع (رويترز)

كشف تقرير إخباري اليوم الثلاثاء أن البريطاني لويس هاميلتون سائق فريق مرسيدس لن يواجه تحقيقات من جانب الاتحاد الدولي لسباقات السيارات "فيا"، بسبب ارتداء قميص مثير للجدل خلال تتويجه بسباق جائزة توسكان الكبرى للفورمولا1، أمس الأول الأحد.

وقال متحدث باسم "فيا" في تصريحات لهيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" (BBC) اليوم الثلاثاء، إنه جرى استبعاد إجراء تحقيقات، وذلك بعد أن صرح أمس الاثنين بأن الاتحاد يدرس فتح تحقيق.

وكتب على القميص من الأمام عبارة "اقبضوا على رجال الشرطة الذين قتلوا برونا تايلور"، كما حمل القميص من الخلف، صورة للسيدة السمراء تايلور التي أطلقت عليها الشرطة الأميركية النار بمنزلها في كنتاكي.

ونشط هاميلتون "35 عاما" السائق الوحيد ذو البشرة السمراء بين المشاركين في فورمولا1، خلال الأشهر الأخيرة في مجال مكافحة العنصرية، ودعا فرق المسابقة والسائقين للتعبير عن رفضهم للظلم.

وكان من المحتمل اعتبار القميص الذي ارتداه هاميلتون يحمل انتهاكا للوائح "فيا" فيما يخص التعليقات السياسية، وذكرت "بي بي سي" أن "فيا" يسعى "لتوضيح إرشاداته فيما يتعلق بما هو مسموح به للسائقين قبل السباقات وعند اعتلاء المنصة".

كما تطرقت نجمة التنس اليابانية نعومي أوساكا لقضية مقتل تايلور، في طريقها نحو التتويج بلقب بطولة أميركا المفتوحة "فلاشينغ ميدوز" السبت الماضي، ووصفها هاميلتون بأنها "ملهمة".

وأوضح هاميلتون "أردت لفت الانتباه إلى حقيقة أن هناك أشخاصا يُقتلون في الشارع".

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

المزيد من رياضة
الأكثر قراءة